هل تصبح المدونّة التقنية هذه الأكبر في المنطقة؟

اقرأ بهذه اللغة

ماذا قد تكون نتيجة ضم العناصر الثلاث التالية: عشاق تكنولوجيا، صداقة راسخة، وانترنت؟ لقد خلق هذا المزيج أحدث مركز رقمي للتكنولوجيا في الشرق الاوسط: Absolute Geeks.

يقول خالد اقبيق (في الصورة على اليسار)، مؤسس شريك  للموقع، "نحن نحب التكنولوجيا ولدينا فضول كبير حول الهواتف والاجهزة الجديدة. في الواقع، نحن نتلهف لمجرد وضع أيدينا والحصول على ما يمكن أن تكون القطعة المستقبلية الرائدة في عالم التكنولوجيا. وبقدر ما نحصل من استفادة من هذه الاجهزة نقوم بمشاركة آرائنا مع اصدقائنا وعرض الملاحظات على مواقع اخرى مهتمة بالموضوع أيضاً".

عمل أقبيق، المتخصص في وسائل الاعلام الاجتماعية، لفترة محددة على مدوّنته الخاصة "غادجت كامل" Gadget Camel كذلك شريكيه: كنان جرجوس وسامر الشامي (الذي دوّن سابقاً على TheBigSam.com).

وفقا للمؤسسين، تفتقر المنطقة لمواقع التكنولوجيا ذات مصداقية، وشاملة، حيث يجد التقنيين الحقيقيين والمبتدئين على حد سواء المعلومات التي تلبي احتياجاتهم. يشير جرجوس (في الصورة على اليمين) الى ان "كلما اردنا شراء جهاز جديد، نذهب اولا الى مواقع التكنولوجيا على الانترنت، معظمها أميركية، ونقرأ مراجعات الجهاز. ولكن مواصفات الجهاز في هذا الموقع تختلف عن ما سيكون في الشرق الأوسط، مما يجعل هذه المعلومات غير قيّمة".

"اتضح لنا أنه منذ أن أحببنا التكنولوجيا، التي نكتب عنها بانتظام لمواقع أخرى وعلى مدوّناتنا الخاصة، أنه ينبغي علينا ان نوحد جهودنا لإطلاق موقع المهوسين يجمع كل الاشياء المتعلقة بالتكنولوجيا،"يقول الشامي (في الصورة أدناه).

وهكذا فعلوا، حيث قاموا باطلاق Absolute Geeks في يناير/ كانون الثاني من هذا العام.

كونه آخر إضافة الى هذه السوق في المنطقة، ما الذي يميّز الموقع؟ يجيب جرجوس "نحن بوابة إلكترونية محلية للتكنولوجيا نجمع أحدث الاخبار ونعرضها عليكم. لكل منا أسلوبه الخاص في الكتابة. نحن مثل أي عضو من مجتمعاتكم التكنولوجية ونحب  التفاعل مع الأجهزة بقدر ما نحب الدخول في حوار مع الجماهير." و يضيف: "نحن بعيدون كل البعد عن المواقع الثابتة التي  تشارك المحتوى فحسب، ولا تتفاعل مع المستخدمين ".

تلقى المشروع ردود فعل عظيمة، وتلقي دعوات متكررة للتحدث في فعاليات تكنولوجية، والمشاركة في إطلاق المنتجات وتقديم ملاحظات لدعم القراء وتحفيزهم. ووفقاً لاقبيق، ان الاولوية الاساسية هي جعل موقع Absolute Geek يتميز عن المواقع الاخرى بحيث يستقطب الجمهور والعلامات التجارية المناسبة، وأن يشهد نمواً مطرداً لعدد القراء. ويشير أقبيق "نحن نركز على تعزيز المحتوى، لا سيما توفير المزيد من المحتوى العربي، وان يكون مجتمعنا مبنياً على قرّاء مخلصين. نريد ان نكون الافضل والرائدين في مجال التكنولوجيا".

لا يعتمد الموقع حالياً على ايرادات الاعلانات، ويقدم في بعض الاحيان هدايا مجانية من المنتجات التي تولد ردود فعل حماسية. وبالاضافة الى ذلك، يتلقى الفريق استفسارات من المساهمين الحريصين على مشاركة مقالاتهم حول التكنولوجيا ونشرها على الموقع. يرى جرجوس ان هذه الظاهرة تعكس الوجود المتزايد لكتّاب يتمتعون بالدهاء والذين يبحثون عن الفرصة لبروز اسمهم. يقول جرجوس "نحن نعمل على تطوير المعايير والمبادئ التوجيهية للمساهم بحيث نقوم بزيادة مصادر المحتوى". يضيف مبتسماً  "ربما في نهاية المطاف سنصبح The Huffington Post المختصة بعالم التكنولوجيا!".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة