ندربّ كوم برنامج جديد للصحافي الأردني

اقرأ بهذه اللغة

بعد الربيع العربي، بدأت وسائل الاعلام الجديدة في اكتساب شعبية كبيرة كبيراً بخاصة مع زيادة استخدام الإنترنت ومع تطلُّع المستخدمين الى تتبّع الوضع السياسي المتغيّر في الدول العربية. 

ويواصل عدد من المنصات في سرد الأخبار فيما تتوسع ومنها "حبر"  7iber وعرمرم و"جورداندايز" Jordan Days أي أيام الأردن،  و"مجتمعالمفدونينالعربي"  Vadwenفي الأردن، وقد تمّ إطلاق في مصر منصات أخرى لتوثيق قصص المواطنين مثل "سيت جو" CitJo و"١٨ يوم" 18Days.

وفي خطوة لدعم الصحافيين في الأردن، أطلقت "جوردايتيفي"  Jorday TV برنامج "ندرّب كوم" الذي يمتدّ على مدار ستة أشهر وتموّله "مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية" MEPI. يهدف هذا البرنامج الى تدريب الطلاب والصحافيين الهواة على تعزيز مهاراتهم المختلفة بما فيها تقنيات المقابلة وتغطية الأحداث وإعداد التقارير المصوّرة. 

وأراد مؤسس هذا المشروع ابراهيم سخيجة إطلاقه منذ أن كان في المدرسة بهدف منح زملائه التدريب اللازم على الكتابة. ويقول "كنت أفكّر بالطلاب الذين سيتخرّجون من دون أي معلومات عن الصحافة باستثناء ما يقرأونه في كتب الدراسة. كنت محظوظاً لأن والدي صحافي إلا أنني أردت ابتكار مشروع لجميع الطلاب". 

على الرغم من حصوله على التمويل، إلا أن ابراهيم لم يُطلق مشروعه الجديد إلا بعد تخرّجه واكتسابه المزيد من الخبرة بفضل العمل مع قناة "رؤيا". 

وحالما باشروا العمل، اتصل ابراهيم وزملاؤه بالجامعات الأردنية وبدأوا بالتواصل مع الطلاب في عمان وإربد. ويقول ابراهيم "يمكن لأي شخص المشاركةفي هذا البرنامج إلا أننا نمنح طلاب الإعلام والصحافة الأولوية. ونحاول تحقيق توازن بين المشاركين من حيث الجنس والخبرة. ونقدم التدريب حتى لو تسجّل ستة أشخاص فقط". 

لكن هذا البرنامج قد لا يكون مناسباً للجميع لأنه يتطلّب الالتزام لمدة ٦ أيام في الأسبوع طوال ٤ أشهر. ويتم تعويض الصحافيين الأجانب عن رسوم النقل. 

ويقول فرح عاصي، مدير المحتوى في "ندرب كوم"، "خلال الأيام الأولى، نعلّمهم تقنيات المقابلة والتعامل مع مصادر المعلومات".

وفي ما يلي، لمحة عن البرنامج:


  • الأسبوع الأول: يتعلم الطلاب كيفية اجراء المقابلات والتصوير باستعمال كاميرا DSLR وتحرير الفيديو بواسطة "فاينل كات برو" Final Cut Pro (بفضل الدروس التي يقدمها المدرب أحمد اليسير) واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية للترويج لعملهم.
  • الأسبوع الثاني: يقوم الطلاب بتغطية إعلامية لحدث أو فعالية
  • الأسبوع الثالث: يجري كل طالب تحقيقًا صغيرًا يتناول موضوعاً من اختياره
  • الأسبوع الرابع: يعدّ الطلاب تقريراً حول شخصية ما  

الاندفاع نحو التوسّع 

خلال هذا البرنامج الذي يمتدّ من تشرين الأول/ أكتوبر الى آذار/ مارس، يدرّب "ندرّب كوم" ٣٥ صحافياً معظمهم من طلاب الجامعات. ووفقاً لابراهيم، يُرحّب بكل طالب شغوف بالبقاء والمساعدة في التدريبات المقبلة أو العمل على تطوير أفكار جديدة واستخدام معدات "جورداي". 

لا شك أن تأثير البرنامج واضحٌ جداً. فقد وجد عدد من المشاركين الذين تحدث معهم وظائف كصحافيين بفضل تقديم تقاريرهم الصحافية المصورة التي أعدّوها خلال التدريب لأرباب العمل المحتملين.  

وبدأت "جورداي تي في" في إثبات نفسها كمصدر إخباري. وسجّلت قناتهاعلىيوتيوب التي تبثّ  تقارير حول مواضيع شائعة ومثيرة للجدل مثل المخدرات ومشاريعالبناءالمهجورةومقابلةمعسفيرالولاياتالمتحدةفيالأردن وتاريخإربد نحو 200 ألف مشاهدة.  

ونظراً لهذا النجاح، يحلم فريق "جورداي تي في" بانشاء مركز تدريب مجهّز للطلاب من أجل تعليمهم تقنيات إعداد التقارير الاعلامية. 

لمشاهدة المزيد عن تقارير "جورداي تي في" شاهدوا الفيديوهات التالية:



اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة