خمسة مبادئ تقليدية تلائم الشركات الناشئة الالكترونية

اقرأ بهذه اللغة

في حين تستمرّ التكنولوجيا في تعزيز تجربة العمل عن بعد، من المهم أن نتذكر بعض المبادئ غير الالكترونية التي ما زالت تنطبق على عالم الأعمال المعاصر اليوم.

وفي ما يلي خمس قواعد يجب ألا تتوه في دوامة  ثورة التكنولوجيا، بدءاً من الحفاظ على لهجة مهنية في رسائل البريد الالكتروني وصولاً الى الحرص على أن يجد أعضاء فريق العمل الوقت للتعرف على بعضهم البعض بعيداً عن "سكايب" Skype.  

1) لا تنسَ أن زبائنك أشخاص لا بيانات. في النهاية، قد لا تعكس الصفحة الشخصية Profile على الانترنت الصورة الحقيقية للأشخاص أو المنتجات التي قد يشترونها. وعندما يتم تحليل السلوك على الانترنت، قد يعدّ التعامل مع الزبائن على أنهم مجرد بيانات مفيداً، لا سيما عند التوصل الى أنماط وتوجهات معينة. الا أنه من المهم أيضًا التعامل مع الزبائن على أنهم أفراد، وتوفير الفرص لهم من أجل أن يعبّروا عن ردود أفعالهم بطريقة شخصية وبصدق.  

اطرح على  الشبكات الاجتماعية أسئلة على متابعيك حول منتج جديد، أو خصص مساحات للمحادثات المباشرة أو للتعبير عن الآراء على موقعك الالكتروني كما لو أنك تتعامل معهم عندما يدخلون متجرك.

2) لا تخشَ الاتصال الهاتفي. يخشى عدد كبير من أبناء جيلي من التحدث على الهاتف. ويعتمد الرياديون الشباب، بشكل كبير، على الرسائل القصيرة والرسائل الالكترونية، فيهملون التحدث، فعلياً، مع زبائنهم. ولكن، لا شيء أفضل من محادثة شخصية لنتائج مضمونة.

لا تخف من الهاتف: اتصل بزبائنك وشركائك بشكل دائم من أجل  الحفاظ على العلاقة بينكم، واحرص على أن يكونوا راضين للغاية. قد يسعد الزبائن باستمارة إلكترونية لتقديم ردود فعلهم، إلا أن الاتصال عند حصول أي مشكلة أمر لا غنى عنه.

3) لا تنسَ أن الزبائن الأوفياء يحبون المنتجات التجارية. هذا مبدأ بسيط: امنح زبائنك فرصة ليمثلوا علامتك التجارية. يحب الناس أن يكونوا جزءاً من توجهات جديدة أو مساعدة الشركات الناشئة المحلية من خلال التباهي بمنتج يستخدمونه دائماً. اجعل علامتك التجارية جزءاً من الثقافة المحلية من خلال طباعة الملصقات والحقائب والقمصان والأقلام وسلاسل المفاتيح واجعل زبائنك "لافتة اعلانية متنقلة" أينما تواجدوا.

4) خصص وقتًا لفريق عملك. اليوم، تمكّنت الشركات الناشئة من إدارة أعضاء فريق العمل عبر القارات بفضل المنصات الافتراضية والأدوات على الانترنت. ولكن يسهل الانعزال عن ثقافة الشركة عندما يكون أعضاء فريق العمل بعيدين.

وإذا أردت الحفاظ على المواهب، ابنِ تماسكًا قويًا بين أعضاء فريق العمل واحرص على أن يشعر الموظفون بأنهم يؤدون دوراً مهماً في نجاح الشركة. شجّع على التواصل باستمرار ونظّم الاجتماعات في مكتبك أو في مساحة عمل مشتركة أو حتى عبر الانترنت. واحرص أيضاً على أن تمنح فريق العمل الوقت الكافي لتقييم التحديات والاحتفال بالنجاحات وايجاد سبل جديدة لدعم بعضهم البعض.

٥5) كن متواجداً. غالبًا ما يمكن إدارة الشركات التقنية الناشئة أو العمليات التي تتطلب شخصًا واحدًا من خلال العمل في أي مكان، أكان من المنزل أو من مقهى أو من سكن جامعي. ولهذا السبب، إذا كنت تستهدف مستخدمين في بلد أو منطقة محددة، من المهم أن تفهم مع من تتعامل. وأفضل طريقة للقيام بذلك هي عبر التقارب.

لا شك أن تأسيس مكتب محلي مهم لبناء ثقافة الشركة وتحسين التواصل وتوفير مكان للجماعة ولقاء زبائن جدد (من دون أن نذكر الحصول على بريد). إذا كنت غير قادر على فتح مكتب، فثمة كثير من الحلول المتوفرة الأخرى. تؤمّن مساحات العمل المشتركة بيئة مميزة للتعاون والشمل والتركيز. افتح مكتباً في السوق المستهدفة أو ادع الجمهور المستهدف إلى فعاليات ولقاءات محلية تنظمها.  

مصدر الصورة: old-picture.com

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة