ماذا يمكن لرواد الأعمال التعلم من حملة ستاربكس الأخيرة على تويتر؟

في وقت سابق من هذا الأسبوع أعلنت شركة "ستاربكس" Starbucks عن اطلاق النسخة التجريبية من برنامجها التسويقي الجديد "Tweet-a-coffee"، والذي يتيح لزبائنها إرسال القهوة عبر "تويتر" وذلك بمنح كوبون هدية بقيمة 5 دولارت لمتابعيهم بواسطة تغريدة تتضمن "@tweetacoffee" واسم المستخدم الخاص بالشخص الذي سيستلم الهدية.

   

وليتمكن الزبون من استخدام هذا البرنامج يجب عليه إنشاء حساب في موقع "ستاربكس" الإلكتروني وربطه بحسابه على "تويتر"، بالإضافة لربطه ببطاقته المصرفية.

و"ستاربكس"، الشركة التي تبيع كوبونات وقسائم الهدايا بشكل تقليدي في متاجرها اتجهت نحو الإعلام الرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي منذ عدة سنوات وحققت نجاحات كبيرة لاكتشافها أهمية استخدام التقنيات الجديدة في تحسين وتطوير أساليب تواصلها مع زبائنها. حتى أن إحدىالدراسات تشير إلى أن 94% من مستخدمي "فيسبوك" هم إما معجبون بصفحة "ستاربكس" أو هم أصدقاء لمعجبين للصفحة، كما أن تطبيق الجوال الخاص بـ"ستاربكس" يُنزّل أسبوعياً تقريباً 100 ألف مرة.

وبالعودة للحملة الجديدة "Tweet-a-coffee" من "ستاربكس"، وبعدما شعرت بالفضول لتصفح التغريدات في حساب تويتر الخاص بالحملة، بدأت تدور في ذهني العديد من الأفكار التي قد تساعد أي ريادي يبحث عن فكرة تسويقية مبتكرة جديدة لمشروعه يمكن تعلمها من هذه الحملة:

  • الزبائن يحبون الأفكار الجديدة، والتي تُشعرهم بأنهم يمارسون مغامرة صغيرة أو تجربة مبتكرة وخصوصاً عندما تكون هذه التجربة قابلة للعرض أمام أصدقائهم ومتابعيهم في شبكات التواصل.

  • الأفكار الأسهل تحفز على تفاعل أكبر. فالزبائن الذين يملكون حسابات في موقع ستاربكس ليسوا بحاجة إلا لكتابة تغريدة بسيطة في تويتر لاستخدام هذه الميزة الجديدة.

  • قدم بعض المكافآت التشجيعية في البداية. حيث عرضت ستاربكس هدية بقيمة 5 دولارات لأول 100 ألف زبون يربطون حساباتهم في تويتر مع موقع ستاربكس، يحصلون عليها بعد أن يقوموا بتقديم أول هدية.

  • استخدام الفيديو والرسومات التوضيحية البسيطة يسهل على الزبائن فهم رسالتك. ففي 49 ثانية فقط تشرح ستاربكس عن فكرة الحملة فيفيديو بسيط على "يوتيوب"، والذي حقق خلال 24 ساعة من اطلاق الحملة اكثر من 10,000 مشاهدة.

  • الاستعداد لجميع الأخطاء الممكنة. قبل إطلاق مثل هذا النوع من الحملات يجب توقع احتملات الأخطاء التي قد يرتكبها الزبائن وتجهيز الحلول للرد بسرعة، فسرعة مساعدتك للزبائن الذين يرتكبون مثل هذه الأخطاء ستحميك من ردة فعل عكسية من زبون غاضب أنت بغنى عنها.

  • احمي شركتك قانونياً. فلا شك أن مثل هذه التقنيات والوسائل ستسمح لك بجمع بعض المعلومات من حسابات زبائنك لاستخدامها لأمور تسويقية مثل أعمارهم واهتماماتهم وعدد أصدقائهم، لذلك فمن الضروري أن توضح ذلك في اتفاقية استخدام واضحة وصريحة كما فعلت ستاربكس.

لا شك أن ستاربكس شركة كبيرة تتمتع بقدرات وإمكانيات تسويقة عالية استطاعت من خلالها بناء علامة تجارية عالمية وتحقيق العديد من الإنجازات من خلال حملات التسويق في شبكات التواصل الاجتماعي. كما أن تنفيذ حملات مشابهة تعتمد على التجارة الإلكترونية في منطقتنا العربية قد تواجه بعض التحديات. فعمليات الدفع الإلكتروني مازالت في بداياتها، والمستخدم العربي مازال يثق أكثر بطرق الدفع التقليدية كالدفع عند التسليم على أن يضع معلوماته البنكية في المواقع الإلكترونية. ولكن هذا لا يمنع رواد الأعمال ومؤسسي المشاريع الصغيرة من دراسة قصص نجاح واستراتيجيات إبداعية مشابهة لتنمية قدراتهم وتعزيز أفكارهم المستقبلية.

شارك

مقالات ذات صِلة