اثنتا عشرة مبادرة لتمكين النساء في الشرق الأوسط

اقرأ بهذه اللغة

 

نساء بحرينيات تَحِكْن. صورة لصوفي ميدلتون  

يعتبر انخراط النساء في الاقتصاد وتمكينهن، مسألة عالمية تلقى صدى في العالم العربي. فالنساء يشكلن ربع اليد العاملة فقط، وأقل من واحدة من أصل 7 من الشركات الـ5887 في عشر دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شملها مسح أجراه البنك الدولي بين عامي 2003 و2010، تملكها نساء.   

ومن أجل الاحتفال وتحفيز المنظمات التي "شكّلت التغيير"، أطلقت "آشوكا تشانج مايكرز" Ashoka Changemakers و"جنرال إلكتريك" General Electric مؤخراً مسابقة "قوة المرأة في العمل: ابتكارات للمساواة الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا" (التي تشمل أيضاً أفغانستان وتركيا وباكستان). والمهلة الأخيرة هي الأربعاء المقبل السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر. وبإمكان المهتمين التقدم للمشاركة هنا.   

كتبت مؤخراً مقالة عن المنافسة وبعض المقاربات المبتكرة التي يعتمدها رواد الأعمال الاجتماعيون لتمكين النساء اقتصادياً. وما يشجّع هو أنه ثمة الكثير المزيد من الأمثلة إذا أردت بعض الإلهام! 

بدءاً بالفائزتين بجائزة Early Entry Prize التي منحتها "أشوكا" الأسبوع الماضي، إليكم المبادرات الاثنتي عشرة لتمكين النساء في الشرق الأوسط وشمال افريقيا:  

1 ـ مركز روضة هو مركز للتسوق الشامل لرائدات الأعمال في قطر يركز على تغذية الاقتصاد عبر ريادة الأعمال وتقديم مقاربة شاملة لتجهيز النساء بالمهارات والمعرفة والثقة الضرورية للنجاح.

2 ـ العصبة الرقمية النسائية هي شركة خدمات تملكها نساء في باكستان وتمكّن المرأة هناك اقتصادياً حتى في المناطق النائية من دون أن تغادر منزلها.

3 ـ "جلوورك" Glowork هي مؤسسة اجتماعية في السعودية تهدف إلى تفعيل مشاركة النساء في مكان العمل. تعتبر البوابة الأولى المخصصة لتوظيف النساء في دول الخليج العربي، استطاعت أن تساعد في دخول 3000 امرأة إلى سوق العمل والعثور على عمل من المنزل لـ500 امرأة أخرى. واستثمرت "ساس القابضة" SAS Holding مؤخراً بمبلغ 16 مليون دولار في "جلوورك"، وهو ما سيساعد في توسع نموذجها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. 

4 ـ نساء في تكنولوجيا المعلومات هي منظمة في بيروت تعمل كمنصة لتمكين النساء العاملات من خلال تشجيعهن على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتعزيز تبادل المعلومات والأفكار.  

5 ـ تروشيه (Trochet) هو مشروع يقوم على جمع أكياس بلاستيكية أعيد تدويرها وإرسالها لنساء دخلهنّ محدود لحبكها أو خياطتها لإنتاج تصاميم ومنتجات مثل قواعد الأكواب والكراسي المحشوة وحتى أكياس جديدة. والعائدات من هذه المنتجات تذهب لدعم النساء.  



  1.  
  2. مصر الفنية  التي بلغت المرحلة ما قبل النهائية من مسابقة خطة الأعمال العربية في العام الماضي، تقدم تدريباً حرفياً للأشخاص ذوي الدخل المحدود. وهي تدرب الشابات على حياكة السجاد يدوياً وأقمشة ذات جودة عالية وصديقة للبيئة.

    "روّاد" هي منظمة لتمكين المجتمع أسستها مجموعة من رواد الأعمال من أجل مساعدة الشرائح الأقل حظوة على تجاوز التهميش. وبرنامج تمكين النساء الذي أطلقته المنظمة ينشط في الأردن ولبنان ومصر وفلسطين، وهو مخصص للنساء ويقدم لهنّ التعليم والتدريب على تحقيق العائدات ويعرّفهن على العدالة الاجتماعية.

    "كيف تعمل النساء" في قطر يمكّن النساء من النمو والنجاح ويصل إلى القلوب والعقول ويكسر الحدود ويروّج للتفاهم بين الثقافات والجندر عبر مؤتمرات تخلق روحاً من الوحدة الاجتماعية والانتماء.  

    "ديفا للفعاليات والإعلام" تهدف إلى تمكين النساء البحرينيات عبر تسويق منتجاتهن وترسيخ مكانتهن كرائدات أعمال محليات ودوليات.

    10ـ منظمة شباب الغد ـ بدعم من مؤسسة "تشيري بلير" Cherie Blair Foundation للنساء ومنظمات رائدة أخرى في نابلس ولبنان، تقدم للنساء برامج ريادية حسب الطلب تركز على المهارات والتطوير الذاتي. وبالتعاون مع "مؤسسة مجموعة بال تل" PalTel Group Foundation، تقدم أيضاً خدمات احتضان لرائدات الأعمال.

    11ـ "ستات بيوت" هي بوابة على الإنترنت تقدم للنساء الأقل حظوة في الأردن فرصة بيع أغراض مصنوعة يدوياً تتراوح بين العباءات المطرزة بخيوط ذهبية إلى السلال المجدولة. تقدم هذه المؤسسة الاجتماعية التدريب على البيع والتسويق على الإنترنت للنساء وتقدم لهن الحوافز.

    12 ـ ومضة للنساء: بالإضافة إلى نشر نبذات عن رائدات أعمال على منصتها، تنظم "ومضة للنساء" مناقشات الطاولة المستديرة لمدة ساعتين في الكثير من المدن العربية من أجل مناقشة التحديات التي تواجه رائدات الأعمال والتركيز على كيف تكون النساء في الطليعة وتدعمْن بعضهنّ البعض لتحقيق التغيير.  

    تقبل المسابقة المشاركات حتى الساعة الخامسة من مساء السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر 2013. وتبحث المبادرة عن رواد أعمال اجتماعيين يقومون بتمكين النساء من تحقيق المساواة الاقتصادية الكاملة وتقوية عائلاتهنّ ومجتمعاتهن ووضع النمو الاقتصادي في خدمة المساواة. وسيتم تقييم المشاركات بناء على عناصر الابتكار والأثر الاجتماعي والاستدامة.  

    تخصص المسابقة للرابحات ثلاث جوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 25 ألف دولار من التمويل غير المقيّد.   

    نتطلع قدماً إلى رؤية الفائزات. وفي هذا الوقت نرجو إضافة المبادرات النسائية المفضلة لديكم في خانة التعليقات أدناه.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة