هل سيكون نموذج الامتياز بطاقة 'مندي ليشس' نحو العالمية؟

اقرأ بهذه اللغة

يقول البعض إنّه في العصور الوسطى، كان القادة السياسيون يخصّصون ممتلكات للمواطنين تخوّلهم بتنظيم المعارض، وافتتاح المتاجر وتشغيل القوارب. وهذا ما كان يًعرف في وقتها بالامتياز.  

أمّا اليوم، اتخذ نموذج الامتياز شكلاً مختلفًا سامحًا للكثير من أصحاب الشركات بشراء علامة تجارية واحدة واستخدامها في كافة أنحاء العالم. وقد قاد هذا النموذج بعض الشركات إلى النجاح. إحداها "جست فلافل" Just Falafel. بدأت هذه الأخيرة بمتجر فلافل صغير في أبوظبي عام 2007 لتصبح الآن سلسلة مطاعم عالمية لديها أكثر من 700 متجر سيتم افتتاحها خلال الأعوام الأربعين القادمة، وكلّ ذلك بفضل نموذج الامتياز. ونجاح "جست فلافل" لم يتوقف هنا، فتسري شائعات حول احتمال طرح الشركة أسهمها في بورصة "نازداك" في دبي. 

وقصة النجاح هذه قد ألهمت الكثير من رواد الأعمال لاتباع النهج نفسه. ومنهم فايز السلام النصاري، الذي أطلق "مندي ليشس" Mandilicious، مطعم مأكولات تقليدية في الإمارات، وكان هدفه واضحًا منذ البداية: بناء علامة تجارية عالمية من خلال الامتيازات.   

ويعبِّر النصاري عن إعجابه بنهج "جست فلافل" قائلاً: "أعجبت باستراتيجتها وتابعت نموّها منذ اليوم الأول. بدأت الشركة بمتجر صغير جدًّا في دبي ومنذ اليوم الأول كانت تريد اعتماد نموذج الامتياز. أرادت أن تكون عالمية". 

علامة عالمية بنفحة محلية

عاش النصاري في دبي لمدة 18 سنة وهو أصل يمني. في الأول من آذار/ مارس من العام الماضي، أطلق أول فرع لـ "مندي ليشس" في مركز تايمز سكوير دبي لتقديم أطباق تقليدية من اليمن، السعودية وشبه الجزيرة العربية.

بعد يوم واحد فقط على افتتاحه المطعم، تلقى طلبًا ببيع امتياز علامته. 

وبسبب الطلب العالي على هذا النوع من المأكولات، افتتح فروعًا أخرى في دبي ثمّ أبوظبي. ويتذكّر قائلاً: "بدأت لوحدي وتطلبني الأمر بين ثمانية إلى تسعة أشهر لخلق نموذج عمل".

والآن بعد أن تلقى استثمارًا بقيمة 10 ملايين دولار من صاحب رأسمال مخاطر، يسعى إلى تطبيق هدفه الأساسي. قام ببحث في السوق لتقييم الطلب العالمي وكان مقتنعًا بأنّ فكرته ستنجح خارجًا، ففي النهاية "يأكل كلّ الناس الأرز واللحم وهذا ما نقدّمه".

بعد أن تعاملت "مندي ليشس" لشهرين مع "فرانكورب" Francorp، وهي شركة تساعد العلامات التجارية على تهيئة نفسها قانونيًّا وماليًّا للامتياز، تُجري الشركة الآن محادثات مع 15 طرف يريد شراء الامتياز، وقد سجّلت علامتها التجارية في 45 بلد حول العالم، منها ماليزيا، سنغافورة، إندونيسيا، السعودية، قطر وعُمان، وهي تتطلّع إلى العالم العربي أيضًا وبعض بلاد إفريقيا.  

ويتألف نموذج عائدات "مندي ليشس" من ثلاثة  عناصر هامة وهي: 

- رسم على الامتياز، وهو مبلغ يدفعه متلقي الامتياز. ويختلف السعر مع اختلاف المنطقة إلا أنه بين 18 ألف و25 ألف دولار أميركي لكلّ امتياز، بحسب الناصري.   

- رسم على التسويق، تبلغ نسبته بين 2 و4% ويدفعه متلقي الامتياز لـ "مندي ليشس" مقابل تسويق العلامة التجارية. 

- حقوق الامتياز، التي تبلغ نسبتها بين 5 و6% ويدفعها متلقي الامتياز لـ "مندي ليشس" مقابل استخدام العلامة التجارية بانتظام. 

وما إن تنتهي "مندي ليشس" من إبرام الشراكات حتى تكرّس قسمًا خاصًّا بالامتياز ليتولى عملية التدريب ويضمن الجودة.  

تحديات الامتياز

إحدى تحديات "مندي ليشس" الكبرى هي الحفاظ على النوعية ذاتها في كافة الفروع. 

ويشرح قائلاً: "امتلاك وحدة إنتاج مركزية توصل إلى كافة المتاجر كان من العوامل الرئيسية التي ساعدتنا على النجاح فعليك أن تضمن النوعية". لكن كان من الصعب بعض الشيء توظيف طباخين لديهم "نفس الطبخ" المطلوب.

إدارة الفريق كان أيضًا من التحديات الرئيسية التي واجهها لكنه استطاع تخطيها. ويقول هنا: "أكبر تحدٍّ يتعلّق دائمًا بالناس". وبهدف تعزيز الروابط بين أعضاء الفريق، طلب من كلّ موظف من أصل 75 موظفًا، أكانوا سائقين، مسؤولين عن خدمة الزبائن أم مندوبي مبيعات، بدخول المطبخ وتعلّم مجريات الأمور بالتفاصيل. أما نصيحته فكانت: "أشرِك كلّ الفريق في كلّ جانب من جوانب الشركة،" وتابع مشيرًا إلى أنه ليس بالضرورة عقد اجتماعات في المكتب، فيمكن نقل هذه الاجتماعات إلى المطبخ.    

قد تبدو استراتيجية "مندي ليشس" سهلة لكنّ الكلام ليس مثل الفعل. 

إن كنت تملك شركة ناشئة وتريد تطبيق نموذج الامتياز، فإليك بعض النصائح التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار:

- عيّن محاميًا: يستطيع الخبراء مساعدة شركتك الناشئة على تحديد الأسعار والرسوم وإعداد عقد امتياز وحماية الملكية الفكرية.

- إختر المكان المناسب: قم بدراسة معمقة على السوق المستهدفة لتضمن أن يخدم منتجك الطلب.

 - حدّد القوانين والأنظمة: أعطِ متلقي الامتياز تعليمات وإرشادات ليتبعها خلال مرحلة التوظيف والتدريب ومراحل أساسية أخرى بهدف التأكد من أن كافة الفروع تعمل بالطريقة نفسها.

- إدعم متلقي الامتياز: سيتحفز متلقو الامتياز أكثر إن دعمتهم معنويًّا. إبنِ شبكة تواصل معهم واحتفل بالنجاحات.

إن اتبعت "مندي ليشس" هذه النصائح فقد تحقّق النجاح الذي حقّقته "جست فلافل" وتلهِم شركات ناشئة أخرى على تحديد أي نموذج تريد اتباعه منذ بداية الطريق. 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة