طبّق استراتيجيات مونوبولي وريسك لتعلّم أسس ريادة الأعمال

اقرأ بهذه اللغة

"من أين أبدأ؟ لدي فكرة مشروع ولا أعرف كيف أدخل عالم البزنس"، اذا خطرت هذه الأفكار ببالك، لا تنخدع ببعض العناوين البراقة لتدريبات من هنا أو هناك لا تفيدك، بل استمتع بتعلم كيفية إنشاء عمل تجاري مع لعبة "ستارتب كونتي" اللوحية Startup County التي من المقرر أن تُطرح الشهر الحالي في السوق المصرية عن شركة "انفنست فينتشرز بوتيك"Invenst Ventures Boutique التي تصدر عنها مجلة "رواد الأفكار" أو Ideaneurs.

ماذا تعلّمك اللعبة؟

كيفية عرض فكرتك أو مشروعك Pitching، ادارة الأصول ورأس المال، توزيع الأسهم، البحث عن تمويل وغيرها من الأمور، بأسلوب بسيط وممتع وبالممارسة دون "خطر حقيقي" بما يكسر حاجز الرهبة لدى البعض الذي يتحسّس خطواته الأولى في عالم البزنس وريادة الأعمال.

أحمد عيسى، المؤسس والمدير التنفيذي، والرئيس التنفيذي للمقاطعة كما يحلو له أن يسمي نفسه باللعبة، هو بالأساس "مدمن ألعاب" كما يصف نفسه، فلم يكن من الغريب أن يخرج بفكرة لعبة لتداول رأس المال مع الإعلاء من قيمة "اللعب العادل" أو fair play والفوز دون الانجرار إلى الحروب التجارية وكسر الخصوم وتدميرهم مثلما هو الحال في لعبة Empire مثلا والتي تقوم على بناء امبراطورية كبيرة وسحق الخصوم، فالبقاء للأقوى.

استوحى عيسى بعض الأفكار من لعبتي "مونوبولي" Monopoly القائمة على تكوين أكبر ثروة بالمال والأراضي والعقارات و"ريسك" Risk وهي لعبة حربية استراتيجية. واستغرقه ثلاثة أسابيع لتشكيل مفهوم اللعبة وشهر واحد للتصميم. وبعيدا عن الإطار التعليمي وخارج دائرة الأكاديميا، تستهدف اللعبة من هم في الخامسة عشر من العمر وما فوق. وقد جرت لها اختبارات أولية مع عدد من رواد الأعمال لضمان قدرة تعامل الناس باختلاف مستوياتهم مع اللعبة والاستفادة منها.

ويشرح عيسى ستة أنواع من رواد الأعمال موجودين باللعبة يمكن تقمص شخصياتهم للعب:

  1. خبير التكنولوجيا - Techie
  2.  مستثمر مخاطر - Angel
  3. الناشط اجتماعياً - Social
  4. رائد الأعمال المتسلسل - Serial
  5. فنان - Artist
  6. من يقدم الدعم المناسب لمشاريع أخرى - Cooperative

وتُفرض قوانين اللعبة على هذه الشخصيات عبر بطاقة الشخصية ID وبعض التحديات أو العوائق كل حسب مجاله، فلو كان رائد أعمال تقني فلا يمكنه شراء شركات تعمل بمجال الأزياء على سبيل المثال. وبخلاف رواد الأعمال الذين يمكن اللعب بهم، هناك أيضا 24 شركة تعمل بالأزياء والتكنولوجيا والأثاث والتعليم ووصفات الأكل والشركات الاجتماعية، بخلاف أربع شركات استثمارية من آسيا وأفريقيا والخليج وأوروبا يبحثون دائما عن فرص الاستثمار في المشاريع الجديدة.

وفي اللعبة، يقف رائد الأعمال في أماكن محددة لعرض فكرته ومشروعه في دقيقة واحدة فقط pitch على timer خاص باللعبة واستشارة بقية المجتمع community قبل تقدمه للحصول على تمويل، كما توجد آلة حاسبة في اللعبة لحساب الاستثمارات المطلوبة. واللعبة باللغة الإنجليزية وكتيب الارشادات باللغتين العربية والإنجليزية.

لكن حدود الاستفادة من اللعبة لا تنتهي هنا، فمن سيشتري اللعبة يحصل على بطاقة تمكنّه من الاشتراك في مسابقة شهرية تنظّم لتوفير الدعم والاستشارات الفنية بمحافظات مصر المختلفة لمدة يوم واحد. وستعمل المسابقة على اشراك رواد الأعمال الذين أسّسوا أعمالهم التجارية بالفعل مع رواد الأعمال المبتدئين الذين يحتاجون التوجيه والارشاد للتشبيك والنمو. ويجمع شهرياً 36 رائد أعمال من مبتدئين ومخضرمين للعب سويا والنقاش حول اللعبة وكيفية الفوز.

يقول عيسى إن المسابقة الشهرية ستقام في مساحات عمل مشتركة co-working spaces عبر شراكات استراتيجية تعرض بها أيضا هذه المساحات اللعبة للبيع من خلالها بخلاف المكتبات. ويأمل في جذب شركات اتصالات وتكنولوجيا لرعاية المسابقة خصوصا فيالمحافظات واعلان فائزين ثلاثة يحصلون على جوائز في كل مرة بعد عرض أفكار مشاريعهم مستفيدين من التوجيه والارشاد. وتحظى المسابقة بتغطية اعلامية من مجلة Ideaneurs التابعة للشركة والتي تتوجه لرواد الأعمال وتصدر كل شهرين.

وتحت شعار "صنع في مصر"، تصدّر الشركة اللعبة إلى دول مثل الأردن ولبنان وتونس والسعودية ونيجيريا وأمريكا وبريطانيا وكندا والنمسا ولم لا أي مكان في العالم!

يمكن التسجيل لتكون أوّل من يجرّب اللعبة هنا.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة