هل تتطلّع الى العالمية؟ قد يكون هذا البرنامج بطاقتك

وسط محاولات مستمرة من مسرعات الأعمال والحاضنات في المنطقة الهادفة لدعم الشركات الناشئة من حيث التمويل والتدريب معاً، أعلنت الحاضنة التكنولوجية "مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال" (تيك) TIEC، التابعة لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA، عن فتح باب التقديم للشركات الناشئة العاملة بقطاع التكنولوجيا، من مختلف محافظات مصر، للإلتحاق بالدورة الثالثة TIEC Start IT Competition، لموعد غايته 27 يوليو/ تموز الجاري.

تعمل "تيك"، بالشراكة مع "البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة"، مصرUNDP، على دعم المشاريع ذات الطابع التكنولوجي، بهدف الترويج للإبداع في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يتضمنه من شركات عاملة على تطبيقات المحمول والحوسبة السحابية والتعليم الإلكتروني والنظم المدمجة، والشبكات الاجتماعية.

لضمان تغطية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مختلف أنحاء الجمهورية، افتتحت "تيك" مقريٌن في كل من "القرية الذكية"Smart Village بالقاهرة، وجامعة أسيوطAssuit University بالصعيد.

تمنح "تيك" خدمات للشركات الناشئة المنضمة إلى فروع الحاضنة التكنولوجية بقيمة 120 ألف جنيه مصري بحد أقصى (حوالي 16 الف دولار)، بما في ذلك توفير مساحة عمل وتأسيسها وتجهيزها، وتوفير المواد الخام لصناعة النماذج الأولية وإجراء الإختبارات، غير أنها لا تمنح تمويلًا  نقديًا.

خلال فترة الإحتضان التي تمتد على عام كامل، تتيح "تيك" فرص للتشبيك مع المجتمع الريادي والمستثمرين، لدعم الرواد في وضع الإستراتيجيات، وخطط العمل، وتدريبهم على استعراض خدماتهم وأفكارهم.

دشنت "تيك" خدماتها في سبتمبر/ أيلول 2010، وخرٌجت حتى الآن35 شركة ناشئة إلى قطاع التكنولوجيا. ولعل أبرز تلك الشركات : "إي ماركتنج"eMarketing للتسويق الرقمي، و"انتجريت"Integreight مطور جهاز "1شيلد" 1Shield، النسخة المتطورة من لوح الأردوينو، و"بيقولك"Bey2ollak، وهو تطبيق لمعرفة أحوال الطرق في مصر.

"لا تتقيد (تيك) بعدد معين من الشركات في كل دورة، بل تعتمد على تقييم الأفكار المتقدمة للإلتحاق، غير أنه غالباً ما تضم الدورة حوالي 10 شركات، بواقع 4 دورات سنويًا، وقد نضع بعض المشاريع  بقائمة الإنتظار، حتى لا نضطر الى رفض أي فكرة قيٌمة، وأحيانًا ما نخرٌج شركات قبل مضيّ عام على وصولها إلى مرحلة النضج وتحقيقها للأهداف المتوقّعة منذ بداية فترة الإحتضان، وبذلك نفسح الطريق لشركات ناشئة أخرى للحصول على فرصة الإنضمام"، تقول نوران غنام، مسؤولة التسويق لدى "تيك".

يتعين على الشركات المتقدمة أن يتوفر لها مجموعة من المقومات. إذ ينبغي أن تضم فريق عمل، وأن تكون الفكرة جديدة أو على الأقل غير مُستهلكة، وأن يكون المشروع قابلًا للتوسع دوليًا أو إقليمياً، ولديه نموذج ربحي واضح.

"بعد اختيار الشركات، يُطلب من كل فريق على حدا شرح واستعراض فكرة المشروع وخدماته، أمام مجموعة من الخبراء، كما يتعين على الرواد تعريف مدى جدوى مشاريعهم للإقتصاد المحلي، وهو أحد أهم عناصر تقييم الشركات، ومن ثم نختار الفائزين،" تقول غنام.

قد يكون الإنضمام إلى حاضنة "تيك" فرصة للشركات الناشئة للخروج إلى العالمية، إذ فازت "تيك" (منذ أيام) بعضوية شبكة مراكز الإبداع الأوروبية، وهي بذلك أول من يفوز بتلك العضوية في مصر، والثاني في أفريقيا، والرابع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تتمثل الشبكة في 150 مركزًا إبداعيًا على مستوى القارة الأوروبية، إلى جانب 100 منظمة أخرى، تدعم تنمية وتطوير رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة.

تتيح الشبكة فرصاً لأصحاب الأعمال المحلية للتواصل مع المنظمات والمؤسسات الأوروبية من خلال المركز، علاوةً على الأعضاء الآخرين بالشبكة في مختلف بقاع العالم، بهدف تطوير خدماتها ومنتجاتها وأسواقها.

في إطار مساعيها لتوسيع قاعدة الإنتشار، تولي "تيك" اهتمامًا خاصًا بعنصر التسويق على صفحة فيسبوك، والتي اقترب عدد معجبيها من 44 ألف معجب، وذلك بنشر مواضيع ونصائح متعلقة بالقطاع الريادي التكنولوجي بشكل دوريٌ، لتوسيع قاعدة متابعيها وتسليط الضوء على علامتها التجارية.

شارك

مقالات ذات صِلة