متجر الموسيقى الإلكتروني 'فيشة' يتوسّع إلى الإمارات

اقرأ بهذه اللغة

بين نمو الدخل الإيجابي في الأردن والشراكة الجديدة مع "ليوا" Liwwa، والفوز في "سيد ستارز وورلد عمّان" Seedstars World Amman، يعتبر فهد فرّاج ونور الفايز مؤسسا "فيشة" متجر الآلات الموسيقية على الإنترنت، موسيقيين سعيدين. ومع هذا الزخم الكبير، من الطبيعي أن تكون الخطوة التالية، توسيع عملياتهم إلى الإمارات. 

يشارك فرّاج، مدير العمليات في فيشة، اندفاعه بشأن الخطوة بالقول "اختبرنا نموذجنا في الأردن في السنتين الماضيتين والآن نحن مستعدون لاستهداف سوق أكبر. ولا تَعِد الإمارات فيشة بالمزيد من الزبائن فحسب بل قد تكون مقرنا المقبل". 

وفي بيان صحافي يكشف فرّاج بأن فيشة "تستهدف دبي لتكون في نهاية المطاف مركزاً لتوسعنا إلى المنطقة بأكملها".  

وصحيح أن التوسّع الجغرافي هو الخطوة التالية الكبرى لـ"فيشة"، إلاّ أنه ليس التغيير الوحيد في الأفق. وقالت الرئيسة التنفيذية نور الفايز ان الهدف "ليس فقط بيع الآلات. فكلمة فيشة تعني قابس لذلك نريد تعزيز التواصل بين الناس والموسيقى بشكل أفضل". 

وبحسب الفايز، فإن نصف المعادلة هو جعل الآلات في متناول الناس أكثر وذات أسعار مقبولة. والنصف الثاني هو تعليم العالم العربي كيفية جمع الآلات والعزف عليها. غير أنه في المستقبل القريب، يرى الفايز "فيشة" كـ"متجر شامل للمناقشات الموسيقية والمدرسين والطلاب والبضائع أو أي شيء مرتبط بالموسيقى في العالم العربي". ومن وجهة نظر المؤسسة الشريكة، فإن هذه حاجة جدية لا تتم تلبيتها في المنطقة.

وثمة مبادرات موسيقية تعليمية أخرى جذبت اهتمام وادي السليكون ومنظمات دعم دولية. وبعد قضاء فترة في "أويسس500" في عمّان، اختيرت مدرسة تعليم الموسيقى على الإنترنت "اعزف" للمشاركة في مخيم تدريب لـ500 شركة ناشئة في وادي السليكون. ومنذ ذلك الوقت، أطلق فريق "اعزف" برنامجاً طموحاً يجلب الآلات والدروس الموسيقية إلى المدارس الرسمية الأردنية من خلال دروس عبر الفيديو (غطّت ومضة هذا الخبر بعمق أكبر في وقت سابق هذا العام).  

وفوز "فيشة" الأخير في "سيد ستارز وورلد عمّان، سيأخذهم في شباط/فبراير 2015 إلى سويسرا. ويعني هذا الفوز في الفعالية العمّانية أنهم سيمثلون بلدهم وشكرتهم الناشئة أثناء عرضهم المشروع أمام لجنة مستثمرين أوروبيين. وحين سألناها عن شعورها تجاه المنافسة وكل الدعاية الأخيرة، قالت الفايز: "من الصعب إظهار إمكانياتنا لأننا في قطاع متخصص. وبعد عامين من العمل الشاق، سيعرف الناس أخيراً بأننا ذاهبون إلى مكان ما". والناس يلاحظون بالتأكيد. وقد أثارت "فيشة" مؤخراً انتباه العديد من المستثمرين الدوليين بينهم "أويسس500" والمستثمرين التأسيسيين في مجلس التعاون الخليجي ومؤسسي "واحة السليكون" Silicon Oasis التي تملكها "سلطة واحة دبي للسليكون" Dubai Silicon Oasis Authority. 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة