مسابقة زنقة تاكو تجذب أكثر من 300 مطوّر ألعاب

اقرأ بهذه اللغة

نظمت شركة تاكو لتطويرالألعاب نهاية الأسبوع الماضي في عمّان، بالتعاون مع شركة  "غايم نومادز"Game Nomads، الدورة الرابعة لمسابقة زنقة تاكو Zanga Tako لبرمجة وتطوير الألعاب. شارك في المسابقة اكثر من 300 مطور العاب ونتج عنها 54 لعبة عربية سيتم تقييمها من قبل لجنة تحكيم لتختار الفائزين والاعلان عنهم في الاسابيع القادمة.

 تقام الزنقة مرة سنوياً منذ سنة 2011 وقد تم تطوير أكثر من 120 لعبة عربية في الثلاث دورات الماضية للمسابقة، ويهدف هذا الحدث إلى ​​حث مطوري الألعاب على الاعتماد على انفسهم من خلال ابتكار واطلاق لعبتهم الخاصة عوضا عن الإكتفاء بالفوز بجائزة نقدية. 

يشرح سامر عباس، الشريك المؤسس لشركة تاكو، عبر مراسلة الكترونية مع ومضة، عن الدافع وراء تنظيم الفعالية: "انها فرصة لمطوري الالعاب للتواصل الاجتماعي في ما بينهم وتعلم تقنيات حديثة، كما وانها فرصة لابتكار لعبة خلال يومين او ثلاثة". يضيف سامر عباس "ان المسابقة هي بمثابة ارض الاحلام لمطوري الالعاب؛ فهم يحبونها. كما تساعد على اكتشاف المواهب واضافة محتوى عربي جديد من ألعاب وبرامج."

مجموعة من الألعاب التي تم تطويرها خلال مسابقة زنقة في الأردن هذا العام

شهدت المسابقة  تطورات كثيرة منذ نشأتها عام 2011، يقول سامر عباس "في اول مسابقة زنقة تاكو تم تطوير 15 لعبة فقط  لكن في نهاية كل اسبوع من الدورات الثلاث التالية تم تطوير بين 45 و60 لعبة". ويضيف "عام 2011 تم استضافة المسابقة في مكان واحد لكن عام 2013 نظمت المسابقة في ستة اماكن مختلفة، وهذه السنة تمت استضافة المسابقة في مختبر الالعاب الاردني، عمان نظراً لضيق الوقت اثر حلول شهر رمضان المبارك وتأثيره على برنامج تحضير المسابقة". 

خلال 72 ساعة  يقوم المشاركون في الزنقة بتطوير ألعاب ضمن موضوع يختاره مجتمع المطورين بالتصويت ويتم إعلانه في أول أيام الزنقة (هذه السنة موضوع المسابقة كان حول "الفوضى") . وفي نهاية اليوم الثالث يتم إعطاء المشاركين وقتًا لإنهاء وتسليم ألعابهم. 

ستفوز الألعاب الأعلى تقييماً برخص لأشهر برامج ومحركات تطويرالألعاب مقدمة من الشركات الراعية للزنقة وهي "يونيتي تكنولوجي" Unity Technologies و"العاب يويو"YoYo Games و"ستنسيل" Stencyl و"سييرّا" Scirra. كما ستحصل الفرق الفائزة على جوائزمقدمة من الراعي الرسمي "غايم نومادز" وهي عقد نشر على منصات الهواتف الذكية. كما ستقدم الشركة فرصة لعرض ثلاثة من ألعاب الزنقة في جناحها في معرض يوم اللاعبين في الرياض أحد أكبر معارض الألعاب في السعودية والذي سيقام في بداية شهر اكتوبر. بالإضافة الى تمويل وتنفيذ تسويق اللعبة وفي حالات خاصة تقدم الشركة تمويلاً إضافيًا لتطوير اللعبة.


ثلاث ألعاب من فعالية العام الماضي.

قام منظمو لعبة زنقة باختيار مجموعة منتقاة من العقود كجوائز للفائزين. بالرغم من ان الجوائز في المرحلة الاولى كانت عبارة عن مبالغ مالية غير ان المنظمون قاموا "بتخفيض قيمة الجوائز المالية لتشجيع المطويرين على المشاركة في اللعبة بدافع الشغف. القليل في مجتمعنا يومنون بان اكتساب المعرفة او ابتكار لعبة تجعل منا فائزين. نحن نعمل على الترويج لهذا النوع من التفكير".   

سيتم الإعلان عن النتائج في يوم تحدده الشركة المنظمة الا انه  قبل إصدار النتائج يمكنكم مشاهدة وإختبار جميع الألعاب على هذا الموقع

الهدف من المسابقة والجهود المبذولة كل سنة هو لحث وتشجيع المطورين على ابتكار ألعاب أفضل. مسابقة زنقة لتطوير الألعاب هي مجرد خطوة في هذه العملية، وليست غاية في حد ذاتها، يقول سامر عباس: "إننا نحاول دفع المطورين للذهاب بألعابهم خارج الأيام الثلاثة للزنقة والنمو وتحقيق اهداف اسمى، وإطلاق سراحهم في السوق. نريد تمكين المطورين، وأن تكون ألعابهم من الافضل في عالم تطوير الألعاب ". 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة