إنطلاق تحدي إنتل للأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2013

اقرأ بهذه اللغة

ibc meأعلنت "إنتل" Intel عن مسابقة "تحدي إنتل للأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2013" The Intel Business Challenge Middle East & North Africa 2013 IBC ME، وهي المدخل إلى "تحدي إنتل العالمي" الذي يجمع أفضل المهندسين والعلماء حول العالم، ليقدموا أفكارهم حول كيفية جعل العالم مكانا أفضل للعيش من خلال إبداعاتهم ومهاراتهم في ريادة المشاريع.

تأسس "تحدي إنتل العالمي" عام 2005 لتشجيع أصحاب المشاريع الناشئة والأفكار القيمة، التي لديها الامكانية لتصبح مشاريع تجارية أو صناعية جديدة. من خلال هذه المنافسة العالمية، المشاركين من جميع أنحاء العالم لديهم الفرصة لربح مبلغ مالي وقدره 100,000$ دولار أمريكي والتواصل المباشر مع القادة في مجتمع "وادي السيليكون" Silicon Valley الريادي.

تمتد المرحلة الاولى من مسابقة IBC ME المحلية حتى يوم 14 نيسان/ إبريل المقبل، وخلال هذة الفترة يمكن لرواد الأعمال ممن يملكون الأفكار الخلاقة التقدم للمشاركة عبر موقع المسابقة، يعقب ذلك سلسلة من الندوات التعليمية المجانية وجلسات الإرشاد والتوجيه على الانترنت ابتداء من 15 نيسان/إبريل ولمدة شهر، لمساعدة المشتركين والعمل معهم على تطوير خطط العمل. وسيقام الحفل الختامي لتوزيع الجوائز في دبي في حزيران/يونيو 2013، حيث سيعلن أسماء الفائزين الأربعة الأوائل والذين ستتاح لهم الفرصة للمشاركة في "تحدي إنتل العالمي" في جامعة "يو سي بيركلي" UC Berkeley في وادي السيليكون في تشرين الأول/أكتوبر 2013.

المسابقة مفتوحة لرواد الأعمال بين 18 و 35 عام، على أن تكون أفكارهم لها علاقة بأخد المجالات التالية: أشباه المواصلات والتصنيع، الأدوات المعدنية المختلفة، الهاتف النقَّال واللاسلكي، الإلكترونيات المنزلية والإستهلاكية، البرمجيات الإستهلاكية، برامج المشاريع و تكنولوجيا المعلومات، الطاقة وتوليدها، تكنولوجيا النانو و علوم الحياة والتكنولوجيا الحيوية. و يقدِّم المشتركون مشروعاتهم بصورة فردية أو جماعية كفريق.

تأتي مسابقة "تحدي إنتل للأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2013" بدعم من برنامج "بادر لحاضنات التقنية" في المملكة العربية السعودية، "هيئة تقنية المعلومات" في سلطنة عمان، جامعة ENSIAS في المغرب، مركز "الملكة رانيا للريادة" في الأردن، "الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات و الإتصالات" في فلسطين و وكالة ANPT في الجزائر.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة