شركة لحقائب اليد الفاخرة تحقّق نجاحًا سريعًا على منصة يوريكا‎

اقرأ بهذه اللغة

"بوبيه كوتور" Poupée Couture هي الأخيرة في سلسلة الشركات الناشئة التي تم تمويلها مؤخراً بنجاح على منصة التمويل الجماعي"يوريكا" Eureeca. فقد أصبحت هذه العلامة التجارية الفخمة، بعد أن جمعت 80 ألف دولار (أكثر بـ20 ألف دولار تقريباً من هدفها الأساسي)، الشركة الناشئة الخامسة التي تحصد المبلغ المطلوب  بعد عشرة أيام من اندراجها على المنصة الإقليمية للاستثمار. 

وصفت المؤسسة رولا غلاييني تجربة جمع المال على "يوريكا" بأنها تفوق الواقع، كاشفة عن مقاربتها للتمويل الجماعي خلال اتصال مع ومضة: 

"أردت أن أحاول قدر الإمكان إبقاء (الاستثمار) بين الأصدقاء والعائلة والمشجعين المخلصين"، الذين كانوا أول من أخبرتهم عن حملة يوريكا قبل إطلاقها بكثير". وبالفعل فإنه من أصل عشرة مستثمرين، "كان 6 أو 7 منهم من الأصدقاء أو المعجبين". واليوم بعد أن حققت الحملة المبلغ المطلوب، بدأت ترحّب أكثر باستثمارات الغرباء. 

وما من شكّ أنّ ما دعم حملتها أكثر هو سمعة الشركة وتواجدها في السوق منذ خمس سنوات. وقد جذبت حقائب اليد التي تنتجها الشركة أنظار مواقع وفعاليات موضة عالمية مثل مجلة "فوغ"  وأسبوع باريس للموضة والكثير من مدونات الموضة. وهذا النوع من الشهرة الذي بنته طوال خمسة سنوات، زاد بالفعل من ثقة أصدقائها وعائلتها الذين يتتبّعون تقدّمها. 

أما خطتها الاستثمارية فتتألف من شقين. أولاً، ستخصص جزءاً من المال لبناء موقعها للتجارة الإلكترونية أكثر وزيادة شعبيته، وهذه طريقة تقدّم "الكثير من الإمكانيات". وتخطط بشكل خاص للتركيز على تهيئة موقعها لمحركات البحث وضمان أن يكون لديها "محتوى جديد" على الموقع. وتقول "سأحاول أن أجعله جاذباً للمستخدمين ومثيراً لاهتمامهم إقليمياً ودولياً". 

وتريد أيضاً التركيز على إعادة بناء العلامة التجارية عالمياً. وتقول إن الزبائن الدوليين مهتمون ولكنهم انتقدوا "بوبيه كوتور" كعلامة تجارية لأنها تفتقد إلى الهوية والصورة الواضحة. ولتبرير ذلك تشرح قائلة أنه "في السنوات الخمسة الماضية، كُرِّس المال لتطوير المنتج. واليوم أريد إطلاق حملة لإعطاء العلامة فرصة على المستوى العالمي". 

ستبقى حملة الشركة متوفرة على يوريكا حتى نيسان/ أبريل.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة