اطلاق مشروع مصر الفنية لتأهيل النساء في الأحياء الفقيرة

اقرأ بهذه اللغة

Artistry Egyptيهدف مشروع "مصر الفنية" Artistry Egypt الى إنتاج سجاد يدوي ومنسوجات فنية عالية الجودة وصديقة للبيئة بأسعار معتدلة، تعبر عن القيم الجمالية المصرية في حضارتها القديمة والحديثة. وفي الوقت نفسه يؤسس المشروع نفسه كوقف خيري اجتماعي يتحمل مسؤوليته الاجتماعية تجاه عامليه ومجتمعه.

وتسلط الدكتورة رشا زكي، مديرة التطوير المؤسسي في جمعية "جنات الخلود" المسؤولة عن المشروع، الضوء على مصدر إلهامهم لإطلاق هذا المشروع قائلة ان "هدف المشروع هو تخفيف وطأة الفقر عبر التنمية القائمة على الأصول، وتشجيع المنظمات الإجتماعية الغير حكومية الأخرى على الإعتماد على ريادة الأعمال لتحقيق أهدافها".

التنمية الإجتماعية عبر ريادة الأعمال

بدأ العمل في مشروع "مصر الفنية" في دورته الأولى في الأسبوع الأخير من شهر فبراير/شباط لعام 2013، بتدريب 20 فتاة أعمارهن من 19 سنة وما فوق، واللواتي يقطن في حي الدويقة ومنشأة ناصر- أحد الأحياء الفقيرة في القاهرة. ويستهدف المشروع هذه المنطقة نظرا لإرتفاع الكثافة السكانية فيها، لتصل الى ٢،٥ مليون مواطن، بالاضافة الى إنتشار الأمية. كما تبلغ نسبتها بين النساء ٥٩٪، وإنخفاض الدخل الذي يقل عن المتوسط بنسبة ٦٩٪.

وتهدف الفكرة إلى إنشاء مشروع تجاري له بعد اجتماعي، لمعالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية لذوي الدخل المنخفض من الشباب الغير المؤهل مهنيا لدخول سوق العمل. وسيتم تدريب المشاركين، خلال 12 شهرا، على إتقان مهنة نسيج السجاد اليدوي ودفع مكافآت لتحفيزهن على الالتزام بالتدريب.

تحقيق الإستدامة

يمتد مشروع "مصر الفنية" على مدار ثلاث سنوات، يتم خلال العام الأول تدريب ٢٠٠ فتاة على حرفة صناعة السجاد اليدوي، وفي العامين التاليين سيتم توظيفهن من قبل المشروع كحرفيين مهنيين، ودفع أجور المعيشة السائدة لهن. كما سيتم توفير التدريب المهني عن طريق حرفيين متخصصين، ويخضع المتدربين لتقييمات دورية للتأكد الجدية والالتزام.

لا يقتصر مشروع "مصر الفنية" على تقديم خدمات التدريب والتوظيف، ولكنه يقدم أيضا خدمات اجتماعية تساعد على النمو النفسي والسلوكي الصحيح للمتدربين، وقد تم تصميم الخدمات الاجتماعية بناءً على الممارسات العلمية والمبرهن على فاعلية نتائجها.

وتأهل مشروع "مصر الفنية" بين خمسين مشروع بلغوا المرحلة النصف نهائية في مسابقة "خطة العمل العربية من منتدى الأعمال في معهد ماساشوستس التكنولوجي" العام الماضي.

وإفتتح المشروع، في الأول من إبريل/نيسان ٢٠١٣ في القاهرة، ويهدف المشروع - الذي يعتمد في المرحلة الحالية على التبرعات النقدية - إلى أن يكون مشروعًا محققًا استدامته المالية عن طريق بيع المنتجات اليدوية، لكي يضمن تغطية تكاليفه وتحقيق ربحية تضمن له الاستمرار في العمل وتدريب أعداد أكبر من الفئات المستهدفة.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة