اطلاق نظام جديد للدفع الالكتروني في الكويت

اقرأ بهذه اللغة

Mobile Payment

تشكل آلية الدفع الإلكتروني احدى أكبر العقبات التي تواجه رواد الأعمال في المنطقة الذين يعتمدون على بيع الخدمات والمنتجات مباشرة الى المستهلك. وشهدت المنطقة على مدار العامين الماضيين محاولات عدة من جانب رواد الأعمال والشركات والبنوك التي تدير بوابات الدفع الإلكترونية في المنطقة بهدف تبسيط إجراءات الشراء والدفع الإلكتروني على إختلاف أشكاله.

بالإضافة الى اقتحام العديد من بوابات الدفع الإلكترونية الجديدة أسواق المنطقة مؤخرا، فقد توسعت خدمات أخرى في الوقت نفسه، ربما تكون الأشهر في هذا المجال، في دعم المزيد من دول المنطقة، مثلما فعلت "باي بال" Paypal بإعتمادها خطة توسع كبيرة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الحالي، شملت دول مثل مصر، اليمن، المغرب، تونس، وغيرها.

أعلنت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة "مكدونالدز" McDonald's في الكويت، منتصف الشهر الماضي، عن عزمها الإستعانة بنظام للدفع الإلكتروني عبر إستخدام الهواتف المحمولة تحت إسم "سيقر" SEQR، تديره شركة "سيمليس" Seamless السويدية التي تعمل في مجال خدمات الدفع الإلكترونية، في فروع مطاعمها بدولة الكويت. وسيتم إستحداث نظام SEQR للدفع الإلكتروني عبر الهواتف المحمولة في الكويت من خلال شراكة مع "بنك الكويت الدولي" Kuwait International Bank، والذي سيتولى المعاملات المالية الخاصة بالنظام، ويعمل على تحصيل المبالغ المدفوعة من العملاء.

بهذه الخطوة، تعد الكويت هي الدولة الأولى في المنطقة التي تستخدم أنظمة الدفع عبر الهاتف المحمول المقدمة من شركة "سيمليس" السويدية، ولكن يبدو أنها لن تكون الأخيرة. يقول بيتر فريديل، الرئيس التنفيذي للشركة "إن بنك الكويت الدولي هو أول شركائنا في المنطقة. لكن، نحن حاليا نتطلع الى التوسع في العديد من البلدان حول العالم، بما في ذلك بلدان منطقة الشرق الأوسط".

ويحتاج نظام SEQR للدفع الإلكتروني عبر الهاتف المحمول الى تجهيزات بسيطة لدى كل من البائع والمشتري، حيث يتم تزويد المتاجر المشتركة في الخدمة بـ"لصقات" Stickers تحمل رمز QR Code وتحتوي على شريحة "للتواصل قريب المدى" NFC، ويمكن للمستخدم إتمام عملية الدفع إما عبر المسح الضوئي لرمز QR Code باستخدام الكاميرا المزود بها هاتفه المحمول أو بتمرير هاتفه قريبا من الملصق - إذا كان الهاتف مزودا بتقنية التواصل قريب المدى NFC. ويقوم المستخدم بعد ذلك بتأكيد عملية الشراء بإدخال كلمة سر رقمية خاصة به، ثم يؤكد البائع عملية الشراء بالضغط على زر خاص بذلك، ويتولى البنك تسوية المعاملة وتحصيل المبلغ المدفوع.

والجدير بالذكر أن المعاملات المالية عبر الهواتف المحمولة يقدر لها أن تبلغ ٦٧٠ مليار دولار أمريكي بحلول عام ٢٠١٥، وشركة "سيمليس" ليست الوحيدة التي تعمل في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط، حيث شهد العامين الماضيين دخول شركتين أخرتين الى سوق الدفع باستخدام الهاتف المحمول، هما "موبي بكس" MOBIbucks، وهي شركة أمريكية الأصل وسعت أعمالها الى الشرق الأوسط في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، وشركة "إم-نت" M-Net، وهي شركة كويتية أخرى تأسست في تشرين الأول/أكتوبر من عام ٢٠١١، إلا أننا لا نزال لم نشهد إنتشارا فعليا لهذه الخدمات في نقاط البيع في المنطقة.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة