شركة عربية سعودية تقترح تغيير أيام نهاية الأسبوع إلى الجمعة والسبت

اقرأ بهذه اللغة

في السعودية، قد تقوم شركة صناعية بارزة بتغيير أيام نهاية الأسبوع إلى الجمعة والسبت، من أجل تسهيل التجارة على باقي المنطقة العربية.

استنادًا إلى تقارير الجريدة الرسمية السعودية، إنّ مجموعة "صافولا"، التي تؤمّن للمنطقة زيت طعام وسكر ومنتجات ألبان، تأمل في تغيير أيام نهاية الأسبوع مع منتصف عام 2013، في مساعٍ لتحسين التنسيق مع شركائها في أنحاء الشرق الأوسط.

في تصريح وجِّه إلى سوق الأسهم السعودية، "تداول"، أفادت الشركة: "تودّ مجموعة صافولا أن تعلن لحاملي الأسهم لديها ولكافة حاملي الأسهم أنّ المجموعة تدرس حاليًّا إمكانية تغيير أيام نهاية الأسبوع إلى الجمعة والسبت، بدلاً من الخميس والجمعة".    

بحسب المدير العام للمجموعة الدكتور عبد الرؤوف محمد مناع، إنّ الحافز الأساسي لهذا التغيير هو جعل الأعمال الدولية أفضل، قائلاً "سيسمح ذلك للمجموعة بالاستفادة من عدد أكبر من أيام العمل الدولية في الأسبوع". تأمل مجموعة "صافولا" بأن يطرأ التغيير خلال النصف الثاني من عام 2013، ويبدو أن مجلس الشورى قد وافق على هذا التغيير، استنادًا إلى تقارير "أرابيان بيزنس" ArabianBusiness. غير أنّ القرار النهائي يعود إلى الملك.           

صنّفت "سابك" SABIC مجموعة "صابولا" الثانية في قطاع الصناعة، والتاسعة من بين أفضل 100 شركة في السوق السعودية. خلال أول فصل من هذا العام، سجّلت الشركة زيادة في الأرباح الصافية بنسبة 21.8% سنويًّا، لتصل إلى 78.72 مليون دولار أميركي. هذه النقلة ستعزّز من دون شكّ التجارة للشركات الناشئة في السعودية، التي تتعامل مع كافة المنطقة.   

بحسب قول المؤسس سنان خطيب، في "فلفتي" Velvertty، وهو متجر موضة في الرياض، إن التغيير في نهاية الأسبوع سيساعد عند التعامل مع مزودين من الغرب.  

إضافة إلى اليمن، التي وافقت عام 2012 على تغيير أيام نهاية الأسبوع إلى الجمعة والسبت لكن قرارها ما زال معلقًّا لأجل غير مسمى، ستكون السعودية البلد الأخير في المنطقة العربية الذي لا تزال تعتبر الخميس والجمعة أيام نهاية أسبوع. ومن المتوقع أن ينفذ اقتراح تغيير أيام نهاية الأسبوع في عُمان اليوم الواقع فيه 1 أيار/ مايو أيام نهاية الأسبوع، كما نصّ عليه حاكم عُمان، سلطان قابوس بن سعيد.        

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة