ما هي أبرز تطوّرات ريادة الأعمال التي تناولتها قمة عرب نت في دبي

اقرأ بهذه اللغة

على مدار ثلاثة أيام، من 3 الى 5 حزيران/ يونيو، التقى أكثر من 110 متحدث و90 شريكًا وراعيًا في فندق "أتلانتيس"، دبي، الذي استضاف قمة عرب نت الرقمية Arabnet Digital Summit 2014، التي تُنظم للمرة الثانية في دبي وللمرة الخامسة في المنطقة العربية.

تنوّعت مواضيع النقاشات وتطرّقت الى أبرز النزعات التي تطال القطاع الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعكست أهم تطوّراته، التي حاولنا اختصارها في ما يلي:

زيادة حجم التجارة الالكترونية

جاء في تقرير "أرامكس" Aramex أن عام 2012 شهد ازدهاراً كبيراً حيث سجلّت التجارة الالكترونية نمواً بنسبة 150% الا أنه تباطئ عام 2013 ونما بنسبة 100% فقط مقارنة بنموّ دولي بنسبة 20%.

كشف إياد كامل، مسؤول العمليات في "أرامكس"، أن تباطؤ النمو يُعزا الى عدد من العقبات الهيكلية. فما زال، أولاً، عدد التجار المحليين  محدوداً. واعتبر انه "لا يمكننا أن نبني صناعة التجارة الالكترونية مع 5 أو 10 أو 20 شركة. نحتاج الى آلاف من التجار على المواقع الالكترونية في المنطقة ونحتاج الى الترويج لها. يجب أن نجعل من التجارة الالكترونية عملية سهلة جداً للنمو والبيع."

كما واعتبر كامل أن العقبة الثانية تكمن في الاعتماد المستمرّ على الدفع عند التسليم. وكشف أن طريقة الدفع هذه تتضمّ، الكثير من المشاكل اللوجيستية وتأخراً في الدفع وتكاليف إضافية على التجار مؤكداً أنه لا يمكن الاستغاء عنها حالياً الا أنه "يجب العمل على ايجاد حلّ للمشاكل التي تترتّب عنها."

ازدهار التكنولوجيا

اعتبر عمر كريستيديس، مدير ومؤسس قمة "عرب نت" أن قطاع التكنولوجيا يشهد نمواً كبيراً لاسيما بسبب تراجع تكلفة المعلوماتية السريع مما يساهم في تزايد عدد الشركات الناشئة والخدمات والمنتجات التي تقدّمها. وانعكس هذا الأمر في عدد الشركات الناشئة التي شاركت في "العرض الرقمي" Digital Showcase والذي وصل الى 34 شركة على مدار الأيام الثلاثة.

تنوّع مجال عمل هذه الشركات الناشئة التي اعتمدت على أحدث التكنولوجيا لتصميم منتجاتها. ومن بين هذه الشركات، أطلقت شركة "تاسك سبوتينغ" Taskspotting منصّتها، خلال الفعالية. وشرح لنا المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لـ"تاسك سبوتينغ" التي تتخذ من دبي مقراً لها، انها "تساعد الشركات على الحصول على معلومات مباشرة عن السوق وتجربة المستهلك من خلال تعهيد جماعي crowdsourcing للمعلومات. فتجمع هذه المنصة بين طرفين: الشركات التي تريد معلومات فورية عن منتجاتها، والمستخدمين الذي يمكنهم توفير هذه المعلومات، فيحصلون بالمقابل على مكافآت مالية".

زيادة الاهتمام الحكومي

اعتبرت نورة الكعبي، الرئيسة التنفيذية لشركة TwoFour 54  والعضو في المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي أن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تشّكل جزءاً رئيسياً ومحرّك النمو الاقتصادي والاجتماعي في الامارات. وكشفت أن هذه الشركات توظّف 90% من اليد العاملة في البلاد.

الا أن الكعبي أكّدت أن الشركات الناشئة في المنطقة تواجه الكثير من التحديات لاسيما في ما يتعلّق بالتوجيه والتدريب والدعم المالي والمواهب بالاضافة الى أن رواد الأعمال العرب يفتقدون لروح المخاطرة كثيراً ويخشون من الفشل.

ولعلّ أبرز ما كشفته الكعبي في ما يتعلٌّق بدعم الحكومة الاماراتية لرواد الأعمال هو فئة جديدة من تأشيرات العمل ستسمح لهم بالعمل من دون استئجار مكتب في TwoFour54. وحالياً تصدر هذه الشركة التأشيرات للذين يعملون في الصناعات الابداعية فيما توفّر مدينة دبي للانترنت تأشيرات مخفضة لرواد الأعمال الذين يعملون مع مسرعة النمو in5. وحتى لو أن الكعبي لم تقدّم معلومات إضافية عن تاريخ اطلاق هذه التأشيرة أو تكلفتها، الا أنها من المتوقّع أن تذلل الكثير من العقبات بشأن تأسيس الشركات الناشئة في الامارات.

زيادة الدعم لرواد الأعمال

تحدث مختلف اللاعبين في بيئة ريادة الأعمال الحاضنة في المنطقة عن أهمية دعم الشركات الناشئ، ما انعكس بزيادة عدد مسرعات النمو وحاضنات الأعمال في المنطقة. فنجد أن برامج معروفة على غرار "فلات6لابز"Flat6Labs و"أوايسيس500" Oasis500 تتوسّع الى أسواق الخليج الأساسية بما فيها الامارات والسعودية.

بالاضافة الى أن انضمام عدد من هذه الشركات الى الساحة الاقليمية على غرار "تورن8" Turn8 في دبي و"مينا أبس" MENA Apps في الأردن وفلسطين وغيرها. وسلطت قمة "عرب نت" الرقمية الضوء على هذا الاهتمام المتزايد للاعبين الدوليين بريادة الأعمال في المنطقة من خلال مشاركة الرئيس التنفيذي لمسرعة النمو الهولندية "روك ستارت" Rockstart، أوسكار كنيبرز، في الفعالية.

وفي محاولة منه للتأكيد على أهمية هذه المنطقة، ارتدى قميصاً كُتب عليها شعار مسرعة النمو بالعربية "نحب الشركات الناشئة" حتى لو أنه لا يفهم العربية وما زال يستكشف ما تخبئه المنطقة، على حدّ قوله.

وخلال لقائنا به، قال: "نرى الابتكار في هذه المنطقة ونشعر بنشاط كبير ونريد المساعدة. وبما أننا نتوسّع الى آسيا وأميركا اللاتينية، فأظن أن أفضل مكان للبدء هو هنا." ويضيف أن اختياره لهذه المنطقة ليس من باب الصدفة. "لديكم كل المكوّنات: المال، الحكومات التي تريد المساعدة ورواد الأعمال الذين يريدون التوسّع."

تغيير ساحة رأس المال المخاطر

الا أن تزايد عدد الشركات المسرعة للنمو وحاضنات الأعمال ليس وحده دليلاً على التغييرات التي تشهدها البيئة الحاضنة في المنطقة لا بل أيضاً التبدّل في ما يتعلٌّق برأس المال المخاطر. وشدد كريستيديس على أن التمويل طالما كان مهمّاً للشركات الناشئة الا أن الأهم، هذه المرة، أن هذه الفعالية تجري فيما نمّر بـ "مرحلة مفصلية" في ساحة الاستثمار المخاطر حيث أننا نشهد تحولاً من مبالغ (أقل من 20 مليون دولار)  وصفقات صغيرة (بين 0،5 و1،5 مليون دولار) الى أموال أكبر (40 الى 60 مليون دولار) وصفقات أكبر (1 الى 3مليون دولار). لقد ازدادت قيمة الأموال المتوفرة ثلاث أو أربع مرات خلال الأشهر الاثني عشر الماضية."

وشددّ وليد حنّا، الشريك الاداري في "ميدل إيست فنتشور بارتنرز"Middle East Venture Partners على التغيير الحاصل لاسيما بسبب توافر الفرص في المنطقة وفي أن أغلبية رواد الأعمال يفهمون شركاتهم أفضل من المستثمرين ويحتاجون الى المال فحسب. ودعم هذه الفكرة مؤكداً أن ثلاث شركات ناشئة فقط فشلت من أصل 20 شركة دعمها. 

الا أن نجاح رأس المال المخاطر يرتبط ببيئة حاضنة متطورة، بحسب خلدون طبازا، مؤسس "أي مينا" iMENA الذي يعتبر أن مستثمري رأس المال المخاطر يحتاجون الى شركات تهدف الى الاستمرار للعديد من السنوات لاسيما أن مبالغ طائلة على المحكّ.

لم تكتفِ قمة "عرب نت" الرقمية بحلقات النقاش وبالعرض الرقمي لا بل أيضاً استحدثت، للمرة الأولى، أكاديمية الاعلان والتكنولوجيا AD+ Tech Academy التي تضمّنت ورشات عمل حول الاعلان الرقمي وعبر شبكات التواصل الاجتماعي والمحمول والفيديو في خطوة لمساعدة وكالات الاعلانات والعلامات التجارية والمهنيين في القطاع على تطوير إمكانيات التسويق الرقمي.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة