تحب الأمهات اعلانات المحمول أكثر مما تحبها أنت [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

لقد أصبحت مقولة ان المحمول هو مستقبل الانترنت من الكليشيهات التي تتكرر. في حين معظم مستخدمو الانترنت يقولون ان اعلانات المحمول مزعجة، الا ان الأرباح التي تنتج عنها تنمو بشكل منتظم.

يخطط 19% من المعلنين على المحمول الى رفع استثمارهم في هذه الاعلانات بـ50% أو أكثر خلال السنتين التاليتين، وذلك على الرغم من مواجهتهم لتحديات جمة عند تنظيمهم لحملات اعلانية. ولكن على الرغم من هذه التحديات، ان الاعلان على المحمول لا يزال أكثر طريقة فعالة لتحقيق الأرباح من المحتوى الذي ينشر على المحمول.

ويقول المحللون ان الاستثمارات في اعلانات المحمول ترتفع سبع مرات أسرع من الاستثمارات في الاعلان على الكمبيوتر، اذ تنمو اعلانات المحمول بنسبة 77% عام 2013، ومن المتوقع ان تنمو 56% في 2014 و48% في 2015، وذلك بفضل الارتفاع السريع لاستخدامات المحمول واللوحات الرقمية. كما ان "فايسبوك" يريد الاستفادة من هذه الامكانية الجديدة أيضاً اذ وسّع خدماته لاعلانات المحمول بحيث سمح لمطوري التطبيقات شراء اعلانات تشجع المستخدم للعودة الى تطبيق معين كان قد قام بتنزيله مثلاً.

والأمهات هي أول شريحة من مستخدمي الانترنت التي تعبر عن حماس كبير تجاه اعلانات المحمول.

من الأكيد ان ارتفاع نسبة استخدام الهواتف الذكية لدى الأمهات بـ64% في العامين الماضين يعتبر عنصرا أساسياً. وبحسب تقرير عن "المحمول والأمهات" Mobile Mom Report أعلن عنه موقع BabyCenter’s والذي ضم احصاءات من 5 آلاف أم تعيش في الولايات المتحدة، تبين أن 51% منهن يقلن أنهن "مدمنات" على هواتفهن المحمولة، وتقريبا 46% منهن تفاعلن بشكل مباشر مع اعلانات المحمول.

"لم يعد الهاتف الذكي مجرد وسيلة اعلامية، بل هو رفيق الأمهات الدائم الذي يساعدهن في القيام بعدة مهام في الوقت نفسه، وبذلك تشعر الأمهات بأنهن تؤدين دورهن بشكل جيد،" تقول تينا شاركي، رئيسة "بايبي سنتر" على المستوى العالمي.

اذا ما هي أنواع اعلانات المحمول التي تضغط عليها الأمهات؟ القسائم الشرائية والعروضات المحلية والرموز التي يمكن مسحها هي من الأمور الأكثر شعبية في استخدامات اعلانات المحمول. "بما ان المحمول يشكل وسيلة معتمدة لدى الأمهات وهو دائما بحوذتهن، يقدم هذا الأمر خيارات واسعة من الامكانيات لدى المعلنين اليوم. وعليهم فهم ذلك وبناء علاقات أعمق مع الأمهات عبر التطبيقات،" يقول مايكل فوجارتي، وهو ناشر عالمي لدى منصة "بايبي سنتر". 

وعلى المعلنين الذين يريدون استهداف الأمهات أخذ بعين الاعتبار ان من أهم استخدامات الهاتف الذكي هي الكاميرا. فإن 78% من الأمهات يقلن ان الكاميرا هي أهم ما في المحمول في حين 67% يقلن ان كاميرا الفيديو هي الأهم، وذلك من أجل تصوير أولادهن، بحسب البيان الصحفي الذي نشر على الموقع.

وفي ما يخص المضمون، ان المعلومات الصحية مهمة جدا. 33% من الأمهات يقلن انهن استخدمن هواتفهن الذكية لمتابعة الوضع الصحي لعائلاتهن، والبحث عن نصائح حول حالات مرضية طارئة خلال الشهر الماضي.

كما ان التسوق عبر المحمول عملية شعبية جداً. 68% من الأمهات تستخدمن هواتفهن خلال التسوّق ونصفهن يقلن أن الوقت الأفضل لتلقي معلومات حول العروض هو خلال التسوق في المتجر. 62% من الأمهات يستخدمن تطبيقات التسوّق لمقارنة الأسعار.

وعلى كل معلن يريد استهداف الأمهات، التوجه اليهن عبر رسائل المحمول القصيرة SMS. بسبب انشغالهن الدائم، تستخدم الأمهات الرسائل القصيرة بنسبة 284% أكثر من المستخدمين الآخرين، بدلاً من القيام بعملية هاتفية مباشرة.

لقد لاحظت بعض المواقع العربية التي تقدم محتوى صحي ومسل للأمهات، مثل "سوبرماما" Supermama و"ويب طب" WebTeb، و"ممزوورلد" Mumzworld أن الأمهات تستهلكن بشكل كبير هذا النوع من المحتويات وتعاينن صفحة الانترنت خلال ساعة كاملة أحياناً. كما ولاحظت منصة "ويب طب" الصحية ارتفاعاً حاداً في اهتمام الأمهات بقسم الحوامل والمواضيع التي تتطرق الى أنماط الحياة. ولكن لم تطلق هذه المواقع تطبيقات للهواتف المحمولة بعد.

قد تفصح أرقام هذا التقرير عن أهمية الفرصة التي تقبع في تطبيقات المحمول والاعلان عليها. من المؤكد أن الأمهات بحاجة ماسة الى هذا، ويبقى الأهم في تأمين حاجاتهن عبر الوسائل الأكثر استخداماً منهن، ويبدو ان الآن الهاتف المحمول هو المكان الأنسب.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة