سيدات من البحرين تفوز بجائزة الابتكار في كأس مايكروسوف للإبداع [ومضة تيفي]

اقرأ بهذه اللغة

منذ عام 2003، يتم سنويا دعوة فرق طلابية من جميع أنحاء العالم الى "كأس مايكروسوف للإبداع" Microsoft Imagine Cup  للتنافس على الذهب والمجد، فهي مصممة لتشجيع الطلاب على استعمال التكنولوجيا باعتبار انها تمثل الحل لاصعب المشاكل في العالم.

اجتمعت ستيفاني دارك تايلور، محررة لدى ومضة، خلال مسابقة الصيف الجاري التي اقيمت في مدينة سياتل الأميركية مع المتأهلين للمرحلة النهائية علا محمد ومروى بحيلة، في ظل انشغالهما في جدول مزدحم من الدورات التدريبية والمؤتمرات الصحفية.

فازت المشاركتان من خلال عرض منتجهما "نايل بوليش ميكسر"Nail Polish Mixer، برحلة لمدة اسبوع الى سياتل وحجز مقعد في النهائيات بين 120 طالباً من جميع انحاء العالم، بالاضافة الى جائزة المركز الثالث في فئة الابتكار.

تتحدث محمد (24 عاماً) عن الفكرة وراء مشروعها: "كنت أبحث عن فكرة لمشروع تخرّج، وفي الصيف الماضي، جئت الى المنزل فوجدت أختي تجلس على طاولة امامها 127 زجاجة طلاء أظافر، وهي عاجزة عن اختيار الانسب لها". هذا كان السبب الذي ادى الى انبثاق المعرفة المكتسبة من اختصاص هندسة الكمبيوتر لدى محمد وتحفيذها لبناء حلّ لهذه المشكلة بالذات.

يعتمد "نايل بولش مكسر" على برنامج وقطع الالكترونية تطبع لون طلاء الاظافر في اقل من ٦٠ ثانية. يمكن للمستخدمين تنزيل التطبيق على هواتفهم النقالة او على الاجهزة اللوحية ثم اختيار اللون، وعندها يقوم البرنامج بتوصيل المعلومات لاسلكيا مع القطع الالكترونية لطباعة اللون بالدرجة المناسبة.

قامت محمد بالتعاون مع بحيلة، طالبة الهندسة المدنية صاحبة العشرون ربيعا، بتطوير نموذجا عن الجهاز والبرنامج معاً. بعد ذلك قاموا بالتعاون مع جامعة البحرين وبنك البحرين للتنمية  بطلب الحصول على رعاية لمشروعهم والذي اثمر بالحصول على تواصل مع فريق "مايكروسوفت" المحلي. تقول محمد "استفدنا كثيرا من فريق مايكروسوفت الذي قدم الكثير من المساعدة بالاضافة الى دعم كبير من الحكومة".

وتضيف محمد "ريادة الاعمال تلقى اهتماما كبيرا في البحرين فهناك الكثير من البرامج لتعليم الشباب كيفية الانطلاق بمشاريعهم  منها برنامج بنك البحرين للتنمية وبرنامج "تمكين" بالاضافة الى بنك التنمية الاقتصادية في البحرين".

شاهد المقابلة التي اجرتها ومضة مع الرياديتين من البحرين هنا:

يأمل الفريق الإقليمي لمايكروسوفت في المساعدة على  تعزيز روح المبادرة بين الشباب العربي. ويقول امينتاس نيتو Amintas Neto، رئيس قسم الأكاديميا والشركات الناشئة لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط وافريقيا، "مايكروسوفت باعتبارها الرائدة في السوق لديها مسؤولية كبيرة للتأكد من أننا نقوم بمساعدة الطلاب وغيرهم من ذوي الأفكار العظيمة على تحقيق النجاح". يضيف نيتو "نحرص على مساعدة الفرق المختارة وتطوير مشاريعهم واتاحت فرصة للانطلاق بها في السوق بطريقة افضل عندما يتاهلون الى المرحلة النهائية".

يتانع نيتو: "ستقدم مايكروسوفت لاشخاص الذين يقررون الانطلاق بمشاريعهم برامج مجانية، حوسبة سحابية بالاضافة الى جلسات تدريب وارشاد".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة