ثلاثة تطبيقات تحتل الصدارة في التحدي العربي لتطبيقات الجوال

اقرأ بهذه اللغة

تم الإعلان عن الفائزين في التحدي العربي لتطبيقات الجوال لعام 2014 في حفلٍ في الدوحة. وقد ربح الفريق الفائز "لوجي" Loujie  من الإمارات العربية المتحدة مبلغاً وقدره خمسين ألف دولار. أما الفريقان اللذان حلاّ في المرتبتين الثانية والثالثة وهما "كراود أنالايزر"Crowd Analyzer  (من الإمارات العربية المتحدة) و "مركبتي" (من الأردن)، فقد ربحا ثلاثين ألف دولار وعشرين ألف دولار على التوالي. 

وقد تم اختيار تطبيقات الجوال الرابحة هذه من بين 15 تطبيقًا منافساً وصل إلى النصف نهائي، وقد كان العدد الأساسي 150 مشتركاً في المنافسة من الإمارات العربية والأردن وتونس وقطر والمملكة العربية السعودية. ومن أجل أن تتأهّل التطبيقات، توجب أن تكون مرتبطة بقطاعات الضيافة أو التعليم أو الترفيه أو التوظيف. وبحسب تصريحٍ، كان على كل مشترك قبل الوصول إلى الدور النهائي أن يخضع لـ "برنامج إرشادي مكثف يديره خبراء فنيون وخبراء في الأعمال من كل أرجاء المنطقة." 

تم تأسيس" أماك"  AMACللمساعدة على مواجهة التحديات البارزة في المنطقة العربية في ما يتعلق بمعدلات البطالة العالية والبطالة الجزئية لدى الشباب. وتشير بعض التقديرات إلى أنّ شابًّا من أصل ثلاثة شباب يبحث عن عمل، بحسب التصريح عينه.  

ويعتقد مارك أندروس، المدير المؤهل الإقليمي لـ "بيرسن"Pearson  وهي شركة تعليم متعددة الجنسيات كانت راعياً أساسياً لـ "أماك"، أنّ "تعزيز الروح الريادية في أوساط الشباب في المنطقة سيؤثر على معدلات البطالة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فتاركو المدارس والمتخرجون منها في المنطقة العربية يتمتعون بمستوى عالٍ من الكفاءة التكنولوجية والرقمية؛ والمطلوب هو توفر فرص لتوجيه هذه الكفاءة بفعالية. وقد وفرت منافسة "أماك" منبراً ممتازاً للشباب العرب الطموحين والبارعين في التكنولوجيا لإظهار مهاراتهم". 

سنبقيكم على علم بآخر المستجدات المتعلقة بخطوات الفائزين التالية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة