تطبيق كويتي جديد للإستفادة من العروض الترويجية خلال التسوق

اقرأ بهذه اللغة

Kilshay

يقدم تطبيق "كل شي" الجديد، والذي تم إطلاقه منذ ٦ أشهر لمنصات iOS وأندرويد، بديلا "أخضر" (أو صديق للبيئة) للمنشورات الدعائية وأدلة التسوق في الكويت.

عندما إنطلق التطبيق للمرة الأولى، كان يجمع العروض الترويجية اليومية، ثم تطور تدريجيا ليشمل أخبار إفتتاح المتاجر الجديدة، أخبار سوق التجزئة، والعروض الترويجية المنتظمة.

ويصف نادر غازي، مؤسس "كل شي"، تطبيقه بأنه "للهواتف المحمولة، ويعتمد على تحديد موقع المستخدم، ويساعد المستخدمين على إتخاذ قرارات أكثر ذكاءا عند التسوق، وتوفير الوقت والمال".

غازي هو نصف كويتي، نصف هندي، ولكنه عاش حياته بالكامل في الكويت. عمل في قطاع التجزئة لمدة سبع سنوات متتالية، قبل أن يتجه الى مدينة برشلونة في إسبانيا، حيث درس إدارة الأعمال.

وأطلق غازي تطبيق "كل شي" لأجهزة الآي فون في شهر آب/أغسطس ٢٠١٣، ثم أضاف نسخة من التطبيق لأجهزة أندرويد قبل نهاية العام نفسه. أعطته خلفيته في مجال التجزئة الثقة بنفسه لبدء العمل على شركته الخاصة، ويقول "شاهدت نماذج تجارية مشابهة ناجحة في دول أخرى"، هو ما أقنعه بجدوى المشروع في الكويت.

ويتجاوز "كل شي" كونه مجرد تطبيق لمتابعة العروض الترويجية اليومية، حيث يُمكّن التطبيق مستخدميه من البقاء على صلة دائمة بالمتاجر المختلفة، ومعرفة العروض، الخصومات، أنباء إفتتاح المتاجر الجديدة، وما تستقبله من منتجات جديدة.

ويُمكن للمستخدمين عبر هذا التطبيق الإطلاع على المنشورات الترويجية وأدلة المنتجات الخاصة بـ١٠٠ علامة تجارية مختلفة في الكويت. كما ويحتوي التطبيق على خاصية تصنيف البيانات أو Filter، ليتمكن المستخدم مشاهدة العروض الترويجية التي تُهمه فقط.

لا يجني غازي الكثير من المال من إستثماره الجديد حتى الآن، ولكنه ينتظر أن يحدث ذلك بحلول شهر نيسان/ابريل المقبل. ويعتمد غازي على ثلاثة من مصادر الدخل المختلفة تتضمن فرض رسوم على الشركاء لطرح محتواهم أمام المستخدمين عبر التطبيق، طرح مساحات إعلانية داخل التطبيق، والحصول على راعي رئيسي سنوي وحيد للتطبيق.

تم تحميل تطبيق "كل شي" أكثر من ٢٥ ألف مرة حتى الآن. ويشعر غازي بالفخر تجاه نجاح منتجه، كما ويشعر بفخر من نوع خاص تجاه الجانب البيئي لإستثماره. ويتطلع، بعد السيطرة على السوق الكويتية، للتوسع الى أسواق عربية أخرى.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة