هل فوّتت آبل فرصة كبيرة بسبب هاتفها الجديد؟

اقرأ بهذه اللغة

على الرغم من أن البعض مزحوا عندما قالوا إنّ حرف c في هاتف الـ "آيفون" البلاستيكي الجديد هو اختصار لكلمة cheap أي رخيص الثمن (إلاّ أنه يرجع في الحقيقة إلى colors أي ألوان)، إلاّ أن الجهاز فشل في الوصول إلى أي سعر تنافسي يناسب الطلب المتنامي على الهواتف الذكية في الأسواق الناشئة.   

في حفل الإعلان عن الهاتف الجديد في وادي السيليكون في الأسبوع الماضي، كشف الرئيس التنفيذي لـ "آبل" تيم كوك عن هاتف iPhone 5c الأقل سعراً والجيل التالي من الـ5s ونظام التشغيل iOS 7. وفي حين أن "آبل" حددت السعر الجديد لـ5c بسعة 16 جيغابايت بـ99 دولار مع خدمة لمدة سنتين في الولايات المتحدة، فإن الهاتف من دون عقد يبلغ ثمنه 549 دولار. وهذا بالتأكيد أقل ثمناً من جهاز 5s الجديد بـ100 دولار البالغ ثمنه 649 دولار ولكنه بالكاد يستطيع منافسة الأسعار المنخفضة لهواتف "آندرويد" التي تواصل الهيمنة على السوق العالمية. 

وفي الشهر الماضي، ذكرت تقارير أن الهواتف الذكية الآن تباع أكثر بكثير من الهواتف العادية حول العالم. ولكن 14.2% منها هي من "آبل". فهواتف "آندرويد"، رغم أنها من مصنّعين مختلفين، تسيطر على 79.2% من مبيعات السوق مقارنة بـ64.2% في العام 2012. وفي حين أن عدد مستخدمي الهواتف الذكية في الشرق الأوسط يستمر في الارتفاع حيث تهيمن السعودية والإمارات على النسبة الأعلى من المستخدمين، 60% و62% على التوالي، يعتقد البعض أن هاتف 5c الجديد صمم لتلبية الطلب وإبطاء زخم الأندرويد. ولكن الثمن الفعلي للجهاز الجديد يبقى مرتفعاً. وكما يشير البعض، فلن يكون ثورياً طالما أن سعر غطاء حماية هاتف آيفون 5s أغلى من سعر هاتف نوكيا العادي.      

تغييرات في الـ5c 

انسجاماً مع اسمه الذي يشير إلى الألوان، يتوفّر آيفون 5c باللون الأخضر والأصفر والزهر والأزرق والأبيض وهو مجهز بشاشة 4 بوصات وكاميرا 8 ميغابيكسل ورقاقة معالجة A6 إلى جانب نظام التشغيل iOS7 الجديد. وتقوم "آبل" بالدفع باتجاه أن يندمج وينسجم غطاء حماية الآيفون الجديد الباهت مع ألوان 5c. 

ومع عقد لمدة عامين من شركة تزويد خدمات لاسلكية في الولايات المتحدة، يبلغ ثمن الـ5c بسعة 16 جيغابايت، 99 دولار لسعة 16 جيغابايت و199 دولار لسعة 32 جيغابايت، (من دون عقد يبلغ سعر الجهاز 549 دولار و649 دولار). ولكن ما سيميّز هذا الجهاز هو اندماجه الطبيعي مع نظام التشغيل الجديد iOS7.  

نظام التشغيل الجديد من "آبل" 

نظام تشغيل iOS 7 المصمم لتكملة التصميم الخارجي لـ 5c و s5 الجديد، يتمتع بتجربة مستخدم أكثر شفافية وبآلية طباعة وخطوط أعيد تصميمها وبأيقونات جديدة ولوحة ألوان موسّعة، وطبقات ألوان أكثر وضوحاً لإعطاء عمق جديد لصور الخلفيات وصور البرامج المفتوحة وصور التحريك. 

وفوق كل ذلك يقدم7 iOS أيضاً بعض الوظائف الجديدة لمستخدمي الآيفون. فمركز التحكم الجديد يسمح للمستخدمين بأن يديروا أكثر الإعدادات شعبية بينها نسبة إضاءة الشاشة والصوت وخدمة الاتصال اللاسلكي والمصباح وغيرها عبر إطار منبثق (popup) يمكن دخوله من أي نافذة تفتحها على الهاتف. كما أن مركز الإشعارات يكون متوفرًّا حتى ولو كان الهاتف مقفلاً. 

وتقدم الكاميرا المحدثة في الجهاز الجديد قدرات تصوير جديدة بينها وضع الصورة الملتقطة في إطار بشكل مربع وإعداد الصور لإنستاغرام.   

وستسمح خاصية Airdrop لمستخدمي الآيفون بمشاركة الصور والملفات بسرعة مع الأشخاص القريبين منك من دون بعث رسائل نصية أو إلكترونية عبر برامج أخرى. ويتضمن iOS 7 أيضاً فئة جديدة في متجر "آبل" للتطبيقات تسمح للمستخدمين بأن يروا التطبيقات الأكثر شعبية التي تم تنزيلها في محيطهم. 

سيتم إطلاق iOS 7 في 18 أيلول/ سبتمبر 2013 وسيكون متوفراً للتنزيل على أي هاتف آيفون سابق. 

الخطوة التالية: 5s

آيفون 5s هو الهاتف التالي على لائحة "آبل"، وقد تَبِع بنية التسعير ذاتها للآيفون 5 في العام الماضي. 199 دولار لـ16 جيغابايت و399 دولار لـ 64 جيغابايت بموجب عقد لمدة عامين. ومن دون عقد يبلغ ثمن الهاتف ما بين 649 و849 دولار وهو متوفر بالألوان الفضية والذهبية والرمادية. 

ويأتي آيفون 5s مع نظام تشغيل iOS 7 ويقدم نظام "آبل" الجديد Touch ID، وهو نظام يستبدل الرمز السري للهاتف ببصمة إصبع المستخدم. ويمكن للمستخدمين حتى أن يستخدموا Touch ID للقيام بعمليات شراء هبر المحمول. وآيفون 5s مجهز أيضاً بشاشة بقياس 4 بوصات ومعالج A7 أسرع، بالإضافة إلى اللون الذهبي الجديد.   

تحدي أندرويد 

صحيح أنه من الصعب مقارنة أندرويد بـ "آبل"، فأحدهما نظام تشغيل والثاني مصنّع إلاّ أن المقارنة بين iOS وأندرويد مقارنة عادلة. وبالطبع يفوز أندرويد ببساطة لأن الهواتف التي يقدمها أرخص سعراً. وآبل كمصنّع قد لا يشعر بالتهديد من هواتف أندرويد. وفي حين تبلغ حصة هواتف "سامسونج" التي تستعمل على نظام أندرويد في السوق 31.7%، يأتي "آبل" في المرتبة الثانية بنسبة 14.4% متفوقًا على كلّ من "أل جي" و"لينوفو" Lenovo  و"زي تي إي" ZTE. ولكن واقع أن الزبائن والمطورين يتطلعون إلى أندرويد في البداية ببساطة لأن هذا ما يمكن أن يتحملوا كلفته، هو ما يحول دون نمو حصة "آبل" في السوق، وبخاصة للمستخدمين في سوق إلكترونية ناشئة.  

وإذا كانت "آبل" مهتمة بخدمة المزيد من هذه الأسواق الناشئة، فسيكون عليها أن تطور نموذجا أقل ثمناً. فسعر آيفون 5c ليس أقل بكثير من 5s الأصلي إلاّ أن البعض وضعوا، بشكل غير صائب، الإطلاق الجديد كمحاولة لفرض نوع من الطبقية بين مستخدمي آيفون. ولكنّ بناء هواتف ذكية أقل كلفة قد يلقى رواجًا في المغرب،  حتى ولو لم يكن ذلك هدف "آبل". 

الصورة من موقع "آبل" الإلكتروني.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة