أول مؤتمر مصري للربط بين الأكاديميا والصناعة يستقبل الأوراق البحثية بعد يومين

اقرأ بهذه اللغة

في إطار الاهتمام المتنامي بربط الجامعات بالمجتمع الصناعي لنقل البحث العلمي لمستوى يخدم المجتمع المصري عمليا وتنظيم الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا، تنظم الشركة الدولية للإبداع وريادة الأعمال "حدث" في شهر مارس/آذار 2014 القادم، وعلى مدار ثلاثة أيام (3-4-5 آذار/مارس 2014)، المؤتمر الدولي الأول "للتعاون بين الصناعة والتجارة" Industry Academia Collaboration "Iac2014"، وذلك بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ووزارة الصناعة وجامعة النيل، وبمشاركة المؤسسة الماليزية للتنمية وجامعة بكين للتكنولوجيا.

وفي ضوء نجاح يوم الهندسة المصري في عامه الثاني عشر وكونه عضوا بمجلس إدارة جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات المصرية IEEE المنظمة له، قرر المهندس محمد عبود تنظيم مؤتمر التعاون بين الصناعة والأكاديميا. ويقول عبود وهو المدير التنفيذي لشركة "حدث" ان "يوم الهندسة المصري نجح في خلق البيئة التي يتلاقى فيها الطالب مع رجل الصناعة على مستوى مشاريع التخرج وأملي أن ننقل التجربة لمستوى أكبر هو مستوى البحث العلمي بشكل عام في مصر".

ويهدف المؤتمر الى تطوير العلاقة بين الجامعة والصناعة وتفعيل التعاون عبر تسويق التكنولوجيا والحاضنات التكنولوجية ومراكز دعم ريادة الأعمال، ومناقشة القوانين والتشريعات اللازمة لتفعيل العلاقة بين الطرفين، بالإضافة للتنسيق بين الجهات المختلفة العاملة على تطوير البحث العلمي وتطوير الصناعة في مصر. 

وتُطلق الدعوة العامة للتقدم بالأوراق البحثية للمؤتمر بعد غد السبت بشرط أن تكون الورقة البحثية لها علاقة بمجال الصناعة أو أنها طلبت من كاتبها من قبل جهة صناعية.

وفي الجامعات المصرية أربع مكاتب لنقل التكنولوجيا في جامعات القاهرة وأسيوط وحلوان والجامعة الأمريكية لنقل نتائج البحث العلمي للتطبيق العملي وإفادة المجتمع. وبحسب الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير البحث العلمي الأسبق ومستشار الجامعة الأمريكية في القاهرة، فإن قانون تنظيم الجامعات في تعديله عام 2009 يتيح للجامعات المصرية إنشاء شركات ومشاريع استثمارية أيضا تفيد الجامعة، وهو ما طبقته الجامعة الأمريكية لتنشئ أول شركة مصرية تخرج من عباءة الجامعة وهي شركة "دي-كيميا" D-Kimia التي أعلن عنها في مؤتمر صحفي نهاية الشهر الماضي، وتتخصص في مجال الرعاية الصحية.

وتضم محاور المؤتمر الذي سينعقد بعد خمسة أشهر محور المبادرات والبرامج المحلية، والمختص باستعراض المبادرات والبرامج المحلية والإقليمية التي تهدف لتحقيق التكامل بين الصناعة والجامعة، ومحور الأوراق العلمية التي لها تفاعل مباشر مع الصناعة في مجالات التكنولوجيا الحيوية، التكنولوجيات الدوائية، تكنولوجيات النانو، تكنولوجيات الطاقة، تكنولوجيات الزراعة والبيئة، تكنولوجيا الإلكترونيات والإتصالات والمعلومات، الهندسة الإنشائية والمعمارية، الهندسة الإلكتروميكانيكية وأخيرا الذكاء الصناعي.

وستعقد بالمؤتمر جلسة مشتركة بين ممثلي الصناعة والجامعات ومراكز البحوث لطرح آليات للتعاون تكون قابلة للتطبيق، كما يقام على هامش المؤتمر معرضا لمكاتب نقل التكنولوجيا والحاضنات التكنولوجية الموجودة في مصر، بالإضافة إلى انعقاد المعرض الأول للبحوث العلمية لطلاب الدراسات العليا وطلاب الجامعات على اختلاف اختصاصاتهم، كما ستقام مجموعة من المحاضرات وورش العمل حول إدارة المشاريع ودراسة السوق وإعداد دراسات الجدوى ومهارات العمل الجماعي ومهارات التخاطب.

ويشارك بالمؤتمر جامعات ومؤسسات أكاديمية في مصر والدول العربية (السعودية وتونس والمغرب حتى الآن) ووزارات التعليم العالي والبحث العلمي والصناعة، بالإضافة إلى مراكز البحوث العلمية والهيئات البحثية والمؤسسات الصناعية المصرية والإقليمية والدولية مثل صندوق التنمية التكنولوجية التابع لوزارة البحث العلمي المصرية ومنطقة الكوميسا (السوق المشتركة لدول شرق وجنوب إفريقيا) وجمعيات المستثمرين ورجال الأعمال.

وتحددت رسوم الاشتراك للطلاب المصريين 250 جنيه (حوالي 30 دولار)، و75 دولار للطلبة غير المصريين، أما المشاركين العاديين فتبلغ رسوم الاشتراك للمصريين 500 جنيه و150 دولار للقادمين من خارج مصر.

 

حنان سليمان هي صحفية حرة ومؤسسة بوابة "المندرة" المحلية الإخبارية في صعيد مصر. درست الصحافة الريادية في جامعة سيتي في نيويورك. يمكن التواصل معها على hanan@mandaraonline.com أو على تويتر @hananzaz.


اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة