تخفيض 80% على أسعار الانترنت في لبنان: ريادة الأعمال أقل كلفة

اقرأ بهذه اللغة

موافقة مجلس الوزراء على تخفيض أسعار خدمات الاتصالات والانترنت شكل صدمة ايجابية في ظل أجواء متشائمة يعبّر عنها مستخدمو الانترنت ورواد الأعمال والشركات المختلفة في لبنان. ليس على المستوى السياسي فحسب بل أيضاً على صعيد الاقتصاد وحاجة الشباب الى فرص العمل وتحسين مستوى البنى التحتية ولاسيما في مجال الاتصالات والانترنت.

عبّر رواد الأعمال في لبنان عن ترحيبهم بتخفيض الأسعار وعدّوا ذلك بمثابة فرصة جديدة لتحسين البيئة الحاضنة الريادية، ونمو المبادرات التي كانت الأسعار المرتفعة تساهم بكبحها.

فقد أعلنت وزارة الاتصالات اللبنانية الأسبوع الماضي عن سلة من الاجراءات ستدخل حيز التنفيذ بداية الشهر المقبل، انطوت على تخفيضات مهمة على أسعار حزم الـDSL، بلغت نسبتها 80% كمعدل وسطي. كما أعلنت عن تخفيضات هامة أخرى على خدمات الاتصالات الخلوية والـ3G.

وقال ايلي غريغوار خوري مؤسس "داير من دار"  Dermandar ان هذه الاجراءات ستؤمن له وفراً على المدى القريب يعادل الـ1000 دولار أميركي شهرياً. ويأمل أن تساهم على المدى البعيد بفتح نافذة على عالم المعلوماتية للمزيد من الناس، وبالتالي زيادة الابتكار ونمو الشركات الناشئة.

من  جهته، اعتبر عبد آغا مؤسس شركة "فاين لاب" Vinelab للترفيه الالكتروني، انه "بغض النظر ان كانت أهداف هذه التخفيضات سياسية، نحن نرحب بها بالطبع خاصة ان أسعار الانترنت لطالما شكّلت عبئاً للشركات اللبنانية". وبرأيه ستؤدي هذه التخفيضات الى اتصال المزيد من الأفراد والمنازل بالانترنت ما سيساهم في ازدهار أعمال الشركات الناشئة التي تعتمد على الخدمات الالكترونية.

أما هند حبيقة مؤسسة "انستابيت" Instabeat، فقالت ان "هذه التغييرات في غاية الأهمية، بخاصة ان لبنان بلد صغير وهو لا يزال بعيد نسبياً عن التطور التكنولوجي السحري العالمي ومنفذنا الوحيد تجاهه هو الانترنت."

كما وأشارت حبيقة الى ان العديد من مساحات العمل المشتركة ترفع أسعارها بوجه رواد الأعمال بسبب فاتورة الانترنت العالية التي تتكبدها شهرياً، "وغالباً ما يعجز الانترنت عن تلبية حاجات رواد الأعمال من استخدام "سكايب" أو "يوتيوب" مثلاً وتكون الخدمة بطيئة جداً."

وتؤكد حبيقة: "نحن بحاجة ماسة الى هذا النوع من التغييرات، ولا يمكننا التطور من دونها."

وبحسب المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الاتصالات بطرس حرب، فانه اعتباراً من أول حزيران/يونيو المقبل سيعطى المشترك عبر الخطوط اللاحقة الدفع Post Paid، ٦٠ دقيقة مجانية ضمن قيمة اشتراكه عن كل شهر. في حين ستخفض كلفة التخابر الخلوي عبر الخطوط المسبقة الدفع Pre Paid من 36 سنتاً الى 25 سنت للدقيقة.

وسيتم زيادة السعة لاشتراكات الـ3G بمعدل 233% على الحزمة الأدني (10$) التي سترتفع من 150MB الى 500MB وسيتم تخفيض سعر كل 1MB اضافي من 7 سنتات الى 2 سنت. في المقابل سيتم زيادة السعة لحزمة 19$ بنسبة 100% من 750MB الى 1500MB. وشملت الاجراءات الحزم الأخرى بنسب متفاوتة.

واعتباراً من أول تموز/يوليو المقبل سيتم الغاء رسم التأسيس (50000 ليرة لبنانية) لتركيب خط هاتفي ثابت جديد وسيتم تخفيض رسم الاشتراك الشهري من 12000 ليرة الى 9000.

وعلى صعيد خدمات الـDSL ستصبح الحزمة الأدنى بسعر 24000 ليرة لبنانية وبسعة 40GB وبسرعة 2Mbps. وبالتالي سيتم الغاء الحزم السابقة التي كانت أسعارها تتراوح بين 24000 و75000 ليرة لبنانية ولا تتجاوز سعاتها 20GB. وسيتم أيضاً تخفيض سعر كل 1GB اضافي من 6000 ليرة لبنانية الى 2000 ليرة لبنانية.

وتمّ استحداث حزمة جديدة بسعر 75000 ليرة لبنانية بسرعة 2Mbps ومن دون سقف Unlimited. كما تمّ وضع حزمة بسعة 50GB وسرعة 4Mbps سعرها 50000 ليرة لبنانية علماً ان الحزمة بسعة 25GB وبسرعة 4Mbps كانت تكلّف 115000 ليرة لبنانية شهرياً.

وتم أيضاً استحداث حزمة جديدة بسعة 100GB بسرعة 8Mbps مقابل   100000 ليرة لبنانية شهرياً. بالاضافة الى عروض أخرى تعلن عنها الوزارة بالتفصيل لاحقاً.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة