لمَ يتجاهل الرياديون فعاليات التعارف وكيف نثير اهتمامهم؟

اقرأ بهذه اللغة

في فعالية الفطور الأسبوعي لنادي الرياديين  eClub خلال الأسبوع الماضي، ركز النقاش على التعارف أو التشبيك Networking، حيث سئل الرياديون ما الذي يستفيدون منه من فعاليات التعارف كما ركز على تقييم سبب غياب معظم الرياديين العرب عنها.

 وبهدف زيادة شعبية هذه الفعاليات المحلية، قد تساعد بعض هذه المشاكل المذكورة أدناه، منظمي الفعالية على إدراك كيفية جعل تجمعاتهم أكثر جذباً وانسجامًا مع حاجات المشاركين.

 لماذا إذًا لا يشارك الناس في فعاليات التعارف؟ إقرأ الاستنتاجات التي توصلنا إليها خلال نقاشنا:

1 ـ قد لا يكون الرياديون مهتمين بمحتوى الفعالية. هذه نقطة بديهية ولكن عند تنظيم فعالية، عليك دائماً أن تسأل نفسك "لماذا سيهتم الناس بالحضور؟". فقد يكون الجواب، وجود متحدث رائع أو طعام مجاني. وعلى سبيل المثال، يعود الأمر للرياديين لإقناع المطورين أنه ثمة إفادة من فعالية المصممين. وحتى لو كان موضوع الفعالية لا ينسجم بشكل مباشر مع أهدافك، لا يمكنك معرفة من ستقابل هناك ومن بإمكانه مساعدتك في المستقبل. 

2 ـ أحياناً يكون الرياديون كثيري الانشغال في شركتهم الناشئة ليجدوا وقتاً لحضور هذه الفعاليات. يفضّل الموظفون في الشركات العمل وقتاً إضافياً وتقاضي أجرًا إضافيًا بدلاً من حضور فعالية لا تساعدهم شخصياً. ولكن بالطبع يمكن للمؤسسين والموظفين أن يستفيدوا من فعاليات التشبيك، إلاّ أنهم قد يواجهون متاعب في رؤية الفائدة الحقيقية منها. اجعل الفعالية تستحق اهتمامهم.

 3 ـ لا يرى الكثير من الرياديين فائدة مباشرة من هذه الفعاليات   

 يجب على المنظمين أن يشجعوا الرياديين على معرفة أن التعرف على شخص جديد قد لا يقدّم فوائد فورية، إلاّ أنه قد يفيدهم على المدى البعيد.

  4 ـ البعض مغرورون جداً ويظنون أنهم لا يحتاجون إلى طلب مساعدة الآخرين. وعلى الرغم من أنه لا يمكن بسهولة كسر هذا الحاجز، لكن من خلال العثور على المتحدثين المناسبين أو التسويق لفوائد أخرى، قد يستطيع المنظمون تشجيع الرياديين على وضع كبريائهم جانباً لبعض الوقت، للعثور على شريك جديد أو الحصول على إجابة لم يكن بمقدورهم التوصل إليها بمفردهم. 

5 ـ يجهل الكثير من الرياديين فوائد التعارف والتشبيك. أطلع الجميع بوضوح على أهمية الفعالية واستقطبهم إليها. أعلمهم بفوائد الفعالية وحضّرهم مسبقاً للقاء مشاركين جيدين.

6 ـ قد لا يتخطى البعض تجربة سابقة خاضوها حيث تعرضوا للرفض أو لعدم الارتياح. قدّم لهم مساحة حيث يكون الرياديون واثقين من أنهم سيمضون وقتاً ممتعًا، سواء عبر استضافة الفعالية في مطعم ممتاز، تقديم حوافز لجمع بطاقات عمل واستخدام أسلوب التعارف السريع Speed dating.   

وعلى الرغم من كل هذه الحجج والتحفظات، تبقى هذه الفعاليات أساساً مهماً لنجاح أي ريادي. وثمة أيضاً الكثير غيرها من الفوائد التي طرحها هؤلاء الرياديون الشباب.

لماذا من المهم حضور فعاليات التعارف؟

1 ـ العثور على شركاء جدد، جهات راعية، مواهب أو مستثمرين. قبل أن يوقع شريك جديد صفقة معك، قد يرغب بأن يشعر بالراحة وأن يعرفك شخصياً وهو أمر غالباً لا يحصل سوى وجهاً لوجه. يقدم التشبيك هذه الفرصة من خلال جمع النظراء وأصحاب الأعمال معاً، وهو أمر غير ممكن في مكان آخر. وقال أحد المشاركين في الفطور، "يعمل الناس مع أشخاص يعرفون كيف يتعاملون معهم. أنا أفضل أن أعمل مع شخص أعرفه والتقيت به لأني عندها أعلم ما الذي يمكن توقّعه منه".

2 ـ راقب المنافسة. تعطيك المشاركة في فعاليات التعارف، فرصة لاكتشاف المنافسة، ورؤية من تخوض معركة معه وكيف ينظر الناس إليه. وقد تعطيك فرصة لرؤية كيف يمكنكم بناء بيئة حاضنة معاً.

3 ـ اطلع على ردود فعل مجتمعك وعلى كيفية تفاعلهم مع أفكارك. سيحضر فعاليتك على الأرجح حشد متنوّع وإن كان باستطاعتك تلقي أفكار جديدة حول نموذجك أو منتجك، فقد يحدث ذلك فرقاً في استراتيجية تسويقك أو خططك المستقبلية.  

4 ـ سوّق لنفسك ولشركتك مجاناً. قال مشارك آخر "معظم زبائني في شركة التصميم هم أشخاص التقيت بهم في فعاليات تشبيك". إذاً تعطيك فعالية التعارف فرصة تمثيل علامتك التجارية وتعريف الناس عن مفهومك الجديد.

5 ـ افهم المشاكل الناشئة في المجتمع بشكل أفضل واعثر على حلول لها. تساعدك فعاليات التعارف على البقاء على اطلاع بما يجري في البيئة الحاضنة المحلية، وتجعل الناس يعرفون أن علامتك التجارية تتماشى مع التوجهات الحالية. لذلك ابدأ في بناء سمعة لك في المجتمع. 

على الرغم من أن هذه الفعاليات قد توازي أهمية البقاء والعمل في المكتب، إلا أنها تحمل فوائد ستدركها على الأرجح مع الوقت، وهذه الخلاصة التي توصّل إليها الرياديون في نادي الرياديين، هي السبب الذي يجعلهم عازمين على الذهاب. وفي نهاية المطاف، يستغرق الأمر 5 دقائق لسماع فكرة جديدة أو لقاء شخص جديد لتصبح الفعالية بكاملها تستحق العناء.  

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة