15 لحظة إلهام مفاجئ قادت أصحابها إلى النجاح [انفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

لا يتطلّب الأمر سوى بضعة ثوان والقليل من الاندفاع لإدراك انك تتمتع بفكرة لشركة. غالباً ما تأتي هذه اللحظة بعد القيام ببحث فردي أو ضمن حديث مع مجموعج أو حتى بعد حادث مؤثر يدفعك لتطوير فكرة ما الى شركة تقدّم خدمة أو منتج.

ما أن تظن انّك وجدتها وتتبلور الفكرة أكثر في رأسك، هذه لحظة الإلهام المفاجئ. وأنا عادة أسأل رواد الأعمال عن قصتهم ولحظة هذا الإلهام عندما أقوم بمقابلة لومضة. فهذا الأمر يساعدني على فهم درجة التزامهم وتعلّقهم بالشركة.

يعرض الرسم البياني أعلاه أو الإنفوجرافيك الذي نشرته آنا فيتال على مدونتها Funders and Founders مجموعة من لحظات الإلهام المفاجئ المضحكة التي اختبرها مبتكرون اخترعوا حلولاً هامة، مثل براد بيت وستيف جوبز ودونالد فيشر.

هنا بعض أبرز هذه القصص:

نيك وودمان، مؤسس "جو برو" GoPro: كان يمارس رياضة الركمجة وتعذر عليه التقاط صورة لنفسه.

سامويل مورس، اخترع التليجراف Telegraph: وجد زوجته مبتة لأن رسالتها تأخرت كثيراً لتصله.

إنجفار كامبارد، مؤسس "إيكيا" Ikea: لم يتمكن من وضع طاولة في سيارته فجرّدها من أرجلها.

ستيف جوبز، مؤسس "آبل" Apple: أراد تصميماً بجمال الخط الذي رُسم على تصاميم جامعته الإعلانية.

دونالد فيشر، مؤسس "غاب" GAP: لم يجد متجراً يبيع سراويل الجينز المناسبة.

بيل جايتس، مؤسس "مايكروسوفت" Microsoft: أدرك أنه عليه بيع منتجه قبل بنائه.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة