ستّ وسائل لزيادة مبيعاتك عبر شبكات التواصل الاجتماعي

اقرأ بهذه اللغة

إنّ مسألة العائدات من الاستثمار على شبكات التواصل الاجتماعي لا زالت تحيّر الكثير من المسوقين على هذه الشبكات. وفيما لا تزال الكثير من الشركات وأصحاب المشاريع يقولون لأنفسهم "ليس لدي وقت لأضيّعه على شبكات التواصل الاجتماعي فهو لا يدرّ عليّ بمبيعات حقيقية"، يجد آخرون طرقاً للعثور على عائدات من الاستثمار لاستراتيجياتهم على التواصل الاجتماعي، وبناء ما يسمّيه البعض بـ "التجارة الاجتماعية". 

 ومع تحول المستهلكين على الإنترنت أكثر فأكثر إلى مستهلكين "اجتماعيين"، فإن المنتجات التي يشترونها ويتفاعلون معها يجب أن تكون "اجتماعية" أيضاً. ولكن الأمر لا يتعلق فقط بأن تكون متواجداً على تويتر أو فايسبوك، بل بكيفية استخدام هذه الشبكات الاجتماعية لصالحك من أجل تغيير عملية الشراء التقليدية.  

وهذا أسهل في الواقع مما يظنّه معظم الناس. ومن أجل أن تبدأ، إليك بعض النصائح حول كيفية استعمال التواصل الاجتماعي لزيادة مبيعاتك:

 1 ـ سهّل عثور الزبائن المحتملين عليك. من المهم العثور على طريقة أسهل للزبائن ليشتروا منتجاتك عبر الشبكات الاجتماعية، لذلك عليك أن تروّج لقنواتك على فايسبوك وتويتر من خلال ذكرها على رزم المنتجات التي تبيعها وواجهات المحلات وخلال حملات الإعلانات التقليدية.

 إن كان لديك موقع تجارة إلكترونية، احرص على أن تدمج فيه "فايسبوك أوبن غراف" Facebook Open Graph عبر خلق قصة فريدة لعلامتك التجارية على فايسبوك ما يجعل من الممكن أن يقوم المستخدمون على موقعك بمشاركة منتجاتك والتوصية بها لأصدقائهم. واحرص على نشر روابط على الشبكات الاجتماعية تقود المستخدمين مباشرة إلى متجرك الإلكتروني ومنتجات محددة.

 2 ـ أصغ وتصرّف فورًا. الشبكات الاجتماعية هي المكان الأسهل للمسوقين ليعثروا فيه على ما يريد الزبائن شراءه وما الذي لا يريدون شراءه. ووضع برنامج يرصد أبرز الكلمات التي تستخدم عن البحث عن منتجاتك وخدماتك قد تساعدك في استهداف جمهورك بشكل أفضل وزيادة مبيعاتك.

 وعلى سبيل المثال، إن كنت تدير عيادة تجميلية وتريد زيادة الإقبال على جلسات التدليك التي تقدمها، فإن رصد كمية استخدام كلمات مثل "تدليك" أو "سبا" أي (منتجع) قد تربطك مباشرة بزبون محتمل نشر تغريدة مثل "أنا أشعر بالإجهاد، أتمنى لو أحصل على تدليك على الفور" فتقدم له حسماً بنسبة 50% على التدليك في عيادتك.

 3 ـ  شجع محبيك على مشاركة مشترياتهم على الإنترنت. اقترح مكافأة صغيرة على موقعك الإلكتروني عارضاً حسماً بنسبة 5% على المشتريات المقبلة إذا شارك المتسوق مشترياته على شبكات التواصل الاجتماعي. هذا يسمح لك ببناء قاعدة بيانات لأكثر الزبائن تأثيراً يمكنك استهدافهم بفرص اجتماعية مشابهة لاحقاً.      

 4 ـ شجّع مستخدميك على كتابة مراجعة عن منتجك. قم بإعداد نظام مراجعة للمستخدمين ومكافأة الذين يجرون مراجعات مثل الحسومات الخاصة. فالمراجعات الإيجابية والتوصيات حول منتجات معينة تزيد فرص أن يشتريها المتسوقون. قم بإعداد نظام مراجعة على منصتك لتشجيع القراء على البقاء على موقعك أكثر وزيادة فرصك في بيع المزيد.

 5ـ قدم قسائم حسم على شبكات الواصل الاجتماعي. قدّم عرضاً (عبر عروض فيسبوك مثلاً) من أجل جذب المعجبين إلى أحد منتجاتك أو خدماتك بسعر أقل. وفي هذا النوع من الحملات يمكن بسهولة قياس العائدات على الاستثمار ومعرفة ما إذا كانت جهودك تحرك المبيعات كما بإمكانك أن تراقب أي منتجات تحقق أفضل المبيعات ومتى يكون الناس مهتمين أكثر.

 6 ـ تقديم برنامج ولاء أو برنامج مكافآت. يختلف برنامج ولاء الزبائن عن تشجيع المستخدمين على مشاركة مبيعاتهم على الإنترنت مقابل حسم، لأن برنامج الولاء هذا  يساعدك أنت في بناء علاقة على المدى الطويل مع مشتري منتجاتك حيث يجمعون نوعاً من "عملة" الولاء التي يمكن استبدالها بحسومات وهدايا مجانية وعروض خاصة.  

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة