إطلاق أوّل لعبة كرة قدم الطاولة على بلاي ستايشن في المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

أطلق أستوديو تطوير الألعاب الأردني "كويركت" Quirkat مؤخراً لعبة "برو فوسبول" Pro Foosbal (كرة قدم الطاولة) على أجهزة الـ "بلاي ستايشن 3" PlayStation 3. ومن خلال هذه اللعبة، يسعى الأستوديو  إلى جذب لاعبين من كافة الأعمار، وتقديم لعبة يمكن لعبها في أي وقت دون الحاجة إلى مساحة كرة قدم الطاولة في منازلهم.    

وتقول روان شعبان، مديرة التسويق في "كويركت"، إنه "يجب أن يحظى الجميع بفرصة لعب كرة قدم الطاولة في غرفة الجلوس في منازلهم".   

"كويركت" هو أول مطوّر ألعاب في الشرق الأوسط قامت شركة "سوني" Sony بنشر ألعابه عليها، وستكون هذه اللعبة السابعة للاستوديو، بعد أن طوّر خمس ألعاب على "بلاي ستايشن ميني" PlayStation Mini و"وورد بلوكد" Word Blocked في أواخر العام لماضي.    

وبعد أن أعلنت مؤخرًا شركة "سوني" عن خطة لفتح أكاديميتين للألعاب في الأردن في الشهر المقبل، إلى جانب تعاملها مع "كويركت"، من الواضح أنها تحضّر نفسها لتلبية حاجات اللاعبين الكثر في المنطقة العربية، بخاصة اللاعبين على الـ "بي أس 3" PS3. وبالرغم من أنّ الألعاب العربية لم تتطوّر على نطاق واسع على الـ "بلاي ستايشن" بعد، إلاّ أن شعبان تشرح أن هذه الأخيرة بدأت للتو في تقديم بعض الألعاب بالعربية، من بينها لعبة "الفيفا 2013" Fifa 2013 الشعبية التي تتضمن تعليقات بالعربية، ولعبة "لارا كروفت تومب ريدير" Lara Croft Tomb Raider الجديدة مع تعليق صوتي بالعربية أيضاً.   

أما "برو فوسبول" نفسها فتقدم ثلاثة أنماط لعب مختلفة: "كيك أباوت" kickabout وهي نمط سريع مناسب لاعب إلى أربعة لاعبين، و"فوز تشامبيونشيب"  foos championshipوهي أشبه بمنافسة خلال مباراة لعب، و"فوز مادنس"  foos madness للعب الديناميكي. وهذا النمط الأخير يسمح للطابة بالارتطام عدة مرات في الطاولة إذ أن الجاذبية تكون أقلّ والطاولة أكبر. وتتوفر اللعبة في الشرق الأوسط وأوروبا وأستراليا ونيوزيلندا، وفيها عدّة لغات هي الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والروسية والعربية.

طريقة اللعب بسيطة مشابهة لطريقة لعب اللعبة الكلاسيكية. المختلف هو أنه بدلاً من تحريك عصا اللعب باليد كما هي الحال في اللعبة الكلاسيكية، سيستخدم اللاعبون زرّ تحكّم موجود على جهاز الـ "بلاي ستايشن" لتحريك الطابة والقيام بخدع ممتعة.

تسمح اللعبة لأربعة لاعبين في التنافس مع بعضهم البعض، غير أنّ اللاعبين لن يتمكنوا من التنافس سويًا على الإنترنت لأن نمط اللعبة سريع ويحتاج إلى سرعة إنترنت عالية للغاية تجنبًا لأي خطأ، بحسب ما تشرح شعبان.

بعد 13 شهراً من التطوير والاختبار، نجح الأستوديو في جذب جمهور واسع من الشباب والعائلات واللاعبين الأكبر سناً.  

في الوقت الراهن، يطوّر "كويركت" ألعاب عربية جديدة للـ "بلاي ستايشن" ستتسم معظمها بالسهولة وتثير فيك الحماسة. ولكن شعبان تشرح بأن "كويركت" سيواصل تطوير مجموعة منوعة من الألعاب، وستكون ألعاب الـ "بلاي ستايشن" جزءاً فقط من أعمالها.

وأعربت عن تفاؤلها إزاء تطوّر الألعاب في المنطقة، على الرغم من إغلاق استوديوهات لتطوير الألعاب مؤخراً في الأردن.

 وقالت إن "الشركات تغلق وسقف المعايير يرتفع، وتبقى المنافسة صحيّة. فهذا قطاع متنامي والناس تأتي وتذهب". وعلى الرغم من التحديات، تواصل "كويركت" تحقيق النمو والبناء على علاقتها مع "سوني"، مضيفة أعضاء جدد إلى الفريق ومطورة ألعاباً من المنطقة العربية للسوق الدولية.

 شاهد فيديو عن طريقة لعب "برو فوسبول" أدناه:  

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة