هل فكرتك جيدة كفاية لتحويلها إلى شركة ناجحة؟ [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

قد يحبّ أصدقاؤك فكرتك، لكن كيف تتأكد من أنّ باستطاعتك تحويلها إلى شركة ناشئة قابلة للاستمرار؟ قام "معهد المؤسّس" The Founder Institute وهي شبكة عالمية تضم شركات تسريع نموّ، بإعداد لائحة بعشرة معايير تساعدك على تحديد ما إن كانت فكرتك منطقية وقابلة للتنفيذ. ويشير الرسم البياني إلى أنّ "الفكرة لا تهمّ بل التنفيذ"، لكن إن تستوفي الفكرة المعايير الأساسية، فقد لا يمكن تنفيذها من الأساس، أو قد تصبح عملية التنفيذ أكثر صعوبة. إليك المعايير العشرة:

  • أنت شغوف بفكرتك: هل تظنّ أنّ بإمكانك إمضاء عشر سنوات تعمل عليها؟
  • إنها بسيطة: ابدأ بحلّ مشكلة واحدة، عبر استخدام منتج واحد، والاعتماد على زبون واحد
  • نموذج عائدات واحد: ركّز على نموذج عائدات واحد في البداية
  • مراحل قليلة قبل تحقيق الأرباح: حدّد عدد حاملي الأسهم المعنيين، واحرص على ألا تمرّ الشركة بمراحل كثيرة قبل أن تصبح مدرة للربح
  • أنت تفهم احتياجات زبونك: إن طوّرت فكرتك بسبب حاجة شخصية، فستفهم احتياجات الزبون بشكل أفضل
  • أنت تعرف السوق: إن لم تكن خبيرًا في السوق، صِر واحدًا
  •  سوق كبيرة بما فيه الكفاية: سيصعب استهداف سوق صغيرة ولن يستحقّ الأمر الجهد الذي تبذله
  • الخلطة السرية الأصلية: كن جريئًا، تميّز وكن أفضل من غيرك
  • حاولت إزالة العوائق: اعثر على الأمور التي تجعل فكرتك سيئة وقم بإزالتها
  • أنت تشارك فكرتك: احصل على ردود فعل وآراء من الآخرين

إن استوفت فكرتك هذه المعايير العشرة، فنفّذها! كلّ ما يهمّ بعد ذلك هو البراعة في التنفيذ.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة