شركة ألعاب فنلندية تراهن على المنطقة العربية، وتفوز

اقرأ بهذه اللغة

Star Arcade

إختارت شركة "ستار آركايد" Star Arcade السويدية، والتي تعمل في مجال تطوير ألعاب الإنترنت والهواتف المحمولة، الطريق الذي تراه كثير من الشركات العالمية في هذا المجال صعبا ومستهلكاً للوقت، إذ طورت إصدارات باللغة العربية موجهة للمستخدمين في منطقة الشرق الأوسط من كافة ألعابها الإلكترونية.

ويقول ريمكو سميت، الرئيس التنفيذي للشركة، متحدثا عن هذا القرار، "إننا نلاحظ الآن نمواً هائلاً في معدلات إنتشار الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية في منطقة الشرق الأوسط".

ويبدو أن سميت يمتلك رؤية جيدة في مخاطبة سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة. "إن الألعاب المجانية التي تُتيح شراء بضائع افتراضية Virtual Goods تكتسب شعبية كبيرة بسرعة في الوقت الحالي [مقارنة بالألعاب المدفوعة التقليدية]،" يقول سميت. ويضيف "إننا نتوقع أن تُصبح البضائع الافتراضية - التي يمكن شراؤها بداخل الألعاب - مصدر الدخل الأكبر لمنتجي ألعاب الهاتف المحمول خلال العامين المقبلين في منطقة الشرق الأوسط، وستستمر في النمو حتى عام ٢٠١٧ على الأقل".

وتُنتج "ستار آركيد" ألعاباً إجتماعية متوافقة مع منصات أندرويد، iOS وFacebook، وفي المستقبل القريب أجهزة "ويندوز موبايل" أيضا. وتُغزي الشركة من مفهوم Facebook-to-mobile، والذي يتيح لللاعبين استكمال اللعب عبر المنصات المختلفة، والتنافس مع أصدقائهم على "فيسبوك". ويوضح سميت، "لقد كانت فكرتنا الرئيسية في ستار آركيد هي أن نُمكن المستخدمين من اللعب والتواصل مع بعضهم البعض، بغض النظر عن الجهاز الذي يمتلكونه".

وأطلقت "ستار آركيد" لعبتها الإلكترونية الأولى، "جيلي وورز" Jelly Wars، منذ أكثر من عام، ولا تزال اللعبة واحدة من أكثر إصداراتهم شعبية. وتمتلك الشركة الآن ثمانية إصدارات مختلفة، تتوافر جميعا باللغة العربية. وعلى الرغم من كونها لا تزال شركة ناشئة، إلا أن "ستار آركيد" تكاد تصل الى نقطة التوازن بين نفقاتها ودخلها، كما وينتظر سميت أن تحقق شركته أرباحا إضافية خلال الأسابيع والأشهر القادمة، إذ ستُطلق الشركة لعبتين جديدتين.

وتتخذ "ستار آركيد" من فنلندا مقرا لها، حيث يعمل ٢٦ موظف، ولكنها قامت بتوظيف مدير مبيعات إقليمي لمنطقة الشرق الأوسط يتنقل بين لبنان والسعودية. ويُفكر سميت كذلك في تأسيس مكتب محلي لتصميم الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط، حيث سيتم التركيز على تطوير الألعاب للمجتمعات الناطقة بالعربية.

وعلى مدار الأشهر الثمانية الماضية، عملت "ستار آركيد" على تطوير لعبتها الجديدة القادمة Jelly Wars 2.0، والتي يُنتظر أن ترى النور خلال الربع الثاني من العام الحالي. ويقول سميت عن اللعبة، "ستخلق هذه اللعبة فئة جديدة كلياً من ألعاب الهواتف المحمولة التي تدعم أكثر من لاعب، ونحن نظن أنها ستحقق كثيراً من النجاح".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة