مؤشر ثقة المستهلك بالوضع الاقتصادي في المنطقة [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

بالرغم من الصراع المستمرّ في سوريا ومصر، ما زال يشعر المستهلكون في المنطقة العربية بتفاؤل إزاء الوضع الاقتصادي الإقليمي أكثر ممّا كانوا منذ ستة أشهر، وذلك استنادًا إلى آخر استطلاع رأي أجراه موقع "بيت.كوم" عبر "يوجوف للأبحاث" YouGov حول مؤشر ثقة المستهلك

أجاب 6585 شخص على استطلاع الرأي، ومعظمهم كانوا أشخاصًا غير متزوجين وعاملين بدوام كامل في القطاع الخاص. وقد اظهر تفاوتًا كبيرًا في وجهات النظر في ما يتعلّق بالوضع المالي الخاصّ، أفق الاقتصاد الكليّ، وفرص العمل الحالية في كلّ منطقة عربية.

أبرز نتائج الاستطلاع: 

  • في الخليج، المستهلكون متفائلون بشكل حذر إزاء المستقبل. توقّع 46% أن يتحسّن وضعهم المالي خلال الأشهر الستة المقبلة، و71% منهم (معظمهم من السعودية والإمارات) توقّعوا أيضًا أن تزداد كلفة المعيشة خلال الأشهر الستة المقبلة.
     
  • المثير للسخرية أنّ قطر تُعتبر اليوم المكان الأفضل للأعمال في المنطقة. 53% من المجيبين في قطر قالوا إن وضع البلد "جيد" أو "جيد جدًّا"). وأفاد العدد الأكبر من المجيبين أنّه في الإمارات، السعودية، قطر وعُمان ثمة وظائف متاحة في شتى القطاعات.  
     
  • في شمال إفريقيا، يتفائل المستهلكون كثيرًا بأنّ الوضع الاقتصادي سيتغير نحو الأحسن. وتمامًا كما في الخليج، يتوقع المستهلكون في شمال إفريقيا (44% حول الجزائر، مصر، المغرب وتونس)، أن يتحسن وضعهم المالي خلال الأشهر الستة المقبلة، و55% يتوقعون أن تتحسن ظروف العمل خلال الأشهر الستة المقبلة.
     
  • يعتقد المستهلكين، في مصر بشكل خاصّ، بأنّ الوضع سيتحسّن. 47% من المصريين هم على ثقة أن اقتصادهم سيتحسّن خلال الأشهر الستة القادمة، و64% منهم يتوقعون أن تتحسن ظروف العمل خلال تلك الفترة. لكن 31% منهم فقط يعتقدون أنّه سيتم خلق وظائف أكثر، و51% يقولون إن الوضع سيسوء أكثر خلال الأشهر الستة المقبلة.
     
  • المستهلكون في المشرق هم أكثر الأشخاص تشاؤمًا (أو واقعية؟) حول المستقبل. 90% من المجيبين في الأردن قالوا إنهم يتوقعون أن تزداد كلفة المعيشة، و43% منهم يقولون إنّ وضعهم المالي أسوء مما كان عليه منذ ستة أشهر. ونظرًا إلى ضرائب البلد المرتفعة، وتقليص الإنفاق الحكومي، وتزايد عدد الللاجئين السوريين، فهذا ليس بالأمر المفاجئ.
     
  • ليس السوريين متفائلون إزاء المستقبل وهذا ليس بالأمر المفاجئ. في كلّ من لبنان والأردن، قال 88% من المشاركين في الاستطلاع إنّ أوضاعهم المالية كانت أسوء أو على حالها منذ الأشهر الستة الماضية. وفي سوريا، هذا المعدل ارتفع إلى 93%. فإنّ 92% من سكان سوريا يتوقعون أن يبقى الوضع الاقتصادي على حاله أو يسوء خلال الأشهر الستة المقبلة، و80% أفادوا أنّ وضع العمل سيبقى على حاله أو يسوء. فيما قال 78% إنّ الوظائف المتاحة في سوريا باتت نادرة. 

لقراءة المزيد، قم بتنزيل استطلاع "بيت.كوم" حول مؤشر ثقة المستهلك هنا

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة