لماذا غادرنا دبي: تحديات شركة بحرينية

اقرأ بهذه اللغة

في مقال سابق، كتبت عن الأسباب التي جعلتني أنقل شركتي الناشئة إلى دبي والاستقرار هناك.  

 بعد أن نشرت ذلك المقال، وصلني الكثير من ردود الفعل وبعضهم اعتبروا أني جعلت العملية تبدو مثالية، قائلين "جعلت الأمر يبدو سهلاً جداً، وهذا لا يعكس الوضع الحقيقي". لذلك قررت أن أكتب عن الأمور السيئة التي قد تحصل عند انتقالك إلى دبي والصعوبات التي تواجهها عند تأسيس شركة ناشئة في دبي من منظار شركة Exa.io، التي تواصلت معها لأول مرة حين ترك مؤسسوها تعليقاً على مقالي السابق. 

إليكم القصة 

كيف تعمل Exa.io وكيف تطورت؟ 

Exa.io هي شركة تكنولوجية تجعل المشاريع ثلاثية الأبعاد. بعبارة بسيطة، نحن نساعد الشركات والأفراد على إنتاج أفلام أو رسوم متحركة أو مشاريع معمارية بنظام ثلاثي الأبعاد للقيام بعملهم بشكل أسرع وبأقل ثمن.  

نحن أربعة مؤسسين شركاء نسكن في البحرين: محمد أنور وزكريا بن حموش وإبراهيم مقداد وأحمد يسري وكل منا لديه خلفية تقنية. 

لماذا قررتم الانتقال إلى دبي؟ 

انتقلنا إلى دبي لأننا سمعنا عن مسرّعة نمو رائعة اسمها "سيد ستارتب" SeedStartup تقدم إرشادًا وتمويلاً (20 ألف دولار أميركي مقابل حصة بنسبة 10%). وهذا أمر لم نحصل عليه في البحرين لذلك قررنا أنه إذا قُبلنا في المسرّعة فسوف ننتقل إلى دبي. 

قدمنا طلباً على الإنترنت للمشاركة في آذار/ مارس 2011، وقُبلنا في آب/ أغسطس، وبدأ البرنامج في أيلول/ سبتمبر من ذلك العام، وصمدنا لثلاثة أشهر فقط. 

ما العقبات التي واجهتكم قبل الانتقال إلى دبي؟

محمد: التعامل مع العائلة كان صعباً، كما يمكن أن تتوقع، خصوصاً لأنه كان عليّ أن أقنعهم بأنه كان لا بأس بالنسبة إليّ أن أغادر عملي المستقر وأتجه إلى نمط حياة محفوف بالمخاطر. 

زكريا: كنت في باريس أنهي الماجستير بهندسة البرامج حين قررنا تأسيس الشركة الناشئة. لذلك بدلاً من مواصلة تعليمي أو العثور على عمل ثابت، لحقت حلمي. وهذا لم يبد خطوة حكيمة للناس من حولي. ولكن قبول "سيد ستارتب" لنا كان بمثابة دليل اجتماعي سهّل علينا إقناع عائلاتنا بدعم القفزة التي نقوم بها. 

ما هي العقبات التي واجهتكم عند الانتقال إلى دبي؟ 

لم نحصل على المال! لم نستطع الحصول على المال من "سيد ستارتب" لأنه كان هناك مشكلة في تسجيل شركتنا مع تخصيص حصة بنسبة 10% لمسرعة النمو. فذراعها الاستثمارية لم تحصل على ترخيص قانوني لإجراء استثمارات في ذلك الوقت، رغم أن هذه المشكلة قد تم حلّها لاحقًا. ومن دون المال، لم نستطع تحمّل أي من نفقاتنا. لذلك عشنا في شقة لأحد أصدقائنا ونمنا على الأرض ووَعدناه بدفع الإيجار بمجرد الحصول على المال.

وما جعل الأمور معقدة أكثر كان تأشيرة الدخول. فبعد أن فشلنا في تسجيل شركتنا، لم نستطع الحصول على أي تأشيرة. واستطعنا البقاء فقط لشهرين كسياح وكان التعامل مع الوضع مشتتاً للتركيز. وقبل نهاية البرنامج، كان علينا الرحيل لأننا لم نستطع تسجيل الشركة. 

لذلك في كانون الأول/ ديسمبر، انفصلنا حيث عاد محمد إلى البحرين وزكريا إلى الجزائر واستطعنا الحصول على المال بعد أن سجّلنا الشركة في ديلاوير في الولايات المتحدة.   

على الرغم من المشاكل الأساسية، كيف أفادكم البرنامج؟ 

كان البرنامج ممتازاً بالنسبة إلينا باستثناء مسألة المال وتأشيرة الدخول. وتعلمنا كيف نعرض المشروع أمام مستثمرين واستطعنا عرض فكرتنا خلال يوم المستثمرين. واستطعنا التواصل مع الكثير من المرشدين الذين لا نزال نتواصل معهم حتى الآن. وتعلّمنا أيضاً الكثير من خلال العمل مع الشركات الناشئة الأربعة الأخرى في البرنامج (من إيطاليا وتنزانيا واليونان). ونوصي بشدة بـ"سيد ستارتب" خصوصاً الآن بعد أن وجدت حلاً لمشكلة الاستثمار. 

ولكن رغم تحذيرنا من أنها ستكون أكثر ثلاثة أشهر إجهاداً في حياتكم، إلاّ أن "سيد ستارتب" ستضعكم في السوق وتتوقع منكم أن تحققوا الكثير من الأمور في هذه الفترة القصيرة.      

أين هي شركتكم الناشئة اليوم؟ 

نتخذ الآن من البحرين مقراً لنا وقد حصلنا على دعم من "تمكين" وعلى منحة من بنك التنمية البحريني. وكان بناء تقنيتنا مهمة كبيرة جداً وتستغرق وقتاً ولكننا نخطط لننطلق على الإنترنت قريباً جداً. وقد بدأنا بالعمل بشكل وثيق مع بعض الزبائن لاختبار المنتج. 

ما هي النصيحة التي تقدّموها للرياديين الذين يريدون الانتقال إلى دبي؟

أولاً قم بتسجيل الشركة في ديلاوير، الولايات المتحدة إذ يكلفك ذلك فقط 300 دولار. والكثير من الشركات الناشئة في الولايات المتحدة تسجّل في ديلاوير لأنها لا تدفع الرسوم الجمركية، ولكنها ليست منطقة حرة بل تسمّى C-Corporation. 

وإن كنت شركة تركز على التكنولوجيا، قد لا تحتاج دائماً إلى أن تستقر في دبي لجذب زبائن جدد. وأنت تحتاج أن تكون قادراً على زيارة زبائنك أو أن يكون لديك مندوب مبيعات هناك. ولكن دبي لديها حوض كبير من المواهب لذلك إن كنت تبحث عن أعضاء جدد لفريقك، فهي المكان الأمثل للعثور عليهم. ولكن أبقِ في بالك أنك ستحتاج إلى 1500 دولار كحد أدنى لتغطية مصاريف العيش في دبي كل شهر. 


صحيح أن التحديات التي واجهتها Exa.io قد تكون فريدة مقارنة بتجربتكم، فإن قضيتهم لا تزال تسلط الضوء على صعوبات الحصول على تأشيرة دخول وتسجيل شركتك والإنفاق في البداية.  

سأنشر مقالاً آخر بناءًا على هذه المقابلة حيث سأركز على بعض الشركات التي تساعدك عند الانتقال إلى دبي ومنها: "إين5" In5 و"سيد ستارتب" و"سيليكون أوازيس" SiliconOasis والاعتماد على الذات.

(تجدر الإشارة إلى أن شركتنا الناشئة Fishfishme.com تتلقى احتضانًا من "إن5"). 

ندعوكم إلى مشاركة التحديات التي واجهتكم في دبي والتجارب التي مررتم بها هناك في خانة التعليقات أدناه. 

ملاحظة: وردنا ردّ من "سيد ستارتب" وضحت خلاله مسرعة النموّ كيف عملت على دعم Exa.io خلال مرحلة التسجيل. وفي تعليق على المقال الانجليزي، كُتِب التالي: "لم يتأخر الاستثمار لأن سيد ستارب لم تكن "مخولة قانوينًّا للاستثمار" بل لأن أي شركة تستثمر فيها سيد ستارب، (أو أي مستثمر)، يجب أن تكون مسجلة بالكامل. وحاولت Exa.io بداية التسجيل في منطقة حرة في دبي اسمها Virtuzone. لكن بعد شهرين من تجميع الأوراق والمتابعة، أبلغها المكتب القضائي لـ Virtuzone الذي يتخذ الفجيرة مقرًّا له أنّه غير مجهز لتسجيل شركات ستتلقى استثمارًا مقابل حصص في الشركة. وهي صرّحت أنها لم تعرف كيف تتعامل مع هذه الحالة بل فقط مع شركات مستثمِرة. لذلك، نصحوهم بتسجيل الشركة في ديلاوير. فالكلفة أقل بكثير والعملية أسرع بأشواط. وتسجيلها هناك يلفت انتباه مستثمرين محتملين في المستقبل، إذ أن نطاق سلطتها معروف وتخضع لقوانين محددة. وما إن أتممت Exa.io عملية التسجيل كاملة، تلقت الاستثمار".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة