أكاديمية الإعلام الرقمي تقدم تدريبات مهنية تتطابق مع قدرات وحاجات الرواد

اقرأ بهذه اللغة

قد يحصل رواد الأعمال في مصر أخيراً على حل فعال في ما يخص حصولهم على تدريبات مهنية حول مواضيع أساسية تمسّ ادارتهم لشركاتهم الناشئة، وبأسعار مخفضة لا تشبه تلك التي تضعها شركات التدريب الكبيرة المكلفة. هذا باختصار ما كانت قد أعلنت عنه "إنترأكت إيجيبت" Interact Egypt وهي شركة خدمات اتصالات مصرية لتوزيع المحتوى الرقمي على الهاتف المحمول، خلال حفل الإفطار السنوي الأول لـRamadan Geeks أواخر يوليو/تموز الماضي.

"أكاديمية الإعلام الرقمي" Digital Media Academy هو مشروع جديد تنوي "إنترأكت إيجيبت" إطلاقه في شهر ديسمبر/كانون الأول القادم لإعطاء دورات تدريبية مباشرة offline لرواد الأعمال أو كل من يخطط إلى خوض عالم الأعمال، في مجالات مختلفة منها إنتاج الفيديو والتسويق على شبكات التواصل الاجتماعي والهوية الإلكترونية للشركات الصغيرة والمتوسطة والعلاقات العامة والدعاية الإلكترونية وإعلانات الفيديو بالإضافة إلى تسويق المحتوى.

ويتركز عمل الشركة على التدريب المهني في الفيديوهات الالكترونية، كما ويشرح فادي رمزي، مؤسس شريك في "إنترأكت إيجيبت"، خطط عمل الأكاديمية أنها "ستكون الأولى التي ستمضي فيما هو أبعد من التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي إلى ما هو أكبر وهو تسويق المحتوى بشكل عام".

وتستهدف الأكاديمية رواد الأعمال والشركات الناشئة، والذين ستقدم لهم الدورات بتكلفة منخفضة على أن يكون هناك راعٍ للتدريب يتحمل نصف تكلفة الدورة التدريبية أو أكثر، ليجد الشباب المصري أخيرا جهة ما يمكن اللجوء إليها لأخذ دروس مستفادة وتطبيقها في شركتهم الناشئة. فالمتاح اليوم في مصر بالنسبة للعاملين بالتسويق هو إما أن يكون دارسا وعاملا بالمجال بالفعل فلديه خبرة، وإما أن يحاول اكتساب هذه الخبرة عمليا "مع نفسه" و"هو وحظه"، وإما أن تلجأ الشركة لإحدى الشركات الخاصة لإدارة صفحات التواصل الاجتماعي لها وتسويقها إلكترونيا لتتحمل بذلك تكلفة أكبر مع تكليف جهة خارجية بالمهمة وليس إسنادها لموظف in-house. 

وشركة "إنترأكت إيجيبت" هي إيطالية المنشأ، أُطلق فرعها المصري عام 2009 في مجال تطوير تطبيقات الهواتف المحمولة والتدفق على الإنترنت live streaming بالاضافة الى خدمات الكترونية أخرى. ولكن في عام 2011، أصبحت شركة مستقلة شقيقة لشركة Inside Out10، وهي حاضنة أعمال متخصصة في خدمات المحمول وإدارة المحتوى والمواد المصورة على الموبايل (فيديو) Mobile TV والتسويق الإلكتروني وتطبيقات الموبايل كما يقول رمزي.  

ويضم التدريب محاضرات نظرية وتطبيقا عمليا على الدروس المستفادة بنظام يراعي ضيق الوقت فيتم تنظيم التدريب على يومين أو ثلاثة، ما يسمى بالـcrash course.

وينسق رمزي بعلاقاته مع عدة جهات لتدريب العاملين فيها على التسويق الإلكتروني وباستخدام وسائل التواصل الاجتماعي منهم وزارة السياحة المصرية، وفي هذا الإطار، يعطي رمزي في في الفترة القادمة تدريبين موجهين للعاملين في مجال السياحة من أصحاب ومديري وموظفي الفنادق وشركات السياحة والطيران في الغردقة والقاهرة تنظمهما المنظمة العربية للسياحة التابعة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للتسويق الرقمي "وودماك"، وذلك لتطوير استراتيجيات التسويق عبر الانترنت وعبر وسائل التواصل الإجتماعي لقطاعي السياحة والسفر والفنادق خاصة في ظل الظروف السياسية التي تمر بها مصر حاليا. ولا تتجاوز تكلفة التدريب الواحد ألف جنيه (حوالي 150 دولار)، مما يجعله في مقدور الكثيرين من رواد الأعمال الذين يعانون بالفعل من انهيار السياحة.

وتقدم العديد من الشركات في مصر خدمة التسويق الإلكتروني وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي، بينما يندر وجود تدريبات متخصصة في هذا المجال تتاح بأسعار تناسب رواد الأعمال والشركات الناشئة، فالموجود حاليا يستهدف أكثر المتخصصين والخبراء في المجال بأسعار باهظة مثل Digital Marketing Arts التي تقدم دورات متخصصة في إدارة الإعلام الاجتماعي والتسويق الإلكتروني وكثيرا ما تستقدم أسماء دولية كبيرة بالمجال إلى مصر لتكون رسوم الحدث الواحد في متوسط أربعة آلاف جنيه أي أكثر من 350 دولار، وبالتالي لا يجد الناشؤون لهم مكانا. 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة