أربع شركات ناشئة تسهّل إدارة الفعاليات في المشرق

اقرأ بهذه اللغة

تنظيم الفعاليات ليس بالأمر السهل أبدًا، فكيف تضمن أن يشارك ما يكفي من الناس أو أن يدفعوا؟

لذلك قد يشعر الأفراد أو الشركات الصغيرة الذين ينظمون فعالياتهم الخاصة أن يشعروا بأن هذه المهمة أكبر من إمكانياتهم. غير أن الكثير من الشركات الناشئة قد أطلقت في المشرق حلاًّ لهذه المشكلة، فإليكم نبذة عما تقدمه كل واحدة منها وما هي المحاسن والمساوئ.    

 1 ـ بريسيللا Presella

 كتبنا مؤخراً عن "بريسيللا"، أول منصة في الشرق الأوسط تقدّم خدمات التذاكر الإلكترونية وفرصة تمويل فعالياتك بشكل جماعي. ومثل "إيفينتبرايت" Eventbrite، تسمح المنصة لمرتادي الفعاليات أن يسجلوا ويدفعوا على الإنترنت فضلاً عن المشاركة في الفعالية مع إبراز رمز الاستجابة السريعة QR Code على هواتفهم الذكية. غير أن الفرق يكمن في أن الشركة الناشئة ترحب بالمروجين المعروفين للفعاليات، وبالمنظمين الجدد أيضًا، الذين لم يجمعوا ما يكفي من المال، لكنهم يملكون خيار تمويل فعاليتهم جماعيًّا.  

المحاسن: المنصة سهلة الاستخدام وقد يحصل المستخدمون في بعض الفعاليات على مكافآت أو حسومات أو أكثر في حال حجزوا في وقت مبكر.

المساوئ: ليس الموقع ناشطًا على الشبكات الاجتماعية كثيرًا ولكن المؤسسين الشركاء قالوا إنهم يعملون على ذلك.

2 ـ ركبت Rikbit

 "ركبت" في لبنان هي منصة فعاليات تديرها الجماعة وتسمح للمستخدمين بنشر فعاليات جماعية ودعوة أصدقائهم. ويقول المؤسسون إن الهدف هو مساعدة الأفراد على تنظيم نشاطات جماعية في لبنان.

 تقدم هذه المنصة خاصيات أساسية تجدها على "إيفنتبرايت"، ولكنها تضيف خاصيات مرتبطة بالنشاطات الجماعية مثل إدارة تكرار الفعاليات وتحديد العدد الأدنى من المشاركين قبل تأكيد الفعالية.

 ولجني المال، يأخذ الموقع رسماً من كل منظم فعالية. وحتى الآن، فإن أشهر النشاطات التي تجري عبره في لبنان تتضمن المشي لمسافات طويلة أسبوعياً، والهبوط بالمظلات، ولعبة كرة الطلاء وفعاليات البرغر والجعة (beergers).

 المحاسن: تقدم المنصة واجهة أنيقة وسهلة الاستخدام حيث يمكنك تصفّح مجموعة كبيرة من الخيارات المتنوعة من الفعاليات التي قد يكون بعضها غير اعتيادي. وهي تركز أيضاً على الإعلام الاجتماعي، فكل صفحة فعالية تتضمن لائحة المشاركين الذين حجزوا ومعظمهم اختاروا أن يعلنوا عن أسمائهم على فايسبوك وصورتهم ما يجعل من السهل التواصل معهم.

 المساوئ: لا يزال المشروع جديدًا إذ انطلق في كانون الثاني/يناير بعد فترة تدريب في الشركة الحاضنة اللبنانية "سيكونس" (Seeqnce) ومن الواضح أنه منتج يتمتع بأدنى قدرة على الاستمرار، فالمستخدمون لا يستطيعون إضافة فعاليات مباشرة. ولا يزال عليك أن توجه رسالة إلكترونية لفريقهم بهدف إضافة فعالية. غير أن الشركة الناشئة تخطط لإضافة هذه الخاصيات والسماح للتجار أو المروجين بخلق ملف لهم في وقت قريب، بحسب المؤسس الشريك رواد الحاج.

3 ـ "سجّلني" Sajilni

"سجّلني" في الأردن هي منصة للتذاكر الإلكترونية مثل "بريسيللا" تمكّن المنظمين من خلق فعاليات وبيع تذاكر. ولكن على خلاف "بريسيللا"، لا تقدم "سجّلني" خدمة التمويل الجماعي. ولكن مثل، "إيفنتبرايت"، يسمح للمستخدمين بتلقي دفعات مالية وإدارة المشاركات وتوجيه دعوات. 

 بنت المؤسسة هبة منصور "سجّلني" بمساعدة شركة تسريع النمو الأردنية "أويسيس500" Oasis500. ومثل "ركبت"، تأخذ هذه المنصة عمولة بنسبة 5% على الفعاليات ولكن على خلاف "ركبت" هي مصممة لإدارة فعاليات تنعقد لمرة واحدة.  

وحتى الآن تتضمن فعالياتها الأشهر في الأردن القفز الحر من الطائرات وحفلات محلية.

المحاسن: بإمكان منظمي الفعاليات تأسيس صفحات تتضمن لمساتهم الشخصية مثل الصفحة التي أسسها مهرجان "دوم تك" Dum Tak Festival.

 المساوئ: لا يوجد عدد كاف من الفعاليات. وصحيح أن المنصة انطلقت بحملة شعبية للقفز الحر من الطائرات وواصلت تقديم اليوغا وورش عمل وحفلات ومؤتمرات وأنشطة للأطفال، لكن لا يزال الإقبال عليها بطيئاً ربما لأن السوق صغيرة. غير أن الفريق قال إنه سيبدأ بالتركيز على التوسع إقليمياً لتجاوز هذه المسألة.

4 ـ ليبتيفيتيLebtivity 

ليبتيفيتي Lebtivity  هي الوحيدة بين المنصات الأربعة التي ليست موقعاً لإدارة الفعاليات. بل هي موقع لتجميع الفعاليات، يعرض فعاليات تجري في لبنان. فبإمكان أي منظم أو مرتدي فعالية أن يضيف فعالية إلى روزنامة الموقع. ولا تقدم المنصة إمكانية التسجيل على الإنترنت أو الدفع على الإنترنت ولكنها تقدم خصائص فريدة مثل القدرة على تحفيظ الفعاليات المفضلة والحصول على إشعارات تذكير ومزامنة الفعاليات مع روزنامة على الإنترنت. 

وقبل سنة بالضبط، أطلق المؤسسون الخمسة، رندة فرح وتيدي الزيني ورنا أبو رجيلي وجورج الزيني وشربل جاموس، الموقع لأنهم لم يجدوا لائحة بأنشطة المشي لمسافات طويلة. واليوم يتضمن الموقع فئات متنوعة من النشاطات تتراوح بين الفن والثقافة إلى الرياضة والنشاطات الخارجية. وفي الوقت الراهن، هم يعملون على المشروع بدوام جزئي ويموّلوه ذاتيًّا، ولكنهم يخططون لجني المال عبر الإعلانات في المستقبل.

 ويقول المؤسسون إن معظم الفعاليات الشعبية تنظمها جهات لا تملك مواقع إلكترونية.

 المحاسن: ليس صعباً رؤية لماذا جذبت المنصة المستخدمين فهي تسهّل عملية إضافة فعاليات أو استيراد فعاليات من فايسبوك. وهي شاملة تقريباً إذ تدعي مؤسِّستها، رندة فرح، بأن الموقع يغطي 90% من الفعاليات في لبنان.  

 المساوئ: السيئة الوحيدة هي أن الكثير من الفعاليات تتدفق على الصفحة مرة واحدة. وقد أضافت المنصة مؤخراً طريقة لتصنيف الفعاليات بناء على شعبيتها. وهذه بداية جديدة.

 بشكل عام، إن ميزة كل منصة تأتي من نكهتها المحلية. وتقدم المنصات العالمية خاصيات أساسية، غير أن المنصات المحلية تقدم واجهات استخدام سلسلة وسهلة الاستخدام، تركز على المشهد المحلي ومدى حيويته.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة