تسعة إحصاءات عن استخدام فايسبوك في لبنان [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

إن كنت تبحث عن طريقة للتواصل مع مجتمعك على الشبكات الاجتماعية، ولبناء علاقات والتفاعل معه بشكل منتظم، فيجب عليك تسليط الضوء على مدى تفاعل المستخدم على شبكاتك.

في لبنان، "فايسبوك" هو أكثر الشبكات الاجتماعية شعبية بفضل حوالي 1.7 مليون مستخدم عليه، أي 40% من السكان بشكل عامّ.

استنادًا إلى بيانات "فايسبوك" خلال الفصل الرابع من عام 2012 المذكورة في هذا التقرير المصوّر لـ social4ce، إنّ المستخدمين اللبنانيين يحبّون التفاعل والانخراط في المجتمع الإلكتروني. هم يتابعون 94 صفحة على "فايسبوك" ويضغطون على "أعجبني" Like 93 مرة وينشروا 25 تعليقًا في الشهر.  

من الواضح إذًا أنّ نسبة الانخراط عالية، لكنّ قدرتك على لفت انتباه هؤلاء المستخدمين اللبنانيين تعتمد على قدرتك على تأمين محتوى غني يثير اهتمامهم، ومحادثات مباشرة معهم عبر الشبكات الاجتماعية.  

إليك بعض النصائح التي ستشجع المستخدم على التفاعل أكثر على صفحتك:

1-    إعلم من هو جمهورك: 55% من مستخدمي "فايسبوك" في لبنان هم من الرجال و45% من النساء، ومعدّل العمر هو 29 سنة، واللغة الأكثر استخدامًا هي الإنجليزية (84.5% مقابل 11.3% للعربية).
 

2-    ركّز على جمهورك المستهدَف: إطلع على ما يهتمّ به جمهورك المستهدَف لتؤمّن له محتوى يلفت انتباهه. ثقّف مجتمعك الإلكتروني عبر إنتاج محتوى له قيمة إعلامية هامة. راقب المحادثات واستخدم بيانات الشبكات الاجتماعية لتقديم معلومات بارزة.
 

3-     ابنِ حضورًا لافتًا على الشبكات الاجتماعية: أظهرت دراسة قامت بها "ماس ريليفينس" Mass Relevance أنّ 59% من المستهلكين يثقون أكثر بعلامات تجارية معروفة لها حضور جيد على الشبكات الاجتماعية. اجعل صفحتك ملفتة للنظر أكثر عبر استخدام صور عالية النوعية، ومعلومات واضحة وروابط إلى موقعك الإلكتروني (ونشر روابط الشبكات الاجتماعية على موقعك أيضًا). أظهرت الدراسة نفسها أنّ 60% من المستخدمين سيشاركون المحتوى الصفحة أكثر في حال اندمجت هذه الأخيرة مع قنوات الشبكات الاجتماعية.

4-    إسعَ دائمًا إلى زيادة قاعدة المعجبين:  كلّما كان المجتمع الإلكتروني أكبر، زاد عدد المستخدمين المطلعين على محتواك ورسالتك. نظّم مسابقات على الصفحة بين الوقت والآخر وحدّث محتواك بانتظام، واستفد إلى أقصى حدّ من الأخبار التي تطرأ حديثًا لجعلها أمرًا له علاقة بمجتمعك.

5-    انشر محتوى غنيًّا: استخدم الصور والفيديوهات لجعل محتواك سهلاً وسريعًا للمشاركة لإشراك جمهورك أكثر.  
 

6-    إجعل علامتك شخصية: بهدف إشراك المستخدمين أكثر، عليك بناء هوية تجعل علامتك فريدة. أظهر ناحية عاطفية أحيانًا (مثل نشر محتوى له علاقة بالأعياد)، ولا تتصرف كأنك اجتماعيّ، بل كن اجتماعيًا على المجتمع الإلكتروني وغير الإلكتروني.  

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة