دمج شركتي دفع إلكتروني يصبّ في مصلحة الأسواق الناشئة العالمية‎

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت "تيلر" Telr، بوابة للدفع الإلكتروني خاصة بالأسواق الناشئة والتي تتخذ من دبي وسنغافورة مقرين لها، اندماجها مع بوابة الدفع "إنوفايت بايمنتس" Innovate Payments، التي أطلقت قبل ثلاث سنوات في الإمارات. ويسعى الفريق الجديد، بقيادة المدير الإداري السابق لـ"باي بال" الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلياس غانم، إلى "إحداث ثورة في خريطة وسائل الدفع في الأسواق الناشئة" بدءاً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا".

ويبدو أن الاندماج يندرج ضمن مهمة "تيلر"، كما أشار غانم في تصريح لـ"ومضة"، التي تقوم على نشر خدمات دفع بعملات محلية في أنحاء الشرق الأوسط وافريقيا وجنوب شرق اسيا وتقديم حلول لوجستية، فضلاً عن قروض أو "تمويل رأسمال عامل" كما يعبّر الفريق، للتجّار، بناء على تقييمات لثلاثة أو ستة أشهر.

والهدف النهائي لكل هذا هو توفير الأدوات اللازمة لتحسين القطاع التجاري الإلكتروني الذي تشوبه الكثير من المشاكل في المنطقة والشركات الناشئة التي تعتمد عليه.

من جهته، جمع فريق "إنوفايت بايمنتس" خبرة ثمانين عاماً في قطاع الدفع، بحسب ما يقول مؤسسه الشريك ومسؤول التقنية في "تيلر" أندي أوسوليفان.

ومنذ اطلاق "وولرد باي" WorldPay عام 1997، أكبر بوابة دفع إلكتروني في العالم اليوم، طوّر أوسوليفان وفريقه خمس بوابات دفع أخرى منها "إنوفايت".

ويقول أوسوليفان: "أدركنا أنه هناك فرصة للإنطلاق (في الشرق الأوسط) بسبب فجوة كبيرة في السوق"، في إشارة إلى اعتماد المنطقة بشكل كثيف على خيار الدفع عند الاستلام (80% من المشتريات بحسب تقرير لـ"باي بال" في عام 2013).

 

تنظّم "إنوفايت بايمنتس" المعاملات الإلكترونية للتجار الإماراتيين منذ 2012، وقد "شهدت نمواً صلباً في عدد التجار وحجم المعاملات" خلال العام الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر "إنوفايت بايمنتس" أول بوابة تحمل شهادة المستوى الأول لمعايير أمن معلومات بطاقات الدفع (PCI DSS)، وهي شهادة من شأنها تخفيف توتر زبائن التجارة الإلكترونية في المنطقة.

ومقابل دخول سوق الإمارات والأسواق الإقليمية المتنامية، ستقدم "تيلر" لـ"إنوفايت بايمنتس" "القدرة على توسيع عملياتها وتسريع توسعها إلى أسواق جديدة وتوسيع منتجاتها"، بحسب أوسوليفان.

وتتصدّر أجندة "تيلر/إنوفايتس"، خطط توسّع "قاسية" في المنطقة من مركزها في دبي، ومن مقرها في سنغفورة إلى جنوب شرق آسيا.

إبقوا على السمع بعد بضعة أسابيع لتقرير شامل عن بوابات الدفع في المنطقة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة