مساحة الرواق للفنون تغيّر الساحة الفنية البحرينية [ومضة تيفي]

اقرأ بهذه اللغة

.يحتوى الفيديو على تجرمة إلى اللغة العربية

"إحدى مهماتنا هي تغيير الطريقة التي يفكّر بها الناس وعدم قبول الأمور كما هي". هذه كانت كلمات بيان البراك كانو، التي أسّست مساحة "الرواق" للفنون في البحرين. "الفنّ الذي نقدّمه يحثك على طرح الأسئلة".  

يعدّ هذا النهج الذي تتبعه المؤسسة نادرًا بعض الشيء في الخليج، حيث اتهمت الساحة الفنية بأنها قطاع يبغى الربح لا نشر المحبة والحبّ. إلا أنّ المؤسسة تعمل جاهدًا على تحدي القيود الثقافية الصارمة، وتصرّ على احترام الثقافة.    

لم يكن من السهل أبدًا تأسيس مساحة تعرض فنونًا تثير التساؤلات حول ما يجري حولك. وعلى الصعيد المالي، لم يكن الوضع أقلّ صعوبة أيضًا، فهي اضطرت إلى اقتراض الكثير من المال من المصرف، إلا انها تقول: "الهدف ليس جني المال... الهدف هو إنفاقه بطريقة مفيدة".

ونظرتها للمستقبل لا تُحدّ بالبلد ذاته بل بالعالم: "علينا أن نكون منصة للعالم، لا داعي لنكون لوحدنا"، ومن يدري، قد تكون البحرين مجرد نقطة انطلاق.  

 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة