شركة سعودية ناشئة تحاكي مشاكل الصيانة المنزلية [ومضة تيفي]

مجال الصيانة والأعمال المنزلية في السعودية في حالة من الفوضة العارمة. النظام الحالي الذي تعتمد عليه أعمال الصيانة المنزلية يفتقد أي نوع من التنظيم أو الضمان. الواجبات المنزلية البسيطة، كالحصول على سباك أو كهربائي، ترهق أكثر أصحاب المنازل تنظيما في المملكة. فإذا أردت الحصول على خدمات منزلية كخدمات السباكة مثلا، يجب عليك أن تقود سيارتك الخاصة وسط زحمة المدينة، والذهاب إلى احدى المناطق التجارية، وتجربة حظك مع سباك أو كهربائي وجدته بالصدفة، بدون أي ضمانات على مؤهلاته أو مستوى عمله. بعد ذلك عليك أن تفاوض السباك على أجر المهمة. هل تدفع بالساعة أم دفعة واحدة؟ هل المواد من ضمن الأجر أم يجب عليك أن تشتريها بنفسك؟ بعد ذلك كله، يبقى العمل بدون أي ضمانات. 

إياد الشبعان، مهندس برمجة من مدينة الظهران، يريد حل مشكلة عمال الصيانة في المملكة. هو في طريقه لوضع اللمسات الأخيرة على تطبيق جوال يسمى "سوايب أي سيرفس" Swipe A Service، برنامج يقوم بإستخدام موقع المستخدم الجغرافي لإعلامه بعمال الصيانة في منطقته، وثم يقوم المستخدك بإختيار العامل الذي يتناسب مع إحتياجاته، وتقييم مستوى عمله. 

وعندما كنت مراهقا أعيش في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية، كان أبي يتصل على هاتفي النقال القديم (سوني إركسون كي 700) ويطلب مني الذهاب إلى الشارع الأول في زحمة وسط مدينة الدمام للبحث عم سباك أو كهربائي. اليوم، وبعد ما يقارب العقد من الزمان، ما زلت أذهب إلى نفس الشارع للبحث عن سباك أو كهربائي، الفرق الوحيد أنني الآن أتلقى المكالمة على هاتفي الذكي الذي يحتوي على قدرات تكنلوجيا الـ"جي بي إس".

مجال أعمال الصيانة المنزلية (السباكة، الكهربائية، النجارة،...) في السعودية هو في حالة مأساوية تتوسل إلى التطوير والتنظيم. "النظام" الحالي لا يتناسب مع نمط الحياة السريع اللذي يعيشه المواطن السعودي ولا يكفي ضمانات السلامة اللتي يحتاجها المنزل السعودي. ومع إزدياد أعداد الشباب والشابات السعوديون الذين يذهبون إلى المدن الحديثة بحثا عن لقمة العيش والفرص الدراسية، فإن مشاكل هذا النظام تستمر في الإزدياد: فكلما زاد عدد السكان أزدادت معه فوضى هذا النظام.

ولكن، وفي نفس الوقت، فإن جهات أخرى من حياة المواطن السعودي تطورت بشكل منظم يفوق متوسط التطور في بقية العالم. فمثلا، معدل إستخدام الهواتف الذكية في السعودية هو 54% من سوق الهواتف النقالة بشكل عام. هذا الرقم يفوق معدل إستخدام الهواتف الذكية في كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بلدان من أكبر المصدرين لهذه الهواتف في العالم. وتعد هذه الهواتف الذكية أكثر من مجرد أدوات للإتصال أو الترفيه، فهي أيضا منافذ إلى عالم واسع من التسوق الإلكتروني والتطبيقات التي تعتمد على التكنلوجيا الجغرافية.

تحدثت مع الشبعان مؤخرا عن تطبيق "سوايب أي سيرفس" والدور الذي يعتقد أن هذا التطبيق قد يلعبه في السعودية. كما تحدثنا عن رأيه حول سبب نقص التطبيقات الخليجية في السوق، والعقبات والصعوبات التي قد تجابه المبرمج الخليجي.

شاهد المقابلة كاملة في التسجيل أعلاه.

اقرأ بهذه اللغة

شارك