منصة قرطبة للترجمة تتلقى استثمارًا بقيمة 1.5 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة الترجمة المتعددة الجنسيات "قرطبة" المتخذة دبي مقرًّا لها عن تلقيها استثمارًا بقيمة 1.5 مليون دولار أميركي للعمل على تطوير منتجها أكثر. وقد سبق أن انطلقت الشركة عام 2012 لتقدّم خدمات ترجمة عالية النوعية لمنظمات مثل "جوجل"، "لينكد إين"، مصرف "آتش أس بي سي" والأمم المتحدة، وهي تعمل حاليًّا مع الكثير من شركات "فورتشن 500" Fortune 500 على مشاريع بأكثر من 20 لغة.  

تعتمد شركات أخرى مثل وكالات العلاقات العامة، الحكومات والشركات القانونية على برنامج "قرطبة" لإدارة المشاريع وعلى واجهة برمجة تطبيقاتها لإدارة مشاريع ترجمة واسعة النطاق. وتقول المؤسسة الشريكة والرئيسة التنفيذية مي حبيب إنّ الاستثمار الجديد (الذي قدّمه كلّ من سيليكون أويسس إنفستمنتس Silicone Oasis Investments ومينا فنتر إنفستمنتس MENA Venture Investments التي أسسها رئيس مجلس إدارة ومضة، فادي غندور) سيستخدم لبناء منصة ترجمة أتوماتيكية ولإضافة خاصيات على واجهات برمجة التطبيقات على "قرطبة" وعلى برنامج إدارة المشاريع.

وتشمل خدمات المنصة الترجمة وحلولاً لخدمات لغوية أخرى منها تطوير المحتوى والموقع الإلكتروني، الوسائط الاجتماعية، التطبيقات ومستندات الأعمال، بحسب قولها، بالإضافة إلى خدمات ترجمة وتعديل ليناسب المحتوى الأسواق المحلية. وتتابع حبيب قائلة: "تبلغ قيمة سوق التعريب والترجمة حوالي 35 مليار دولار أميركي ولم تدخلها بعد بشكل جديّ بعد الشركات التكنولوجية وتلك الإلكترونية. لذلك ما نقوم به فريد من نوعه وسيسمح لنا هذا الاستثمار بتوسيع نطاق خدماتنا".

خلال اتصال على سكايب مع حبيب، تحدّثت عن التحديات التي واجهتها الشركة عند توسّعها إقليميًّا ودوليًّا العام الماضي، وتجدر الإشارة إلى أنّ للشركة مقرّين أساسيّين في دبي وفرانكفورت ولها مكاتب في القاهرة، أوظبي والرياض. وقد قالت إنّ أهمّ درس تعلّمته العام الماضي هو أنه يجب البحث باستمرار عن أشخاص على "لينكد إين" ومقابلتهم، وبالرغم من أنّ العملية مضجرة، قد يأتي يوم ستحتاج إلى أشخاص لمساعدتك ولن تجد أحدًا.

وفي عام 2014، ستحاول حبيب إقناع زبائنها الكبار باستخدام خاصية الخدمة الذاتية الموجودة في برنامجهم. وتختم حديثها قائلة إنهم يحاولون إقناع زبائنهم باستخدام خاصية الخدمة الذاتية. 

[ملاحظة: استثمر صندوق ومضة كابيتال في قرطبة] 

 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة