تعرّف على الشركات الفائزة بأكبر ماراثون للمطورين في المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

نُظّم الشهر الماضي "أينجل هاك دبي" AngelHack Dubai، أكبر ماراتون لمطوري الويب اقليمياً في مساحة عمل ذا كريب The Cribb، في حي القوز في دبي، ونتجت عنه مؤشرات تدلّ على تطور ملحوظ في مجتمع الشركات الناشئة.

أسست فكرة الفعالية شركة "أنجل هاك" الأميركية لدفع مجموعات من المطورين ورواد الأعمال الى  بناء فرق واختيار فكرة لشركة ناشئة والعمل على نموذج أولي وبنائه خلال 24 ساعة.

شارك بالفعالية أكثر من مئة رائد ومطوّر، شكّلوا 23 فريق عمل. عملت أغلبية الفرق طوال الليل لتطوير الأفكار والنماذج، حيث استخدم معظم المشاركين أكياس نوم وكنبات قدّمتها "ذا كريب".

في صباح اليوم التالي عرض قادة الفرق أفكارهم لجذب المطورين الذين لم يكونوا قد انضموا الى فريق. وبعد 24 ساعة من العمل والبرمجة قدمت الفرق أفكارها أمام لجنة من الخبراء والحكام مهمتها اختيار الفريق الفائز على مستوى إقليمي بناء على أصالة الفكرة والمشاكل التقنية وفرص النجاح والفائدة.

حصل  فريق "مون بيم" على الجائزة الأولى التي تشمل تمويلاً تأسيسياً وقبولاً في برنامج لدى "هاك اكسيليرايتور" مدته  12 أسبوعا. عمل الفريق على تطبيق يستعيد المعنى الشخصي للرسائل المكتوبة بخط اليد. وشرح قائد الفريق شاون سوارت خلال العرض انه "اذا تلقيت رسالة مكتوبة بخط اليد تؤثر بك أكثر من رسالة نصية قصيرة عبر الهاتف من حيث الوقت الذي استثمر لكتابتها، ما يجعلها أكثر قيمة."

ويخلق التطبيق نوعاً مميزاً من الرسائل اذ يتطلب من المرسل والمتلقي أن يوجها هاتفهما المحمول نحو القمر في الوقت نفسه ليتشاركا اللحظة والرسالة.

استضافت "أينجل هاك" سلسلة من ماراثونات الهاكرز أو المطورين في حوالي 30 دولة. وقال كمال حسن، مؤسس "إينوفايشن 360" Innovation 360، الشركة وراء "ذا كريب"، "أنا متحمس ومصدوم لتوسع البرنامج المتواصل. كنا نحاول أن نجمع هذا المجتمع في مكان واحد لعدة سنوات.". وشرح حسن أنه من الصعب بشكل خاص العثور على رياديين في المجال التقني في دبي لأن معظم المبرمجين انتقلوا إلى مدن أجنبية حيث حصلوا على عقود جيدة مع شركات كبرى".

عند مناقشة مزايا ماراتون الهاكرز، شبّه حسن المفهوم بمقهى يركز فقط على الطعام بدلا من الخدمة أو الجو. ويضيف أن "التطوير من أجل شركة ناشئة يتعلق بشكل خاص بخفة الحركة والوظائف السريعة والبسيطة، وبأمور تجذب الزبون، وبالتكيّف، بينما في الشركة الكبرى الأمر يتعلق أكثر بالمتانة والتوسع والتحليل المعمّق لمستخدمي الشركة". ويشرح أنه "في حال تفادي تلك التفاصيل الكبيرة، من الممكن أن نحصل خلال ماراثون الهاكرز على منتج خلال 24 ساعة". 

وقال حسن إن أينجل هاك دبي كانت أكبر فعالية من نوعها في المدينة بعد العديد من الفعاليات الناجحة، منها سلسلة ستارتب ويك آند 2013. فقد جمعت أينجل هاك دبي أشخاصا من خارج الإمارات ومشارك واحد من الكويت يبحث عن الانضمام إلى فريق جديد من المبرمجين.

بالإضافة إلى الجائزة، فاز "مون بيم" وثلاث شركات رابحة أخرى "سكريبيل" Scribill و"بوكس6" Box6 و"سوشل أي بي" Social AP، بأهلية الدخول إلى مسرعة النمو "تورن8" Turn8، التي أطلقها شركة تشغيل الموانئ "موانئ دبي العالمية" مع استثمار يبلغ 30 ألف دولار لكل فريق.

وذهبت جائزة التدريب لمدة ثلاثة أشهر في "بيكسل باغ" Pixelbug، شركة خدمات تكنولوجيا التسويق الإماراتية، والبالغة قيمتها 10 آلاف دولار، إلى وفاء عايش عن فكرة "كارت إت" Cart-it! التي تتصور بطاقة تسوّق مستقبلية تدمج مع نظام "آيبيكون" iBeacon من "آبل" للاتصال عن قرب.

فازت ثلاثة فرق إضافية هي "فيدويم" Viduim و"مينغليز" Minglees و" µFAQs" بعضوية في "ذا كريب" لمدة ثلاثة أشهر قيمتها ألفي دولار للفريق.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة