تويتر يطمح الى تعزيز مبيعات الاعلانات بفضل خدمة جديدة

اقرأ بهذه اللغة

بعد أن انتهت عملية الاكتتاب العام، تسير خطة "تويتر" Twitter للتوسّع على قدم وساق. الأسبوع المقبل، يُطلق "تويتر" رسمياً الاعلانات المُعاد تسويقها retargeted ads. وستسمح هذه الخدمة التي بدأ اختبارها في تموز/ يوليو، للمُعلنين بالنفاذ الى سجّل التصفّح browser cookies من حاسوبك وجمع المعلومات حول المواقع التي تزورها  لعرض الاعلانات- حتى التغريدات التي قمت بالترويج لها على لائحة التغريدات- التي ستستجيب اليها، على الأرجح.

في تموز/ يوليو الماضي، كتب كيفين فيل، كبير مدراء المنتجات والايرادات في تويتر، "لن يرَ المستخدمون المزيد من الإعلانات على تويتر لا بل قد يرون إعلانات أفضل."

على سبيل المثال، كما يشرح جوش كونستاين على موقع "تك كرانش" TechCrunch، إذا زرت صفحة "فاينانشيول تايمز" التي تشترك فيها، قد تجد التغريدات التالية التي يتم الترويج لها والتي قد تنقرها لاكتشافها لأنك كنت تفكّر، أصلاً، بالاشتراك بها:

تقول تويتر إن المستخدمين قد يختاروا رؤية المحتوى الذي يتم الترويج له بسهولة بفضل تغيير تفضيلاتهم واختيار "المحتوى المروّج" في قسم الأمن والخصوصية في إعدادات حسابهم على تويتر (قمت بذلك في غضون ثانيتين). ولكن، تأمل تويتر أن يجد مستخدميها الاعلانات للشركات التي يترددون اليها ويجدونها مفيدة مما يُترجم بمبيعات إعلانية لها.

لا شك أن خدمة تويتر الجديدة ستسمح للمُعلنين باستخدام حساب تويتر كمحور بين إعلانات المحمول والحاسوب المكتبي. ويشكّل المحمول ٧٠٪ من عائدات تويتر الإعلانية. في حين ستسمح الإعلانات التي أعيد تسويقها للمُعلنين باستخدام المعلومات من متصفحات حاسوب المستخدمين المكتبي من أجل بيعهم منتجات على أجهزتهم المحمولة.

قد يكون اعتماد الاعلانات المعاد تسويقها محاولة من قبل مدراء "تويتر" لادخال العالم خارج الانترنت بطريقة مختلفة. وعوضاً عن مشاركة الصور والأفكار أو المقالات المفضلة فحسب، قد يخدم تويتر الآن المستخدمين كآداة اقتراحات مفيدة ليحصلوا على ما يريدون.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة