مولّد تطبيقات للمحمول يفوز خلال فعالية ستارتب أب ويك أند عمان

اقرأ بهذه اللغة



الأسبوع الماضي، اجتمع عدد من رواد الأعمال الطموحين في مبنى طلال أبو غزالة في عمان  خلال فعالية "ستارتب ويك أند"، وهي مسابقة تصميم يتسابق خلالها المتنافسون لمدة 54 ساعة، من أجل تطوير أفكارهم وصقل مهاراتهم الريادية والتواصل مع رواد الأعمال المحتملين. وأطلعنا أحد منظمي الفعالية، مجتبى التميمي، أن "مهمة ستارتب ويك أند كانت جمع أفراد يفكّرون بالطريقة ذاتها ومساعدتهم على التواصل ومشاركة تجاربهم والتعلّم من بعضهم البعض وإنشاء الشركات الناشئة."   

واتبّعت الفعالية، وهي الثالثة من نوعها في عمّان، الهيكلية الأساسية التي تعتمدها دائمًا فعاليات "ستارتب ويك أند" في كل أنحاء العالم. يوم الخميس الفائت، عرض المشاركون أفكارهم أمام الحاضرين وصوّتوا وشكّلوا الفرق حول أكثر المفاهيم شعبية. وبعدها، انكبّت الفرق الـ13 على العمل لإجراء أبحاث حول السوق وتطوير نماذج عمل بمساعدة فريق من المرشدين المخضرمين. 

أما يوم السبت، فتوّجت الفعالية بجولة مكثّفة من عرض الأفكار كشفت عن شركات ناشئة تعمل في مجالات متنوعة، بما فيها التعليم والمحمول وتكنولوجيا الصحة. وعجّت القاعة بالفرق المتوترة التي كانت تضع اللمسات الأخيرة على عروض أفكارها التي أعقبها استجواب أعضاء لجنة التحكيم المحليين خلال دقيقتين من الوقت. 

لسوء الحظ، فشلت أغلبية الفرق في إنهاء عرض أفكارها في الوقت المخصص لها. وبالتالي، فشلت في إعطاء صورة شاملة عن شركاتها الناشئة. وغالباً ما لم يتسنَّ للفرق أن تعرض شرائح العرض التي كانت تضّم معلومات مهمة مثل تدفق العائدات المحتملة أو المنافسين الموجودين في السوق. ولكن، نظراً للأحاديث المختصرة خلال الفعالية، (لم يكن مسموحاً للفرق بتطوير نماذج العمل قبل الفعالية)، تسنى لمعظم الفرق الوقت للعمل على مشاريع مطورة بشكل جيد.      

وأطلعنا كريم سماكي، عضو لجنة التحكيم وشريك الاستثمار في "أويسس500" أنه "طوال عطلة نهاية الأسبوع، ابتكر هؤلاء الشباب النماذج وعملوا جاهداً وقدّموا العروض وفكّروا ملياً بنماذج العمل. هذا أمر ممتاز." 

وكانت المرتبة الأولى من نصيب فريق من ثلاثة شباب ابتكروا "درويد بريس"Droid Press ، مولّد تطبيقات للمحمول يسمح للمستخدمين بخلق تطبيقات لأنظمة "أندرويد" و"ي أو أس" لمواقعهم على الانترنت ومدوّناتهم. وكشف الفريق أن كل من يملك موقعاً إلكترونياً يستطيع أن يبني تطبيقاً خلال 10 دقائق فقط بفضل برنامج "درويد بريس". 

على الرغم من أن أحد الأعضاء، خالد القصراوي ابتكر الفكرة وعرضها، قبل شهرين، على أعضاء فريقه المستقبليين، محمود جلاجل وأنس الحمدان، الا أن الفريق لم يحظَ بالوقت لتطوير الفكرة. وشكّلت "ستارتب ويك أند" المحفّز المثالي للانطلاق. وبفضل نجاحهم، قرر الفريق مواصلة تطوير هذه المنصة. 

ويقول جلاجل "بعد أن حصلنا على كل هذه الردود الايجابية من الحكام، خلص، قررنا مواصلة العمل. في البداية، لم نكن واثقين من رغبتنا في متابعة تطوير "درويد بريس" الا أن الجميع دعمنا وأحبّ الفكرة، لن نتوقّف." 

أما الفائزة بالمرتبة الثانية وهي الفكرة المفضّلة لدي فكانت "إي-روشيتة" e-Roshetta، شركة ناشئة تسعى الى تقليص الأخطاء في عملية وصف الأدوية التي، وفقاً للأبحاث التي أجراها الفريق، منتشرة جداً في المنطقة. وبفضل قاعدة بيانات "إي-روشيتة"، يدخِل الأطباء الكترونياً الوصفة مباشرة إلى الصيدلية التي سيختارها لاحقاً المريض بفضل رمز خاص. وفقاً للفريق، تقلّص هذه العملية الأخطاء البشرية وتسمح بتعقّب تاريخ الأدوية لكل مريض بشكل أكثر دقة. 

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب "بي رول"  B Roll، منصة تعتمد على نظام تحديد المواقع العالمي ويلجأ اليها المستخدمون الذين يبحثون أو يتبادلون الخدمات للدفع. وفاز هذا التطبيق بجائزة أفضل فكرة منفّذة Best Executed فيما نالت "سيم آبز" simappz جائزة أفضل تصميم، وهي تطبيق يسمح للمستخدمين بالوصول الى بيانات هاتفهم المحمول عبر شبكة الكترونية وباجراء المكالمات أو استعادة المعلومات من دون أن يكون الهاتف بحوزتهم.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة