حلّ دفع جديد في الكويت يستبدل المعاملات المالية بالعملة الرمزية

اقرأ بهذه اللغة

يقول البعض أنه من أجل بدء بيئة حاضنة جديدة للشركات الناشئة، تحتاج الى تأسيس شركة بقيمة مليار دولار. وتؤكّد النظرية أن قصة شركة ناشئة ناجحة واحدة ستُمهّد الطريق لشركات ناشئة أخرى في كل أنحاء المنطقة. 

وخلال بحثي المتواصل عن قصة ناجحة في الكويت، بقيَ المعيار الأهم ايجاد شركة قادرة على التوسّع سريعاً الى مناطق أخرى في العالم. وأحياناً، تكون أكثر الأفكار نجاحاً تلك المستنسخة من شركات ناجحة في مكان آخر، والتي تركّز على مستهلكين إقليميين. وبعيداً عن إيماني بشركتي الناشئة الخاصة، قد تملك شركة جديدة في الكويت القدرات اللازمة لتغيير المعادلة.       

تسنّت لي الفرصة مؤخراً بلقاء سعيد المهري، المؤسس الشريك لـ "نكست بايمنتس" Next Payments، حلّ للدفع على المحمول يعتمد فكرة بسيطة تُعرف بـ "التكنولوجيا الرمزية". ويعتمد النظام حالياً على أساس الدفع المسبق. يستطيع المستهلكون خلق حساب على " نكست باي" Next Pay وضخّ الأموال فيه بفضل بطاقة المدين. وتستطيع الشركات أيضاً خلق حساب على "نكست بيزينس" Next Business وربطه بحسابها المصرفي. وتستفيد "نكست بايمنتس" المتوفرة حالياً في الكويت فقط من شبكة بطاقات المدين الكويتية  K-Net  التي تسمح بالنفاذ الى كل المصارف في الكويت. 

وبفضل هذه التكنولوجيا، يأمل المهري أن تستبدل الهواتف الذكية، قريباً، صندوق الدفع (كاشير) التقليدي. ولكل للذين لا يقيمون في الكويت، ستستخدم "نكست بايمنتس" شبكة K-Net الالكترونية للموافقة على التعامل ببطاقات المدين من مستخدمين دوليين في المستقبل. 

ويشرح المهري أن الشركة الناشئة تتجنّب بعض قيود "باي بال" PayPal و"سكوار" Square التي ما زالت تفرض امتلاك بطاقات ائتمانية مما يُشكل مشكلة للأفراد الذين لا يملكونها.

 كانت لي الفرصة للتحدث مع المهري وفي ما يلي بعض من مقتطفات المقابلة:

كيف ولدت الفكرة؟

في كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١١، شعرت أنا وأخي، الدكتور حسين، بالحاجة المُلحّة الى نظام دفع سحابي. طوّرنا الفكرة وتوصّلنا الى "نكست بايمنتس" التي انطلقت في الكويت على الرغم من أننا عملنا على تطوير بعض أجزاء المشروع في جامعة في "فيرجينيا تك" Virginia Tech في الولايات المتحدة. وعند الاطلاق، لم تضم الشركة الّا أنا وأخي لكنها اليوم تضم ١٠ موظفين بدوام كامل، معظمهم في الكويت. 

كم من الوقت تطلّب تطوير وإطلاق المنتج؟

حوالى العام والنصف. أخذت البنى التحتية الكثير من الوقت بسبب التطوير التقني والقيود القانونية. غالباً ما تُشكّل بوابات الدفع والمصارف سوقاً حساسة جداً. ولذلك، واجهنا بعض المشاكل القانونية وأصرّينا على تطوير نظام أماكن من البداية.  

ولا شك أن بناء بُنية قانونية ومالية صلبة لمشروع مماثل بغاية الصعوبة في هذه المنطقة. احتجنا للكثير من الوقت لكي نشرح للهيئات التنظيمية كيفية عمل النظام، وبالتالي، باقناعهم بأنه قانوني. نقيم علاقات وطيدة مع أحد أهم المصارف في الكويت لأغراض عدة بما فيها توفير الخدمات المالية وضبط المخاطر وتجنّب الاحتيال. 

أي ثغرة في السوق تعالجون؟

نحاول ايجاد حلّ  للعملية المعقدة للحصول على حساب تجاري في الكويت، بدءًا من عملية الانشاء العادية الى التكاليف الباهظة والمتطلبات. وعلى الصعيد العالمي، ننقل عمليات الدفع الى السحابة أي نبني نظاماً يتمتّع بميزات لا متناهية تُمكّن أيّ شركة من تحسين وسائل تلقّيها الأموال من زبائنها.     

هل ترون أي فرص جديرة بالاهتمام للتوسّع خارج الكويت؟

طوّرنا بنى تحتية للتكنولوجيا متينة وفريق خبير في هذا المجال. وبفضل مساعدة المستشارين القانونيين، أوشكنا على التوسّع إلى خارج الكويت. 

تظهر الكثير من الشركات الناشئة المتخصصة بالدفع في المنطقة ويستثمر بعض اللاعبين العالميين الموارد فيها. ما هي مكانتكم مقارنة بهؤلاء اللاعبين؟ كيف تستطيعون المنافسة؟

أعلم أننا نجد حلولاً للدفع على الإنترنت في كل مكان. إلا أنها متشابهة وتوفّرها امتيازات عملاقة. أما "نكست بايمنتس"، فتعتمد على السحابة للدفع. كما أننا نعمل جاهداً لتقديم نظام خصوصية أفضل للزبائن. تكشف معظم الخدمات الأخرى بعض أو كلّ معلومات الزبائن الشخصية للتجار ممّا لا يُرضي الزبون أبداً. أما نحن فنحاول الحفاظ على خصوصية هذه المعلومات الشخصية.

وتقدّم "نكست بايمنتس" الفرصة للتجار بتلقي الأموال من كل مكان، عبر تأمين شبكة تواصل بين التاجر والزبون بفضل رقم رمزي يمكن ارساله عبر الهاتف أو رسالة قصيرة مما يسمح للزبائن بالدفع أينما كانوا.  

كيف تطوّرت الأمور منذ انطلاق الشركة الناشئة؟ 

منذ الانطلاق أواخر شباط/ فبراير، نملك أكثر من 200 نقطة بيع و100 ألف زبون يستفيدون من النظام. الا أن إحدى أكبر المشاكل في الكويت هي صعوبة التفريق بين الشركة الناشئة والشركة الصغيرة. وبالتالي، قد تكون مهمة استكشاف المواهب عملية بغاية الصعوبة.

ويضم دليل زبائننا الحاليين مقهى "كاريبو كوفي"  Caribou Coffee و"إنترناشنول ميل" International Mill و"سماش بيرغر"Smash Burger  و"برغر بوتيك"  Burger Boutique . 

هل واجهت الشركة مشاكل في استقطاب التجار من دون قاعدة مستخدمين؟

الأمر أشبه بقصة "الدجاجة والبيضة". لحسن الحظ، فإنّ ذكاء النظام ونموذج التسعير السهل حمل التجار على اعتماده بسرعة من دون الحاجة الى قاعدة زبائن أكبر. وكانت الخطوة الثانية في آدائنا لإحلال توازن بين حجم تجارنا وقاعدة زبائننا.  

هل ستكون "نكست بايمنتس" شركة المليار دولار المقبلة؟  

لا نملك الإجابة بعد. الا أنني أؤمن بأن الشركة تقدّم حلاً لمشكلة كبيرة في الكويت والمنطقة حول خيارات الدفع الموثوق بها والآمنة. إن أحسنوا العمل، فلا شكّ أنهم سيتركون بصماتهم في المستقبل القريب.

شاهد في ما يلي عرضًا قصيرًا عن الخدمة: 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة