ثمانية قرارات جديدة لرواد الأعمال لعام 2014

اقرأ بهذه اللغة

يعتبر معظمنا إلى شهر كانون الأول/ ديسمبر شهر التأملات المعمّقة، شهر معالجة المشاكل العالقة وشهر التخطيط لفصول جديدة. وفيما ينذهل بعضنا من الإنجازات التي حقّقوها خلال العام المنصرم، يأمل الآخرون بالأفضل للعام الجديد.  

لكن لكلّ عام خططه وقراراته الجديدة. إليك لائحة بثمانية قرارات جديدة لعام 2014 تفيد رواد الأعمال:  

1- كرّس وقتًا للتفكير والتأمل. قد تشعر أحيانًا أنك تحمل مئة غرض في يد واحدة، فتجد نفسك غير قادر على الاحتمال وتوشك على إيقاع كافة الأغراض. وغالبًا ما لا تملك الوقت الكافي لاستيعاب ما تقوم به وما تتعلّمه أو للتأكد حتى إن  كان ما تقوم به جيدًا أم لا! ليوم واحد في الأسبوع، ابتعد عن أجواء العمل وكرّس نفسك للتفكير والتأمل. وعندها ستولد أفضل أفكارك. 

2- انتقِ خياراتك بدقة. قرأت مقالاً بعنوان The Disciplined Pursuit of Less وقد ألهمني بأن أدقّق في حياتي وأولوياتي المهنية.  

ضع لائحة بكافة الأمور التي تعمل عليها أو فرص العمل التي تفكّر فيها واسأل نفسك:

  • هل تقرّبني هذه الأمور من هدفي الأساسي أو تبعدني عنه؟
  • هل تحعلني سعيدًا؟
  • إن لم أحصل على هذه الفرصة، فما الأمور التي عليّ التخلي عنها؟ 
  • هل السبب وراء قيامي بذلك هو إرضاء غروري أم إحداث تغيير فعليّ؟ إلى أي مدى سيؤثر ذلك على عملي (أو هدفي)؟

3- لا تسمح للناس بتضييع وقتك. أنا أندم على الساعات الطويلة التي أمضيتها في العمل على اقتراحات قبل أن أقيّم الزبون المحتمل أو الفرصة المحتملة خلال سنتي الأولى من تأسيسي الشركة. وأندم أيضًا لأني جعلت الناس يستغلون حماستي كوني رائدة أعمال مبتدئة. الوقت مهمّ للغاية إن كانت شركتك متخصصة في مجال الاستشارات أو الخدمات. الوقت هو قيّم للغاية وسيحاول الناس سلبه منك إن سمحت لهم. 

4- أخبِر المزيد من القصص. أكثر رواد الأعمال مهارة هم الذين يعرفون كيف يسردون الوقائع والأرقام بأسلوب قصصي فني يجذبك أكثر إلى مشروعهم. قد يلائم سرد القصص أحاديث "تيد" الملهمة أو عرضًا خلال مؤتمر، إلا أن له التأثير نفسه إن كنت في اجتماع، أو إن كنت تعرض فكرة ما، أو حتى إن كنت تتواصل مع الناس خلال فعالية وتشرح لهم ماهية عملك. 

5- تحلّى بالجرأة. تتحدّى جامعة Singularity University من يقدّم طلب انتساب إليها، طالبة من المتقدمين استخدام تكنولوجيات ستؤثر على حياة مليار شخص. حين قام المؤسس الشريك بيتر ديامانديس بإطلاق جائزة العشرة ملايين دولار من X-Prize، لم يكن يملك المال للجائزة واضطر إلى الانتظار حتى آخر يوم قبل الإعلان عن الفائز! تحلّى بجرأة أكبر في رؤياك وفي مسيرتك.   

6- كنْ حاضرًا جسديًّا وفكريًّا. من أبرز سمات القائد هي القدرة على الإصغاء، وهذا أمر يؤثر على عملية اتخاذ القرارات ويعطيك صفاء الذهن والعقل. والإصغاء إلى كلام الآخر هو أروع هدية تقدّمها له. حين تتحدّث مع أحدهم، أعِره كامل انتباهك من دون أن تنظر إلى هاتفك المحمول وتردّ على رسائلك. التأمل واليوغا أو عدم التحرّك ببساطة هي بعض الممارسات التي تزيدك تركيزًا.  

7- إمرح أكثر. ما من شكّ أن رواد الأعمال يحبّون ما يقومون به ولا يمانعون إن عملوا 80 ساعة في الأسبوع، لكن من الضروري أن يأخذوا قسطًا من الراحة. فكّر بأمر إن فعلته سيجعل يومك مثاليًّا. إمضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء والأهل ربما، أم ممارسة هواية ما أو الغطس والعزف على آلة موسيقية. 

8- اهتمّ بنفسك أكثر. حين أنشغل كثيرًا، أهمل نفسي فلا أنام كفاية، أو آكل جيدًا (هذا إن أكلت أم نمت أساسًا)، ولا أمارس الرياضة أو أزور الطبيب أو أنظف أسناني.. واللائحة طويلة. فكّر بشخص تحبّه كثيرًا واسأل نفسك: هل ترضى أن تعامله كما تعامل نفسك؟ 

شاركنا في خانة التعليقات أدناه ما هي قراراتك للعام الجديد أو أضف المزيد من القرارات التي تفيد رواد الأعمال برأيك!

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة