مختبرات أثير تنجز جولة تمويل جديدة بفضل مغتربين لبنانيين

اقرأ بهذه اللغة

لقد قارب مرور السبعة أشهر منذ أعلاننا إطلاق حملة التمويل الجماعي لمختبرات أثير "أثير لابس" Atheer Labs. ففي ذلك الوقت، أثار ما ايُعتبر منافس لنظارات جوجل من مقره في "ماونتن فيو" Mountain view، حماستنا، بسبب خصائصه الواعدة والمسيرة الملهمة لرئيسه التنفيذي والمؤسس الشريك سليمان عيتاني.

وعلى ما يبدو لم نكن الوحيدين الذين آمنّا بالمنتج. فعيتاني والمؤسس الشريك ومدير التكنولوجيا في الشركة، ألان يانغ جمعا أكثر من 200 ألف دولار في حملتهما للتمويل الجماعي على "إنديجوجو"Indiegogo وأنجزا للتو ثالث جولة تمويل. ورغم الكشف عن قيمة التمويل إلاّ أن المؤسسين الشريكين قالا لـ"تيك كرانش" TechCrunch: "نحن مرتاحين جداً مع المسيرة التي أنجزناها حتى الآن". وكان الفريق قد جمع بالجولتين السابقتين 1.6 مليون دولار

ولكن هذا ليس الخبر الوحيد، فقد أطلقت أيضاً مجموعة أدوات خاصة للمبرمجين التقنيين ممن يعملون لدى شركات وتباع على حملة التمويل الجماعي بألف دولار. (والنظارات نفسها بيعت بـ300 إلى 500 دولار ). وبالإضافة إلى التطبيقات التي طوّرت خصيصاً لنظارات "أثير"، سيتمكّن المستخدمون من استخدام المليون تطبيق المتاحة على متجر "أندرويد" من خلال النظارات.

وبشرح المؤسسون الفرق بين نظارات أثير وجوجل أن الأولى تلبّي حاجة مختلفة. وأشار يانغ في حديث لـ"تيك كرانش" إلى أنه "في بعض الحالات، يحتاج الناس للقيام بشيء في عالم الواقع ولكن يحتاجون في الوقت ذاته إلى معلومات أو إلى التفاعل مع العالم الرقمي". لذلك، لا تسمح النظارات فقط برؤية غطاء من المعلومات فوق العالم الحقيقي، بل أيضاً بالتحكّم بنظام التشغيل بإشارات اليد ما يفيد عمّال النفط في الحقول مثلاً أو الأطباء في غرفة العمليات. وبالطبع يمكن استخدام إشارات اليد للعب ألعاب ثلاثية الأبعاد أو إجراء اتصالات بالدائرة المغلقة كما شرحا في تغطيتنا السابقة عن مختبران أثير. 

وللحصول على مستثمرين، استطاع خرّيج الجامعة الأميركية في بيروت أن يعتمد على علاقاته بمغتربين لبنانيين. ومن بين المستثمرين على موقع "أينجل ليست" الأميركي من أصل لبناني جورج حريق أحد أول عشرة موظفين في جوجل وحالياً مستشار لـ"جوجل فنتشرز" Google Ventures الذي اتصل بعيتاني بعد قراءة تغطية "ومضة عنه".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة