منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن: أوسع، أكثر جرأة ويركز على الارشاد

اقرأ بهذه اللغة

تنظم جمعية "إنتاج" int@j منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن MENA ICT Forum الذي يطل بحلة أكبر وأكثر جرأة والذي يجمع نخبة من قادة وصناع القرار في عالم تكنولوجيا المعلومات في البحر الميت تحت عنوان: "ربيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العربي: التحديات والامكانيات".

وناقش المشاركون في هذا المنتدى آخر النزعات على ضوء الانتفاضات الأخيرة. وفي ما يلي أبرز المواضيع التي تم التطرق إليها.

التواصل الاجتماعي، الهاتف المحمول والعالمية

تقول كيث تيار من مدونة "تك كرانش" ان "الهاتف المحمول هو أهم تكنولوجيا اجتماعية شهدها الانترنت." وأن الفرصة الأكبر تكمن في التطلع الى العالمية من خلال تطوير برامج للهاتف المحمول.

ولا شك أن هذا القطاع يشهد نمواً عالمياً سريعاً: 80% من الأفراد في العالم سيملكون هاتفاً محمولاً عام 2020. وحالياً، يبعث نحو 4,2 مليار مستخدم رسائل قصيرة من خلال خدمة الرسائل القصيرة، Whatsapp وiMessage إضافة الى تطبيقات أخرى. يفوق هذا العدد عدد المستخدمين الذين يبعثون الرسائل عبر "فايسبوك" والبريد الالكتروني ومنصات وسائل الإعلام الإجتماعية الأخرى.

في الشرق الأوسط، حيث يملك 62% من المستخدمين في الامارات و60% في السعوية هاتفاً ذكياً، (معدلات هي الأعلى في العالم)، لا شك أن تيار صدقت عندما قالت إننا نتجه نحو "عالم التطبيقات، لا عالم شبكة الانترنت."

التجارة الالكترونية

في مختلف مراحل المنتدى، بدءاً من كلمة الافتتاح التي ألقاها فادي غندور، الرئيس التنفيذي لأرامكس Aramex وصولاً الى مداخلات مشاركين آخرين، كانت التجارة الالكترونية موضوع الساعة.  

وعكست الأرقام والحقائق هذا الواقع بشكل واضح:

  • 51% من مستخدمي الانترنت في المملكة العربية السعودية لجأوا الى عملية شراء الكترونية.

  • 74% من مستخدمي الانترنت في الامارات العربية المتحدة لجأوا الى عملية شراء الكترونية العام الماضي.

  • ولكن ، 70% من منصات التجارة الالكترونية في المنطقة العربية تستخدم خدمة الدفع نقداً عند التسليم (COD).

باختصار، تنمو التجارة الالكترونية تنمو، لاسيما في منطقة الخليج، الا أن اعتماد البطاقات الائتمانية يحتاج الى أن يلحق بالنزعة العالمية ليصبح هذا القطاع فعالاً بالكامل. ولم تزل التحديات المتعلقة بالضرائب الحكومية والجمارك والدفع الإلكتروني إلا أن الكثيرين يعوّلون على استراتيجية "باي بال" Paypal الأخيرة للانتقال والتوسع في المنطقة من أجل مساعدة القطاع على تخطي بعض التحديات الأساسية بما فيها ثقة المستهلك.

السحابة الإلكترونية والبيانات الكبيرة

خلال جلسة بعنوان "البيانات الكبيرة، التنقلية والسحابة الإلكترونية"، قال طارق سعيد، المستشار التقني للزبائن في شركة IBM انه "هناك موجة ثالثة في عالم التكنولوجيا، كوكب أكثر ذكاءً، حيث ستحتل البيانات الكبيرة، والسحابة الإلكترونية والتجارة والهاتف المحمول الصدراة."

وأضاف ان "الأمر بات حقيقة مع واتسون" بالاشارة الى نظام الذكاء الاصطناعي الذي يجيب على أسئلة طُرحت باللغة الطبيعية. وكشف سعيد كيف أن الأنظمة المعرفية كـ"واتسون"  Watson التي تعتمد على البيانات الكبيرة، وتنقيب البيانات وتكنولوجيا الحوسبة السحابية ستغير تعاطي المؤسسات مع زبائنها في المستقبل وتحملها الى اتخاذ القرارات الصائبة.

خبر سعيد لرواد الأعمال في قطاع التكنولوجيا في المنطقة. ذكر بشار كيلاني، مدير إقليمي في IBM أنهم يحاولون إحضار "واتسون" والتكنولوجيا المعرفية الى سوق الشرق الأوسط. ونصح أوسامة فياض من Oasis500 كل الطامحين الى تأسيس شركات ناشئة بالتركيز على هذه القطاعات كفرص متاحة أمامهم وتعقّب الشريحة التي يهتمون بها أكانت البيانات الكبيرة أو الحوسبة السحابية أو التجارة الإلكترونية أو شبكات التواصل الاجتماعية أو حتى المحتويات العربية الإلكترونية. وأضاف: "احصل على الخبرة وابتكر وستلعب دوراً مهما على الصعيد الإقليمي والعالمي".

الألعاب ودمجها في مجال العمل: أفضل شيء في المستقبل

على الرغم من إغلاق بعض الشركات الناشئة، ما زال قطاع الألعاب مهيمناً في الأردن لاسيما مع تخطيط شركة سوني لاطلاق معهدين للألعاب هذا الشهر.

ترأس محمد إبوني من Gate2Play جلسة "الألعاب ودمجها في عالم الأعمال" التي جمعت أيضاً نور خريس من Mayslward وإياد أحمد من GamesXP ومحمود خسوانه من Quirkat. وبعد أن حقق مجال الألعاب الإلكترونية نمواً بنسبة 50% في الشرق الأوسط، اعترف ثلاثة لاعبين أنهم يطمحون للمنافسة على الصعيد الدولي.

ومن الواضح أن الهاتف المحمول يشكل مستقبل الألعاب الالكترونية في الشرق الأوسط، ويعتبر وسيلة سهلة للتوصل الى قاعدة واسعة من المستهلكين لاسيما أنه تم تحميل 20 مليار تطبيق ألعاب عام 2012 ويتوقع تحميل 53 مليار لعبة في 2013 على الصعيد العالمي. وفي حين أن أي لعبة تم ابتكارها في الشرق الأوسط لم تحتل المراتب الأولى في تحميل التطبيقات، الا أن هذا الأمر سيتحقق لا محال.

وما زالت التحديات كثيرة: المنافسة في ذروتها، سرعة وتيرة السوق، والشركات تحتاج الى التوسع بشكل سريع على الرغم من غياب المواهب الكافية في سوق العمل. في حين أن معظم شركات تطوير الألعاب في المنطقة تقوم بتدريب موظفيها، اقترحت أيضاً أن تنظر الجامعات والمعاهد التعليمية بتوفير حصص لتطوير الألعاب لطلابها لتتماشى مع طلب السوق.

الإستثمار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتجاوز "المنحدر"

تميز منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دورته هذا العام بالتركيز على جلسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي جمعت 30 من رواد الأعمال في عالم التكنولوجيا بمستثمرين إقليميين ومستشارين في اجتماعات فردية.

ودعا فادي غندور المستثمرين الى بناء علاقات متينة مع رواد الأعمال وقضاء بعض الوقت معهم عوضاً عن تقديم رأس المال فحسب. وفي إحدى الدورات، اتفق المستثمرون على أن رواد الأعمال سينجحون أكثر في الحصول على استثمارات إذا باتوا أكثر إلماماً بعالم الأعمال ولم يركزوا على التكنولوجيا فحسب لا بل أيضاً على متطلبات السوق.

في هذه الأثناء، أشارت الشركات الناشئة الى تحديات "المنحدر المالي" أو غياب رأس المال بعد التمويل الأولي عندما يريدون توسيع نشاطاتهم (على الرغم من أن رأس مال بعض الشركات كـ"ومضة" ينمو).

ويبقى الأمل في أن يساهم بناء العلاقات في احداث يتم تنظيمها كالاستثمار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحد من هذه المشكلة.

التركيز على التوسع

ومن أجل التركيز على دعم توسع الشركات الناشئة، عقدت شبكة AllWorld شراكة مع جمعية إنتاج الأردنية من أجل تقييم شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسرع نمواً في المنطقة والإعلام عنه في المنتدى المقبل عام 2015.

ويتم تصنيف الرابحين على الآداء المالي لشركاتهم وسيحصلون على تقدير دولي يخولهم الحصول على مستثمرين وزبائن جدد وفرص توسع أكبر.

إذا كنت رائد أعمال ومهتماً بالمشاركة في هذا البرنامج، تفقد موقع AllWorld .

باختصار قدم منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جولة على أبرز إنجازات الأعوام الماضية ودعا شركات التكنولوجيا الناشئة والرائدة في المنطقة العربية الى الاضطلاع بدور أساسي على التوجهات. كل ما قيل خلال المنتدى ليس بجديد وسيعاد التطرق اليه مراراً وتكراراً. ولكن، نظراً الى أن أحداث كهذه تنجح في جمع رواد الأعمال بالمرشدين وتثني على الشركات الناشئة التي نجحت في التوسع سريعاً، نأمل أن يلمس  رواد الأعمال أهمية هكذا منتديات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة