هل الموظفون في المنطقة راضون عن وظيفتهم؟ [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

استنادًا إلى استطلاع رأي أخير أجرته "أخطبوط"، 75% من الموظفين في المنطقة العربية قد يستقيلون من وظيفتهم الحالية للعمل لدى شركة منافسة في حال عُرض عليهم راتب أعلى. هذا واقع محزن للشركات الناشئة المبتدئة، لكنّ الكثير من الرياديين واجهوه في المنطقة.

 في المشرق بشكل خاصّ، غالبًا ما يغادر الموظفون ويتجهون إلى الخليج لرواتب أعلى. غيث قوار من شركة الألعاب الأردنية "تك تِك" Taktek التي أقفلت الآن، سلّط الضوء على هذا التوجه وعلى تأثيره على الأعمال. وكما أشار كوشل شاه من "أسباير.جو" Aspire.jo، ستشهد الشركات دائمًا معدل تغيُّر موظفين وهذا أمر لا يمكن تجنّبه. لكن ثمة وسائل للتخفيف من هذا الواقع، عبر تقديم أسهم ومرونة في العمل، وتدريبات أو حتى رواتب أعلى.  

بعد أن أخذت "أخطبوط" بعين الاعتبار أنّ رضا الموظفين في وظيفتهم يؤثّر على الإنتاجية، والاستمرار في الوظيفة، والنجاح في الشركة، على المدى القصير والطويل، أجرت استطلاع رأي على باحثين عن وظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتقييم لأي درجة هم راضون في عملهم. واعتمد الاستطلاع على عوامل مثل الراتب، كمية العمل، مستوى التوتر، والعلاقة بين الموظف ومديره المباشر.

لمعرفة المزيد عن نتائج الاستطلاع، اقرأ هذه النقاط الأساسية واطلع على التقرير المصور (إنفوجرافيك) أدناه:

· 45% من الموظفين مستعدون للاستقالة من وظيفتهم عام 2013
· 78% من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون أنهم سيحصلون على زيادة على رواتبهم
· 35% من الموظفين يعتقدون أنّ العمل هو مصدر توترهم الأساسي
· 64% من المشاركين في الاستطلاع يعتبرون أنّ علاقتهم مع المشرفين عنهم ممتازة، و6% يقولون إنها "سيئة للغاية"
· 62% من الموظفين راضون عن عملهم الحالي

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة