تنطلق مسرّعة النموّ فلات 6 لابز جدّة في السعودية

اقرأ بهذه اللغة

بعد ازدياد شعبية شركات تسريع النموّ في المنطقة، انطلقت "فلات 6 لابز" جدّة على يد قطوف الريادة، وهي شركة تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المملكة، بالتعاون مع "فلات 6 لابز" Flat6Labs، أشهر شركات تسريع النموّ في مصر، وبدعم من "سواري فنتشرز" Sawari Ventures. إنّ مسرعة النموّ الجديدة هي برعاية "إيكيا المملكة العربية السعودية" وشركة "العربية للاسمنت"، وستقدّم برنامجًا لثلاثة أشهر مشابهًا بالمعسكر التدريبي الحالي لـ "فلات 6 لابز".    

الهدف هو بناء جيل جديد من الرياديين مترابط مع بعضه البعض. ويقول الرئيس التنفيذي لـ "فلات 6 لابز"، رامز محمد، "نحن نفكّر في تأثير الشبكة ونأمل أن نبني شبكة من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. نأمل أن ندعم التآزر، فإن كانت على سبيل المثال شركة ناشئة في مصر تتوسع لتعمل مع شريك في السعودية، أو إن كان مرشد في جدة يساعد فريق عمل في مصر، فنريد مساعدة هذه الشركات الناشئة على التوسع في أنحاء الشرق الأوسط".

استنادًا إلى البيان الصحفي، إن اختيار جدّة ومنطقة مكة المكرمة الكبرى لتكون مكانًا لافتتاح "فلات 6 لابز" كان استراتيجيًا للغاية بسبب بنيتها الاجتماعية والديمغرافية وسوق المستهلكين الرقميين الواسعة فيها. فتضمّ السعودية لوحدها مجتمعًا قويًا من المبرمجين، وفيها رغبة متزايدة في تأسيس شركات ناشئة تقنية في إحدى أكبر الأسواق في المنطقة. 

صرّحت السيدة توبا تركلي، الرئيسة التنفيذية والمؤسسة الشريكة لـ قطوف، "عندما نتحدث عن الشركات التقنية الناشئة، يعتقد الجميع أنه ما من عدد كافٍ من الرياديين السعوديين التقنيين. لذلك، وبالرغم من أننا نلحظ وجود مسرعات نموّ في كافة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نشعر أن السعودية مهملة وما زال المفهوم جديدًا بالنسبة لها. لكن السنوات الأخيرة قد أظهرت أنه ثمة الكثير من المبرمجين السعوديين الموهوبين الذين لهم أفكارًا تقنية جيدة للأعمال".

ستبدأ أول دورة لشركة تسريع النموّ في أيلول/ سبتمر 2013، وبحسب محمد، سيكون التركيز الأساسي على الرياديين السعوديين. ويوضح قائلاً "لن تكون فلات6لابز نقطة انطلاق للرياديين من أجل تأسيس الشركات في السعودية. هذا ليس هدفنا الأساسي. سيتولى إدارة فلات 6 لابز سعوديون وستخدم السعوديين. لكن بصفتنا شركاء، سنحرص على دعم كافة الشركات الناشئة من أجل التوسع في السوق الإقليمية".  

قال محمد إنه بالرغم من أن الشركات الناشئة المتقدمة بطلب قد تضم "مؤسسًا أو مؤسسين أجنبين"، لأسباب قانونية، لكن يجب أن يكون الأغلبية سعوديين. 

يمكن للرياديين المهتمين تقديم طلب عبر موقع "فلات 6 لابز" هنا

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة