ما هو وضع قطاع المطاعم في المغرب وما الذي ينقصه؟

كلّ شهر، تنظّم مساحة العمل المشترك في الدار البيضاء، نيووركلاب New Work Lab، مسابقة عرض أفكار تجمع الشركات الناشئة في المغرب. 

وهذا الشهر، انضمت الشركات الناشئة التالية إلى المنافسة: "ليومنيس" Lioumness، استديو ابداعي ووكالة للعلامات التجارية الثقافية لمواكبة الابداع المعاصر في المغرب والمنطقة العربية، "ريدتاج" Redtag، شركة تعنى بقسائم التخفيضات للمصنّعين وتجار التجزأة في المغرب، و"مون إكول"  MonEcole، حلّ على الويب والمحمول يقدمّ للأهالي والطلاب منفذاً خاصاً  لمتابعة حياتهم الدراسية.

الا أن "إنفينيتابل" Infinitable، التي هي خدمة تساعد المغاربة على العثور على أفضل المطاعم وحجز طاولة وادخار الأموال، فقد فازت بالمرتبة الأولى. 

وتشبه هذه الخدمة موقع "لا فورشيت" في فرنسا و"زوماتو" Zomato، موقع توصيات المطاعم الهندي الذي اجتاح دول الخليج. وقد أسّس الموقع اثنان من المغاربة  عادا مؤخراً الى البلاد؛ عثمان مديدش الضليع في الشؤون المالية والتجارة، عاش في باريس ولندن، وبثينة قادري الخبيرة في الهندسة والاستشارات، عاشت في ليون وباريس. سيتم إطلاق الموقع خلال ثلاثة أو ستة أشهر. التقينا بثينة وفي ما يلي المقابلة معها.

فاطمة زهرة بياز: هلا شرحت لنا مبدأ "إنفينيتابل"؟

بثينة قادري: تسمح "إنفينيتابل" بالربط بين الطلب والعرض على المطاعم العالية النوعية في المغرب. من جهة، نريد زيادة القدرة الشرائية لدى المستهلك المغربي في هذه المطاعم، عبر إعطائه وجبة طعام مجانية لكل عملية حجز. ومن جهة أخرى، نحسّن نسبة الاقبال على هذه المطاعم. 

"إنفينيتابل" هي أيضًا دليل مطاعم إلكتروني يسمح باجراء الحجوزات على الانترنت بالاضافة الى قراءة المراجعات ونشرها. 

ما سبب إطلاق "إنفينيتابل"؟

بثينة قادري: تشهد سوق المطاعم في المغرب نمواً لا سيما بفضل ارتفاع القدرة الشرائية وتغيير العادات الغذائية وارتفاع معدلات السياحة والاستثمارات الأجنبية. يخصص المغربيّ حوالى ثلاثة أرباع من ميزانيته على المطاعم. 

وفي الوقت ذاته، بات الزبائن أكثر تطلّباً: فهم يبحثون عن أفضل نوعية مقابل المال ولا يترردون في الانتقاد ولا يشعرون بالوفاء لمطعم واحد بالتحديد.

وتظهر الكثير من مطاعم الوجبات السريعة في المغرب، التي تتمتّع بميزة تنافسية من الناحية المالية وأيضاً التجارية. كما أنها تعاني، بسبب هذه المنافسة، من عدد الزبائن غير الكافي.

ويجب التنويه إلى أنّ عدد المطاعم العالية الجودة التي تقدّم خدمة الحجز على الانترنت محدود جداً. 

ولذلك، قمنا بدراسة السوق والتقينا بمختلف اللاعبين بهدف الابتكار وتقديم تجربة أفضل للمغاربة من خلال ممارسة هوايتهم المفضلة. وهكذا ولدت "إنفينيتابل".

ما هي فوائد "إنفينيتابل"؟


بثينة قادري: بالاضافة الى الميزة التجارية التي تكلّمنا عنها، تسمح "إنفينيتابل" بتسريع وتسهيل عملية الحجز: فيختار المستهلك المطاعم بفضل معايير مدروسة جدًّا، وينتقي المطعم عبر اعتماد تعليقات موثوقة ثم يحجز بنقرتَين.

ويوفّر المستهلكون النهائيون مجموعة  مراجعات للمطاعم. فبالنهاية، تعتبر "إنفينيتابل" مجموعة من الذواقة الذين لا يهمّهم رأي أحد الخبراء لا بل رأي عضو آخر من المجموعة لأنهم يتشاركون الرغبات والحاجات ذاتها.

كما طوّرنا، داخلياً، وسيلة للتأكد من أن المراجعات التي نشرت صادرة عن زبون ارتاد المطعم بالفعل.

كيف ستقنعون المغاربة بنشر مراجعاتهم عن المطاعم؟ 

بثينة قادري: ندرك جيداً أن نشر المراجعات  على الانترنت ليست عملية رائجة لدى المغاربة، وذلك بسبب غياب المواقع الإلكترونية المغربية الملفتة والمشجّعة. لذلك، طوّرنا نظاماً سهلاً جداً يسمح للمستخدم بنشر مراجعاته عبر نقرة واحدة ورأيه خلال ثوانٍ معدودة. 

من ناحية أخرى، نريد أن نعتمد بعض الاجراءات المحفّزة لتشجيع الزبائن على مشاركتنا رأيهم الثمين. على سبيل المثال، نحاول أن نسلّط الضوء على أفضل المساهمين وأن نقدّم لهم اشتراكاً مجانياً لعدة أشهر. وبالطبع، لا تستطيع المطاعم اعتماد النهج ذاته لئلا تؤثر على صحة وموضوعية مراجعات الزبائن.

ما هي المشاريع المستقبلية؟

بثينة قادري: على المدى القريب، وبعد أن نكون قد لبّينا حاجة السوق في الدار البيضاء، نريد التوسّع الى مدن مغربية أخرى فيها مطاعم عالية الجودة.

شارك

مقالات ذات صِلة