مغربي باع شركته الناشئة لـ"فياديو"، ما هي قصة توفيق الجمالي؟

اقرأ بهذه اللغة

قلة من المغاربة سمعوا عن توفيق الجمالي رائد أعمال أربعيني يجسّد إمكانيات المغتربين الشمال أفريقيين. في غضون خمس سنوات، نجح الجمالي في إطلاق، تطوير وبيع شركتيه "نيتكلوب" Netclub و"يونيك" Unyk إلى "ماتش.كوم" Match.com و"فياديو" Viadeo على التوالي.

اليوم، الجمالي هو مؤسس شريك في "فايرل نينجا" Viral Ninja، منصة لاكتساب الزبائن عبر الانترنت، أصبحت "سوشبل لابز" Sociable Labs بعد عملية دمج، مقرها مونتريال.

20 مليون مستخدم

بعدما نال الجمالي درجة البكالوريوس في الطيران من موسكو وعمل لثلاث سنوات في هندسة الكومبيوتر في المغرب، انتقل إلى مونتريال عام 2002 لمتابعة دراسات الماجستير في التجارة الإلكترونية وعاد إلى تقنيات المعلومات والاتصالات الجديدة (NTIC).

في مونتريال، التقى الجمالي بسيباستيان برو الذي كان يعمل على شركته الناشئة الثالثة، أول موقع للتعارف أطلق في فرنسا وكيبيك ويدعى "نيتكلوب.كوم" Netclub.com. معاً سعيا إلى إنشاء موقع لرفع عدد الزيارات إلى موقع برو. وعام 2004، أنشآ "يونيك.كوم" Unyk.com، دفتر عناوين ذكي يجمع كافة جهات الاتصال في دفتر عناوين واحد ويحدّث معلوماتها تلقائياً.

"لم ننفق شيئاً على التسويق، وبعد شهر على إطلاق الموقع، شهدنا 30 ألف تسجيل يومياً،" يقول الجمالي، ويفسِّر هذا النجاح بالانتشار السريع للمنتج. كانت طبيعة هذا المنتج قابلة للانتشار لأنه يطلب دعوة معارفك ليتم تحديث معلوماتهم تلقائياً. وقد ساهم في الانتشار أيضاً انطلاق التطبيق باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية منذ البداية.

عام 2007، اشترت "ماتش.كوم" Match.com "نيتكلوب" Netclub في محاولة للتوسع في الأسواق الفرنكوفونية، ما سمح للجمالي وبرو بتركيز مواردهم البشرية والمالية على "يونيك" Unyk.

بعد فترة قصيرة، بلغ عدد مستخدمي "يونيك" 10 ملايين مستخدم. ونظراً لنجاح "لينكد ان" LinkedIn و"فياديو" Viadeo، طوّر الفريق استراتيجيةً لتحويل دفتر العناوين إلى شبكة اجتماعية مهنية تقدم قيمة مضافة، ألا وهي تحديث جهات الاتصال بحسب دفتر العناوين. وبدأ الشريكان بجمع رؤوس الأموال بهدف الحصول على 15 مليون دولار.

غير أنّ الأزمة اتي وقعت عام 2008، أدّت إلى تجميد الاستثمارات ووجد الفريق نفسه أمام طريقٍ مسدود، فاقترح على "فياديو" شرائه وتمت العملية عام 2009، وكان لـ"يونيك" 20 مليون مستخدم حينها، معظمهم من أوروبا وأمريكا اللاتينية. 

مفتاح عملية الشراء الناجحة: الشبكة

إذاً ما الذي فعلاه ليحققا النجاح في هاتين الفرصتين؟ يشارك توفيق نصائحه مع ومضة

"الفرصة تتحضر"

عُقد الاجتماع الأول بين "يونيك" و"فياديو" قبل عامين من الشراء. بعدما أدركت "Unyk" أنّ "فياديو" تفتقر إلى قسم لتوصيات المستخدمين ومحرك للبحث الاجتماعي، اتصلت بهذه الشبكة الاجتماعية لتعرض عليها الشراكة. ولكن، لم تبدأ مناقشة إعادة الشراء إلا بعد فشل محاولة جمع رؤوس الأموال. وشرح الجمالي قائلاً: "العلاقات الاجتماعية جزء من ممارسة الأعمال التجارية. وليس الأهم أن يعرف المرء الكثير من الناس، بل عليه أن يتحدث إليهم أيضاً عن رؤيته."

"يجب أن تعطي لتتلقى"

قال الجمالي أنه ينبغي على المرء مشاركة رؤيته لتلقي التعليقات وزيادة اهتمام المشترين المحتملين بها. ومع ذلك، يعترف بأنه قبل أن ينتقل إلى وادي السيليكون، كان خائفاً من الكشف عن رؤيته خوفاً من سرقتها: "عندما وصلت إلى سيليكون فالي غيّرت رأيي. لم أعد خائفاً من الحديث عن رؤيتي، فهي ليست الأهم، إنّما كيفية تنفيذها." غير أنه يضيف أنّ هذا لا يعني أنه على المرء أن يكشف عن تفاصيل استراتيجيته وطريقة تنفيذها.

"الاطلاع علامَ يحدث في السوق"

يقول رائد الأعمال إنه ينبغي عليك أن تفهم ما تبحث عنه الشركات التي قد تشتري شركتك. ينبغي أن تراقب السوق لمواءمة منتجاتك مع الاتجاهات السائدة.

"التواصل داخلياً"

لضمان عدم تخلي أعضاء الفريق الرئيسيين عن وظائفهم بمجرد أن تصبح عملية الشراء رسمية، ينبغي إشراكهم في القرار وشرح التحديات المقبلة لهم.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة