كيف تلهم مجلة ستارتب بحرين الالكترونية رواد الأعمال؟

اقرأ بهذه اللغة

عندما التقينا بأحمد سوافيري للمرة الأولى خلال فعالية التواصل والارشاد التي نظمتها "ومضة" في المنامة في شهر أيار/مايو الماضي، كان يستعد لنشر العدد الثالث من مجلة "ستارتب بحرين" Startup Bahrain، وهي المجلة الرقمية التفاعلية الأولى من نوعها في المنطقة، وهي على شكل تطبيق للآي باد، وتصدر من أصغر دولة في الخليج العربي.
 
وينشر سوافيري هذا الشهر العدد السابع من المجلة التي تتناول مجموعة من قصص النجاح العالمية، ولمحة عن رواد أعمال محليين، ومواضيع تعليمية. وقد صممت المجلة عامة لتملأ فراغ تغطية أخبار الشركات الناشئة المحلية في البحرين ولكنها تقوم بذلك بطريقة مسلية وتصميم تفاعلي يرفع سقف نوعية الاعلام الرقمي على في المنطقة.
 
ويقدم كل عدد خمسة أقسام تُفصح عن زوايا مختلفة من ريادة الأعمال، ومنها: مواضيع بارزة، البحرين، نصائح، مصادر، ومواضيع عالمية، وكلها تشكل تجربة مسلية ومفيدة.
 
وفي هذا العدد الأخير تقدم المجلة الخليط نفسه وتركز على كيفية قيادة رواد أعمال بحرينيين شركاتهم الى النجاح الاقليمي والعالمي. الق نظرة على ما يضم هذا العدد:
 
  • دعم المؤسسات المحلية. في القسم الأول وهو قسم المواضيع البارزة، قام سوافيري بمقابلة مفصلة مع محمود اليوسف، رئيس منظمة الرياديين أو Entrepreneurs’ Organization (EO) الذي يتكلم عن كيفية دعم المنظمة لرواد الأعمال البحربنيين وحول تشارك الخبرات ودعمهم في تنمية شركاتهم. كما ويسلّط الموضوع الضوء على الصفات الشخصية لليوسف والامكانيات التي يقدّمها البرنامج بالاضافة الى لمحة صريحة عن التحديات التي تواجهها المنظمة.

    كما ويقدم نظرة سريعة على آخر المبادرات التي تنظمها "تمكين" Tamkeen وكيف تساعد العائلات المنتجة على تنمية أعمالها من خلال تغطية كلفة مقر في أهم المراكز التجارية في البحرين. وتشكل قصص النجاح المحلية هذه، نموذجا يجب تناقله في المنطقة.
     
  •  الأدوات. وتعطي المجلة لمحة سريعة عن خمسة أدوات أساسية لبناء شركة ناشئة، وهي الفيديو، المعلومات، الهوية الالكترونية، الرسائل الالكترونية وخدمات السحابة. وخاصة ان عدد رواد الأعمال الذين يعملون من منازلهم يرتفع كثيراً في البحرين والحكومة تشجعهم على ذلك، فيمكن لهذه الأدوات ان تقدم الكثير من المساعدة لاطلاق المشاريع بطريقة فعالة جداً.
     
  • الشركات الناشئة المحلية. في القسم المخصص للبحرين يتمعّن سوافيري بسرد قصتي نجاح بحرينيتين لـ"أنادا" التي تقدم منتجات فخمة و"ماهي ماهي" وهو مطعم متخصص بالسمك. ويناقش الموضوعان نموذجي العمل المعتمدين من قبل الشركتين بالاضافة الى التحديات في البحرين. وتسلط الضوء قصة "أنادا" على كيفية تمكّن شقيقتان من تصميم وانتاج أوشحة بالتعاون عالية الجودة مع مصممين محليين، اذ يناقش الموضوع قناعاتهما في حاجات السوق البحرينية.
     
  • نصائح. وفي نصفها الثاني، تقدم مجلة "ستارتب بحرين" مجموعة من النصائح التي تُفصح عن مقاربة معتمدة للحصول على تمويل من خلال الحد من النفقات مثل تقديم الطلبات الى جهات حكومية، وبناء الشراكات والتمويل الجماهيري. كما وتقدم نصائح عن كيفية اختيار العلامة التجارية.
     
  • قصص نجاح عالمية. ويركز القسم الأخير على الهام القراء ورواد الأعمال من خلال تسليط الضوء وبدقة على قصص نجاح عالمية، واحدة منها بدأت في البحرين مثل عادل العلي الذي أسس Air Arabia، وهي شركة الطيران الأولى في المنطقة العربية التي اعتمدت سياسة الأسعار المخفضة وJust Falafel، شركة طعام عالمية تأسست في دبي.

    ويركز الموضوع على مبادرة العلي التي بدأت محلية وانتقلت الى الاقليمية، على الرغم من كون مؤسسها يخاف من الطيران والسفر وقد أسس شركة طيران فريدة من نوعها اذ تقدم الأسعار المخفضة. ويُظهر الموضوع كيف ان طموح وحماس العلي قاداه الى هذا النجاح.
     
  • تصميم مسلّ.اضافة الى نشر محتوى مفيد وملهم، ان استخدام التطبيق مسل جدا اذ يعتمد تصميم تفاعلي بامتياز، من غير ان يكون مكتظاً. ويعتمد على شكل سهل من الاستخدام، مثل التنقل من صفحة الى صفحة عبر حركة واحدة من الاصبع يسارا ويمينا. كما وتقدم عناصر تفاعلية مسلية مثل "هامبرجر" متحرك على غلاف عدد نيسان/أبريل الماضي. وتساهم هذه العناصر التي أُضيفت بشكل لطيف الى المضمون في تحسين عملية القراءة وجعلها أكثر متعة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة